أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسين علوان حسين - جرائم آل سعود تخجل منها النازية















المزيد.....

جرائم آل سعود تخجل منها النازية


حسين علوان حسين
الحوار المتمدن-العدد: 5696 - 2017 / 11 / 12 - 00:49
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لا يستطيع المتتبع لحروب و لمؤامرات و لحصارات آل سعود ضد الشعب العربي في كل البلدان العربية (العراق ، اليمن ، سوريا ، لبنان ، مصر ، قطر ، البحرين ، ليبيا ، المغرب العربي – ناهيك عن عرب المملكة أنفسهم) منذ عام 1991 لحد الآن إلا أن يشعر بالغثيان الشديد و بالغضب العارم ، و أن يصرخ بأعلى الصوت بالحاجة الماسة لقيام ثورة عربية جبارة ضد حكام آل سعود أنفسهم . فقد أثبتت وقائع التاريخ المتواترة و ستبقى تثبت بأنه لا مستقبل للعرب البتة في الحرية و التقدم ما دام المجرمون من آل سعود هؤلاء يغتصبون عرش السلطة في أرض نجد و الحجاز مستغلين ثروات الشعب أسوأ استغلال لتدمير الاقتصاد العربي و للاستعباد و العهر و التخريب و الحصار و التجويع و النهب و القتل و شن الحروب التدميرية المباشرة أو بالوكالة ضد كل العرب – بل و اقتراف حتى جرائم الإبادة الجماعية ضده مثلما هو حاصل في اليمن منذ عام 2014 و لحد الآن ، ناهيك عن إبادة المسلمين غير الوهابيين في المملكة . ليس هذا فحسب ، بل و لقد أصبحوا أكبر ممول لحروب و جرائم الكيان الصهيوني و العصابات الوهابية من مختلف التلاوين ضد كل العرب و المسلمين .
العجيب أن كل جرائمهم هذه لا تصب نتائجها في النهاية إلا بالضد و بالضبط تماماً من مصالح آل سعود أنفسهم . فقد أدى إغراقهم أسواق العالم بالنفط الخام الأرخص من سعر الماء منذ عام 2013 و لحد الآن إلى إفلاس خزينة المملكة نفسها (و كذلك إفلاس خزائن حلفائها في البحرين و الكويت و الإمارات) الأمر الذي أجبرهم مؤخراً إلى إتباع إجراءات التقشف الرهيب داخلياً و التخطيط لبيع أرامكو في سوق لندن لقاء ترليوني دولار قريباً جداً ، و العمل حالياً على نتف ريش أغنى أمراء آل سعود المعتقلين على نحو منتقى و متقصد بحجة "مكافحة الفساد" . تصوروا أن آل سعود الغارقين من أخمص أقدامهم حتى أعلى هاماتهم في الفساد منذ أقدم زمانهم حتى يومنا هذا قد اكتشفوا فجأة الآن فقط وجود "فساد" بين ظهرانيهم ، على غفلة من الزمن ! عجبي ! سأعود لهذا الموضوع .
كل العالم يعلم بأن منظمة القاعدة الارهابية الدولية هي صناعة سعودمريكية انتجها زواج مصالح المال الوهابي بالسلاح و الدعم الأمريكي - ثم ما لبثت و أن انقلبت هذه "القاعدة" في كل أرجاء العالم ضد كل العرب و المسلمين شعوباً و حكاماً و أولهم آل سعود و أمريكا ؛ و مثلها فعلت داعش و شركائها و النسخ المشابهة لها .
في العراق ، دفعت السعودية (مع قطر و الكويت) مليارات الدولارات لبوش كي يغزو العراق انطلاقاً من أراضيها عام 2003 ، لتفضي كارثة الاحتلال الأمريكي المدمر للعراق إلى مقتل و تهجير (15) مليون إنسان ، و من ثم تسليمه لقمة سائغة لملالي إيران الذين يعتبرهم آل سعود أكبر أعدائهم . نفس النتيجة أسفرت عنها حروب آل سعود المدمرة بالوكالة على لبنان و سوريا ، و حصارهم الحالي ضد قطر . ذا أمر عجيب !
أما حماقات آل سعود بواسطة عبيدهم حكام البحرين ضد الحقوق المشروعة للشعب البحريني فستصب كذلك حتماً لمصلحة ملالي إيران عاجلاً أم آجلاً . أي فشل رهيب هذا – المدفوع القيمة بالمليات من دولارات خزينة دولة آل سعود ؟ و هكذا يثبت آل سعود بأنهم هم أول و آخر ملوك في العالم ممن يتفاخرون بدفع ترليونات الدولارات لإضعاف سلطتهم بالذات علاوة على قتلهم العرب و المسلمين و تشريدهم و تجويعهم و تدمير مدنهم العامرة و رموز حضارتهم ! السؤال المهم هو : لماذا تنقلب عليهم دائرة السوء دوماً ؟
