أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - وليد يوسف عطو - اليهود من البداوة الى التحضر














المزيد.....

اليهود من البداوة الى التحضر


وليد يوسف عطو
الحوار المتمدن-العدد: 5680 - 2017 / 10 / 26 - 18:23
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


اليهود من البدواة الى التحضر

كتب الباحث في الانثروبولوجيا ,الدكتور فالح مهدي في كتابه :
( البحث عن جذور الاله الواحد : في نقد الايديولوجية الدينية ) :
( اهمل معظم الباحثين , الراي الذي يذهب الى ان ابراهيم عاش في حدود (1700 )قبل التاريخ المعاصر ,اذ لانجد اية اشارة الى الالفية الثانية حين قراءة سفر التكوين المتعلق بابراهيم , ولا نجد اية اشارة الى الفرعون المصري الذي ورد في ذلك السفر بلا اسم علما انه اهم زعيم عالمي في تلك الايام ).

ويقول الدكتور فالح مهدي ,ان الاصحاح الثاني عشر من سفر التكوين ركز على العلاقة المضطربة بين اليهود والمصريين والتي هي مختلقة ولا جذور لها ,مصر مع بابل اهم قوتين في ذلك العالم . فهل يعقل ان ينصب اهتمام فراعنة مصر على قوم رحل نعتوهم باقذر الصفات .

يقول الدكتور فالح مهدي ان النص العبري يقدم ابراهيم كمحتال وكاذب ,وفي الاصحاح الثالث عشر نجد ابراهيم رجل سلام وذلك بسبب الخلاف بينه وبين اخيه لوط . يقدم الاصحاح الرابع عشر ابراهيم محاربا ويتدخل لحل الخلافات الدولية بنت تلك اللحظة التاريخية !
يؤكد الدكتور فالح مهدي ان قصص العهد القديم تمثل انعكاسا للاحباط الذي كان عليه اليهود في بابل . لقد كانت لهم المعرفة والثقافة بفضل بابل العظيمة دون ان يمتلكوا شيئا من السلطة .

في ذلك الاصحاح نجد ابراهيم عاجزا عن اتخاذ القرارات بنفسه , كل ماقام به هو الاخذ بمقترح سارة , والتي كانت عاقرا , في ان يدخل على جاريته هاجر , وما ان تغدو هاجر حامل حتى ينشب الخلاف بين سارة وهاجر . لقد هربت هاجر ولم ينقذها الا الرسول المقدس الذي ارسله رب ابراهيم من اجل انقاذ هاجر مع طفلها اسماعيل .في الاصحاح الحادي والعشرين يطلب رب ابراهيم منه ان يضحي بابنه ,اي ان يضحي بمستقبله . الولادة الذكورية في المجتمعات الذكورية تمثل المستقبل بابهى معانيه ,في حين ذهب الاصحاح الثاني عشر على العكس من ذلك ,اذ طلب منه ربه ان يترك بلاده من اجل ان يمنحه بلادا اخرى . يقول الدكتور فالح مهدي ,هنا نجد السرد والحبكة بعيدين كل البعد عن المنطق والفهم ,اذ كيف يسمح رب ابراهيم ان يمنحه بلدا مليء بالناس الطيبين لوحده مع زوجته سارة على امل ان يكون له نسلا.

يقول الدكتور فالح مهدي ( النص يعبر عن حلم ويربط بين من عاد من اليهود البابليين الى فلسطين . فكما ذكرنا ان عددهم كان ضئيلا وبين خروجه هو من بابل . كما ان النص يخون نفسه على نحو لاجدال فيه , ذلك اننا نجد اقتراح سارة لابراهيم في ان يتزوج من جاريته هاجر يعود الى قانون حمورابي , ولا علاقة له البتة بالعهد القديم , ذلك اننا نجد في المادة 145 من ذلك القانون النص التالي :( اذا تزوج سيد زوجة , ولم تلد له اولادا , وقرر ان ياخذ جارية , فلهذا الرجل ان ياخذ جارية وياتي بها الى بيته . انها امراة ثانية ولا يجوز ان تتساوى مع الزوجة ).
تشريع حمورابي يعود الى 1790 ( ق .م )انما استمر بحكم العلاقات التجارية في العالم القديم بفضل تبني الامبراطورية الاخمينية لذلك التشريع البابلي .يؤكد الدكتور فالح مهدي انه ليس لليهود من اثر في زمن حمورابي ,بل يشار اليهم كمجموعات متوحشة , تاكل اللحم النيء .

