أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سلام إبراهيم - المدنية والإنسان والخرافة














المزيد.....

المدنية والإنسان والخرافة


سلام إبراهيم
الحوار المتمدن-العدد: 5702 - 2017 / 11 / 18 - 02:03
المحور: الادب والفن
    


المدنية والإنسان والخرافة
-1-
دون هذه النظريات النقدية والحوار الفكري السلمي لم تتطور الحضارة الأوربية، وبالتالي المجتمع الذي حقق للإنسان هنا حياة كريمة. هنا كلام لماركس وقت الجهل وكان نورا يسطع الآن في بناء المجتمعات التي سعت لتحقيق السعادة الفعلية ورفض أوهام السعادة، لنقرأ ونتأمل ونقلب الأفكار ونحاور مع أنفسنا وننظر إلى واقعنا العراقي كنموذج أسوء في العالم:
(أن التعاسة الدينية هي، في شطر منها، تعبير عن التعاسة الواقعية، ومن جهة أخرى احتجاج على التعاسة الواقعية. الدين زفرة الإنسان المسحوق، روح عالمٍ لا قلب له، كما أنه روح الظروف الاجتماعية التي طرد منها الروح، أنه أفيون الشعب.
ان إلغاء الدين، من حيث هو سعادة وهمية للشعب، هو ما يتطلبه صنع سعادة فعلية. ان تطلب تخلي الشعب عن الوهم حول وضعه هو تطلب تخلي عن وضع بحاجة إلى وهم. فنقد الدين هو بداية نقد وادي الدموع الذي يؤلف الدين هالته العليا.)
ماركس - نقد فلسفة الحق عند هيجل-

-2-

بهذه الأفكار الجذرية التي ساعدت في مفصلة الوجود في زمن القرن التاسع عشر حيث لم تزل وقتها سلطة الدين قوية في صراعها مع سلطة الدولة المدنية. جاء جهد ماركس النظري في توضيح مسار الوجود والإنسان نوراً ساطعاً وعاملاً مهماً في أنتصار قيم المدنية التي أسست للدولة المدنية وقيمها المتمحورة حول الإنسان بأعتباره القيمة الأهم في الوجود، وقد لا يعلم الجميع أن فكر ماركس يقود أحزاب الأشتراكية الديمقراطية التي تسهم بفعالية في وضع الأسس المجتمعية التي ضمنت حرية الإنسان وعيشه الكريم في أوربا الغربية، وحققت أكمل نظام اجتماعي بتاريخ البشرية في دول أسكندنافيا التي حكمتها منذ ما بعد الحرب العالمية الأولى وما حولها، هنا بعض من الأفكار الجوهرية التي أدت إلى نشوء هذا الوضع الجدير بالإنسان:
(لقد نزع النقدُ عن السلاسل، الزهور الوهمية التي كانت تغطيها، لا لكي يحمّل الإنسان قيوداً غير مزخرفة، بل ليقذف بالسلاسل بعيداً ويقطف الزهور الحية.
ان نقد الدين يدمر أوهام الإنسان، لكي يفكر، يفعل، يكيف واقعه بصفته إنساناً تخلص من الأوهام وبلغ سن الرشد، لكي يدور حول نفسه، حول شمسه الواقعية. فالدين شمس وهمية تدور حول الإنسان ما دام الإنسان لا يدور حول نفسه.)
ماركس -نقد فلسفة الحق عند هيغل-





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,046,494,750
- يحدث في الفجر
- طرف من خبر عائلة ال سوادي الشيوعية
- حفيدتي
- سوف لا أشتمك
- تجربتي الثقافية مع الحزب الشيوعي العراقي. 1- كراس عن شهيد
- انتقام
- لحم حار
- كيف يفشل النص حينما يُبنى على فكرة غير دقيقة
- الإنجاز الإبداعي لتجربة -مظفر النواب- في ميدان القصيدة الشعب ...
- الحُلو الهارب إلى مصيره رواية العراقي -وحيد غانم-: عالم الشا ...
- البنية الفنية لقصيدة الشاعر الراحل علي الشباني
- المثقف المدني العراقي.. هل هو موجود في الواقع؟!.
- من قصص الحرب؛ كم واحد؟
- من يوميات الحرب أ هذا بشر؟!.
- لقاء وحيد
- في تجربة مظفر النواب الشعبية -1- علاقة أشعار مظفر بالوجدان ا ...
- في الوسط الأدبي العراقي - الأديبة العراقية بنت بيئتها
- في حوار شامل، الروائي العراقي سلام إبراهيم: اليسار العربي ضع ...
- شهادات -1- ثابت حبيب العاني وبدر شاكر السياب
- أدب السيرة الذاتية العراقي


المزيد.....




- وفد برلماني مغربي يقوم بزيارة إلى بروكسيل
- -صراع العروش- بموسمه الأخير في أبريل المقبل
- تدشين سبوتيفاي للبث الموسيقي بالعالم العربي
- فنان مصري يرفض حضور مهرجان سينمائي بسبب -الخمر- (فيديو)
- صادقون تقدم 10 مرشحين اغلبهم من البصرة لتولي وزارة الثقافة
- عاصفة من الانتقادات بعد تناول فنان كويتي شريحة لحم مغطاة بال ...
- نائب من البام يتهم الحكومة بالإجهاز على القدرة الشرائية للمو ...
- -وأصبحْت- سيدة أميركا الأولى.. ميشيل أوباما تروي تفاصيل حيات ...
- لعشاق السينما.. فيلم 2018 الجماهيري!
- الباب فرانسيس يحل بالمغرب ويلتقي جلالة الملك


المزيد.....

- شعرية الإخصاء في رواية - عرس بغل- / الحسن علاج
- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سلام إبراهيم - المدنية والإنسان والخرافة