الجواب : لأن آل سعود هم من أولاد الأعراب الذين دمغهم القرآن المجيد بالنص :
" الْأَعْرَابُ أَشَدُّ كُفْرًا وَنِفَاقًا وَأَجْدَرُ أَلَّا يَعْلَمُوا حُدُودَ مَا أَنزَلَ اللَّهُ عَلَىٰ رَسُولِهِ ۗ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (97) وَمِنَ الْأَعْرَابِ مَن يَتَّخِذُ مَا يُنفِقُ مَغْرَمًا وَيَتَرَبَّصُ بِكُمُ الدَّوَائِرَ عَلَيْهِمْ دَائِرَةُ السَّوْءِ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ (98) !
لماذا أسمح لنفسي بوصفهم بمثل هذا الوصف ؟ ببساطة لأن شرور جرائمهم ضد العرب و المسلمين و العالم أجمع منذ عام 1991 و حتى يومنا هذا تشهد على ذلك في كل تفصيل . و إلا كيف نستطيع تفسير وجود حكم قروسطي في القرن الواحد و العشرين يحلل و يمارس عبودية البشر في دولة بلا دستور و لا أحزاب سياسية و لا مجلس أمة و لا فصل للسلطات و لا صحافة حرة و لا حريات مدنية ولا حقوق الإنسان و لا و لا و لا ... ؛ نساؤها أشباح أسيرات البيوت ، و رجالها مخنوقون بفكر وهابي أحادي زائف يكمم الأفواه ؛ و العقوبات الجسدية من الجلد و الضرب بالسيف هي أساس الحكم ، ناهيك عن انتفاء كل أثر لبصيص الإبداع الحضاري و العلم الحقيقي المفيد ؟ و كيف نفسر حقيقة أن آل سعود هم أجلف و أجرم من الاقتدار على إقامة الدولة القادرة على التأثير بإشعاعها الحضاري على أي من شعوب البلدان حولها رغم الثراء الفاحش ؟ قارنوا بين السعودية و بين دول غير نفطية كماليزيا أو سنغافورا ، مثلاً – و لن أقول اليابان و كوريا و تايوان ! ما سبب كل هذا التخلف الحضاري و الاجتماعي و السياسي و الاقتصادي في أغنى بلد بالعالم ؟ سبب ذلك واضح وضوح الشمس ، الا وهو أن أرض نجد و الحجاز منكودة بالحكم المطلق المستبد لآل سعود من أرباب النزق العاهر بلا أدنى وازع و لا رادع ، ممن لا يفهمون غير العمل بشعار : الدولار لم يقبل باستعبادنا له ، و القتل و التشريد في الحروب لمن يرفض عبوديتنا ! هذه هي مبادئ الأعراب الأجلاف من أبطال سبّة الحضارة البشرية على مر العصور !
خذوا مثلاً حرب الإبادة الجماعية التي يشنها آل سعود و آل زايد على الشعب العربي في اليمن منذ ثلاثة أعوام و حصارهم التجويعي القاتل ضده . النتيجة هي مئات الآلاف من الشهداء و الجرحى و المرضى و المشردين و عشرات المدن و القرى المدمرة ، و ما من بصيص أمل يلوح في الأفق لنهاية هذه المأساة الرهيبة . لمصلحة مَنْ يدمر هذا الشعب الأبي بأفتك أنواع الأسلحة و بأشد الحصارات إجراماً و الذي بات يهدد حياة نصف مليون انسان بالموت جوعاً و مرضاً ؟ ما جريرة شعب اليمن العظيم صاحب الأفضال التاريخية على كل العرب و المسلمين لكي تقترف بحقه كل هذه الجرائم الرهيبة ؟ هؤلاء هم أشقاؤنا : الشعب اليمني العظيم ، أهل العرب العاربة و منهم أول ملوك العرب ، و منهم قريش قبيلة النبي محمد ، و منهم أنصاره : الأوس و الخزرج ؟ كيف يجرأ ملوك آل سعود أن يتجلببوا بقناع "خادم الحرمين الشريفين" و هم يبيدون أحفاد مؤسسي الحرمين الشريفين على نحو ممنهج كل يوم ؟
ثم خذوا مثلاً استدعاء الملك سلمان و ابنه القماص لرئيس وزراء لبنان (نعم : لبنان الجمال و الحضارة) سعد الحريري من بيروت للرياض مؤخراً ، و من ثم إجباره في الرياض على قراءة نص تقديم استقالته من رئاسة الحكومة اللبنانية هناك في سابقة غير معهودة في كل العالم ، و ذلك عبر شريط مسجل و ليس على الهواء مباشرة ، و من ثم سعي الملك سلمان و زعطوطه بإغراء الصهاينة بالمال و السلاح على اجتياح لبنان (مثلما فعلوا عام 2006) و سحبهم لرعاياهم منه و التلويح بالحصار القاتل ضده . ما جريرة الشعب اللبناني البطل الذي كتب للعالم ابجديته الأولى لكي يتربص آل سعود به الدوائر و يغرون الصهاينة ضد أمنه و سلامة شعبه و أراضيه ؟ أي نوع من شغل السياسة هذا ؟ إلى هذا الحد وصلت درجة العهر التسلطي ؟ ثم ، إلى أين سيؤدي كل هذا بلبنان و شعبه في نهاية المطاف ؟ أليس للمزيد من التبعية لملالي أيران ؟ صدق من قال : "الْأَعْرَابُ أَشَدُّ كُفْرًا وَنِفَاقًا وَأَجْدَرُ أَلَّا يَعْلَمُوا حُدُودَ مَا أَنزَلَ اللَّهُ . وَمِنَ الْأَعْرَابِ مَن يَتَّخِذُ مَا يُنفِقُ مَغْرَمًا وَيَتَرَبَّصُ بِكُمُ الدَّوَائِرَ عَلَيْهِمْ دَائِرَةُ السَّوْءِ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ" .