لقد كان اليهود اقوام رحل كثيري التنقل بحثا عن الكلا ,نهابين ,سراق يعيشون على نحو طفيلي على هامش المجتمعات الزراعية رفيعة المستوى , وكان ابناء تلك المجتعمات ينظرون الى تلك الاقوام النهابة نظرة احتقار.

تشير الوثائق مابعد الاحتلال الاخميني الى بابل في العام (539ق . م )والذين اختاروا البقاء في بابل صورة مغايرة عما تقدمه لنا اسفار العهدالقديم ( تنخ )باعتبارهم عبيد مكبلين بالقيود.لقد كانت لهم مدينة في ذلك العراق اطلق عليها تسمية( ياهيدو ), اي المدينة اليهودية .

في التلمود اصبح التاثير البابلي طاغيا في مجال الطب , السحر , العرافة والتنجيم .ومن الطريف ان وثائقهم كانت مكتوبة باللغة الاكدية وبالخط المسماري .وفي الاخير يؤكد الدكتور فالح مهدي ان ابناء تلك الاجيال اليهودية والتي تبلبلت ( من بابل )وليس من تشتت لغاتها كما يذهب الى ذلك العهد القديم ,هي من صاغت التلمود البابلي في معابدهم مابين القرنين الثاني والرابع قبل الميلاد.ولقد كتب التلمود بعدة لهجات ارامية تم مزجها بالعبرية المتاخرة .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,045,699,136
- اشكالية الخير والشر عند الله
- صناعة الانسان والمواطن عن طريق الهندسة الاجتماعية - ج 2
- تغيير اليسار لاجل يسار قادر على التغيير
- صناعة الانسان والمواطن عن طريق الهندسة الاجتماعية
- صراع الهويات : الجواري والغلمان نموذجا
- مخاطر وسلبيات النانو بين الهاجس والحقيقة
- تكنولوجيا النانومن اجل خدمة الانسان
- اهمية الخبز في الميثولوجيا الرافدينية
- الانقلاب البريطاني على الملكية في العراق
- شبهة العلاقة المثلية بين كلكامش وانكيدو
- الشباب الفلسطيني :المقاومة وطقوس العبور
- احداث تم تزويرها من تاريخ العراق الحديث
- من طقوس العبور : طقس الحلاقة الاولى للاطفال اليهود
- المثلية الجنسية في الادب العربي
- ترميم جسد الميت بتقنية النانو
- الختان في الاسلام : رؤية سوسيو نفسية
- الاسكندر الاكبر المنقذ وعلاقاته المثلية
- تشابه فكرة المنقذ بين الديانات
- الفصام النفسي والسلوكي لبعض المثقفين
- انهيار المؤسسات بعد سقوط النظام الملكي - ج 3


المزيد.....




- بعد فراغ لعامين.. ترامب يرشح قائدا عسكريا من أصل لبناني لمنص ...
- إسرائيل تتدرب في اليونان على مواجهة -إس-300-
- سناتور جمهوري: تصويت مرتقب على معاقبة السعودية بسبب حرب اليم ...
- ميلانيا ترامب تدعو لإقالة مسؤولة بالأمن القومي من البيت الأب ...
- سناتور جمهوري: تصويت مرتقب على معاقبة السعودية بسبب حرب اليم ...
- سلاح -جهنمي- جربته سوريا يصل إلى الغرب الروسي
- روسيا تبدأ بتصميم طائرة نقل فائقة الثقل
- شقراء تحطم بالفأس سيارة -بورشيه- في وسط كييف
- الأسد يحتسي قهوة النصر مع مختطفي السويداء المحررين
- مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة


المزيد.....

- اللسانيات التوليدية من النموذج ما قبل المعيار إلى البرنامج ا ... / مصطفى غلفان
- التدخلات الأجنبية في اليمن القديم / هيثم ناجي
- كلمات في الدين والدولة / بير رستم
- خطاب السيرة الشعبية: صراع الأجناس والمناهج / محمد حسن عبد الحافظ
- النحو الحق - النحو على قواعد جديدة / محمد علي رستناوي
- القرامطة والعدالة الاجتماعية / ياسر جاسم قاسم
- مفهوم الهوية وتطورها في الحضارات القديمة / بوناب كمال
- الـــعـــرب عرض تاريخي موجز / بيرنارد لويس كليفيند ترجمة وديـع عـبد البـاقي زيـني
- الحركة القرمطية / كاظم حبيب
- لمحة عن رأس السنة الأمازيغية ودلالاتها الانتروبولوجية بالمغر ... / ادريس أقبوش


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - وليد يوسف عطو - اليهود من البداوة الى التحضر