أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - هادي جلو مرعي - أساطير














المزيد.....

أساطير


هادي جلو مرعي

الحوار المتمدن-العدد: 5669 - 2017 / 10 / 14 - 15:55
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


أساطير
هادي جلو مرعي
صديقي يقول، إن داروين محق تماما في وصفنا بأننا تدرجنا في التطور من كائن بدائي الى كائن أكثر تطورا بمرور الوقت وبعمليات متقدمة في التكوين الجسماني والعقلاني، ونحن مجرد حيوانات ناطقة وصحيح أنهامكلفة من الله بأن تعيش وتستمر وتبتكر وتصل الى مديات من المعرفة غير مسبوقة، وبالتالي لاداع بنا الى التباهي وصناعة امجاد غير حقيقية فنحن في النهاية سنزول من معالم الكون وسنفنى ونعود الى الأصل الأول الذي بدأنا منه.
صديقي غير محق بالضرورة لكنه يصدق في الوصف حين يتحدث عن ضرورة الإبتعاد عن المغالاة ورسم خيالات لاتمت الى الواقع بصلة، وبالأمس كنت أستمع الى باحث فرنسي ملحد يحترم رجال الدين الذين يصولون من أجل الإنسان، ولايهتم كثيرا كونهم متدينين فهو ينظر الى الإنسان بوصفه كم من المعاناة والحاجات والضرورات التي لاتربطها الأديان بالضرورة، بل معايير العلاقة المتوازنة بين البشر، ولايهم أن يكون مسلما مسيحيا يهوديا، أو من اتباع أي دين آخر المهم هو إنسانيته، وسيكون الملحد كتفا الى كتف مع المتدين عندما يدافعان عن أسرة مهاجرة في قلب أوربا تعاني من سياسات الإقصاء ومحاولات الإبعاد، أو حين تضرب المجاعة بلدا أفريقيا حينها لن يتردد الملحد في مد يديه الى المتدين.
داعش مثلا ترفع شعار الإسلام وتخطط لقيادة العالم، لكن مدينة الموصل تعاني من إنقطاع الماء الصالح للشرب وهي لاتتمكن من صناعة الأدوية المضادة للكوليرا، وهي تبتكر أساليب القتل والتهجير والتمييز بين الناس وتعذيبهم وإغتصاب نساء المجموعات البشرية المخالفة لهم في الدين، هم لايستطيعون أن يأتوا بالكهرباء لكنهم يعتقدون أن أديسون في النار، وهم برغم إغتصابهم وشرائهم للأيزيديات ببعض السجائر وبيعهن في سوق النخاسة فهم في الجنة التي وعد الله بها عباده الصالحين، أو ليس الصلاح في صناعة الأشياء المفيدة، وإبتكار التقنيات الحديثة؟
هذا يذكرني بنقاش بين متدين متشدد وشخص ليس متدينا، المتدين يقول، أن أديسون في النار، فرد عليه المثقف، لكنه صنع الكهرباء التي أنارت لك الطريق وغرفة نومك، فرد عليه المتدين، لكن زوجتي صعقت عندما كانت تقوم بكي ملابسي بالكهرباء!
وإذن فليس مهما من أجل الإنسانية أن تكون متدينا على طريقة داعش، ولاأن ترفض قيم الدين والإلتزام، المهم أن تحترم خيارات الآخر، ولاتؤمن بالأساطير، لأن هناك من يريد تحويل الدين الى أسطورة. هذا ليس زمن الأساطير بل زمن العقلانية.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,388,084,452
- إستراتيجية جديدة لإعلان الشيعة إرهابيين
- الموقف النهائي للعبادي من إستفتاء كردستان
- الجزائر كرسي متحرك
- لمصلحة من نخاف من السعودية
- النفط مقابل المناخ
- نحن ضحايا العالم الرقمي
- أنت ملاذي مجموعة شعرية جديدة
- لاتبخسوا العبادي أشياءه
- الداخلية تعطل منح تأشيرة دخول الصحفيين الى العراق
- سحور عراقي يفوز في سباق البرامج الرمضانية
- تركيا تستقطب الشيعة
- مبروك لكردستان
- سحور سياسي
- ماهو أخطر من قتل البغدادي
- سلاح سعودي فتاك لحسم الحرب في اليمن
- من قام بتفجيرات طهران
- إلهي الذي أحب
- لندن عاصمة داعش ترحب بكم
- حل مجلس التعاون الخليجي
- لماذا الحرب على قطر


المزيد.....




- -الإخوان- تعتبر وفاة مرسي -جريمة قتل مكتملة الأركان-.. وتُحم ...
- جماعة -الإخوان المسلمين- تصدر بيانا حول وفاة مرسي
- القرضاوي والبرادعي من أوائل المعلقين على وفاة مرسي.. وابنه: ...
- الإخوان: هذه آخر كلمات مرسي قبل وفاته داخل القفص
- -الإخوان المسلمون-: وفاة مرسي جريمة قتل متعمدة والسلطات المص ...
- سنافر ومخالب وأتلاف حشرة الارضة والعنكبوت والقمل أصبحوا الان ...
- ماأشبه تلك الايام بهذه نزاع وقتل وجشع وسقوط اقوى امبراطورية
- افتتاح كنيسة ودير صير بني ياس.. الموقع الأثري المسيحي الوحيد ...
- كاتدرائية نوتردام: أول قداس في كاتدرائية نوتردام بعد الحريق ...
- خبير: روسيا ستجذب 10 مليارات دولار عبر إصدار السندات الإسلام ...


المزيد.....

- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - هادي جلو مرعي - أساطير