و أخيراً ، تأتينا مخزأة قيام الملك سلمان مؤخراً بإلقاء القبض على (11) من أغنى أغنياء أمراء آل سعود و على أربعة وزراء حاليين و معهم العشرات من كبار الوزراء السابقين و المسؤولين و رجال الأعمال مع مصادرة أموالهم المنقولة و غير المنقولة بتهمة "الفساد" بغية التخلص بضربة واحدة من كل المعارضين لانقلاب ولي عهده القماص محمد على أعمامه الأجدر منه ، و كذلك تجاوز إفلاس خزينة دولة آل سعود ! كل هذا يحصل في بلد لا يوجد في قوانينه المكتوبة أي تعريف لماهية "الفساد" قدر تعلقه بآل سعود ! و كان من نتائج التنفيذ لهذا الأمر الملكي إصابة الأمير عبد العزيز بن فهد بجراح مميتة خلال اشتباكه هو و حراسه مع رجال الأمن مساء يوم الأحد المصادف 5 / 11 / 2017. كما لقي بنفس اليوم نائب أمير عسير منصور بن مقرن مصرعه في حادث تحطم طائرة مروحية في محمية ريدة قالت عنه مصادر صهيونية و سعودية و غربية بأنه قد حصل بعد أن أمر القماص محمد بن سلمان إحدى طائراته المقاتلة بإسقاط مروحية الأمير المغدور قرب الحدود مع اليمن لمنعه من الهرب خارج المملكة ! تخيلوا من هو الذي يتحدث عن محاربة الفساد هنا ؟ نعم ـ أنه هو : أفسد الفاسدين الملك سلمان ؛ أما الذي يترأس لجنة مكافحة الفساد المستحدثة فجأة فهو ليس سوى ابنه الحرامي القماص القاتل محمد بن سلمان ، في بلد ما فتئت الدولة فيه هم آل سعود المسيطرين على اقتصاد البلد كله ؛ و آل سعود هم الدولة المسيطرين على كل مناصبها الحساسة ! حاميها حراميها ! ثم متى أفصح طواغيت آل سعود لشعبهم المنكود بطاعونهم الأسود عن مصادر مدخولاتهم و عن نصيب كل منهم من عائدات النفط و من المقاولات الحكومية ؟ متى أفصح الملك سلمان لشعبه عن المصدر الذي اشترى منه بيوته الخاصة في لندن وحدها ، و التي تزيد أقيامها على (28) مليون دولار ، ناهيك عن قصوره الملكية في أغلى بقاع فرنسا و المغرب ووو ؟ و من أين حصل ابنه القماص محمد بن سلمان على نصف مليار دولار لشراء يخت طوله (440) قدماً فقط فقط فقط ؟
و لهذا فإن وقائع التاريخ المشهودة ما انفكت تثبت للعرب في كل مكان و على نحو مضطرد بأن الحرب و الفساد هو آل سعود ، و أن آل سعود هم الحرب و الفساد ، و أنه بدون الثورة الشعبية ضد تسلطهم الغاشم فإن حربهم و فسادهم في كل بلاد العرب قائم و يزيد .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- انحناءة إجلال للبلاشفة في مئوية ثورة اكتوبر / 2-5
- أرزاق الله
- ماركس : تدوير رأس المال و الخدمات (5-5)
- ماركس : تدوير رأس المال و الخدمات (4-5)
- ماركس : تدوير رأس المال و الخدمات (3-5)
- ماركس : تدوير رأس المال و الخدمات (2-5)
- ماركس : تدوير رأس المال و الخدمات (1-5)
- هل سيشعل ترَمْب حرباً نووية ؟ 3-3
- هل سيشعل ترَمْب حرباً نووية ؟ 2-3
- هل سيشعل ترمب حرباً نووية ؟ 1-3
- انحناءة إجلال للبلاشفة في مئوية ثورة اكتوبر
- ترسمل المتمركس : عصام الخفاجي أنموذجاً /10-20
- ترسمل المتمركس : عصام الخفاجي أنموذجاً / 9-20
- دودو و فتيقه
- القمّاص محمد سلمان آل سعود
- داعش ، و ما أدرك ما داعش
- ناشا و شجر الحَور
- ترسمل المتمركس : عصام الخفاجي أنموذجاً /8-20
- ترسمل المتمركس : عصام الخفاجي أنموذجاً /7-20
- ترسمل المتمركس : عصام الخفاجي أنموذجاً /6-20


المزيد.....




- التغييرُ هو الخيارُ الوحيد المجدي في السودان: جرد حساب للوضع ...
- جائزة تونس للجيدو: التونسية نهال شيخ روحي تهدي تونس ميدالية ...
- كاليفورنيا.. إعادة فتح طريق سريع بعد انحسار السيول
- ماكرون يندد بوصف ترمب دولا بأنها -حثالة-
- بنس يصل إسرائيل في ختام جولته بالمنطقة
- ترمب يدعو لتغيير قواعد التصويت لتجاوز شلل الحكومة
- ماذا يحدث في عفرين السورية
- ملثمون يعتدون ويحتجزون مواطنين في العاصمة الليبية طرابلس
- بنغلاديش تطمئن المجتمع الدولي بشأن خطة إعادة الروهينغا إلى ب ...
- التغييرُ هو الخيارُ الوحيد المجدي في السودان: جرد حساب للوضع ...


المزيد.....

- الأوديسة السورية: أوراق ناديا خوست / أحمد جرادات
- روسيا والصراع من أجل الشرعية في سوريا / ميثم الجنابي
- غاندي وسياسات اللا عنف / مانجيه موراديان
- الدروز الفلسطينيون: من سياسة فرق تسد البريطانية إلى سياسة حل ... / عزالدين المناصرة
- كتابات باكونين / ميخائيل باكونين
- المدرسة الثورية التي لم يعرفها الشرق / الحركة الاشتراكية التحررية
- اصل الحكايه / محمود الفرعوني
- حزب العدالة والتنمية من الدلولة الدينية دعويا الى الدلوة الم ... / وديع جعواني
- كيف ساعدت كوريا الشمالية الثورة الصينية؟ / الصوت الشيوعي
- المسار - العدد 11 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسين علوان حسين - جرائم آل سعود تخجل منها النازية