أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - احسان جواد كاظم - اعلام اسرائيلية في سماء كردستانية !














المزيد.....

اعلام اسرائيلية في سماء كردستانية !


احسان جواد كاظم
الحوار المتمدن-العدد: 5658 - 2017 / 10 / 3 - 07:33
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


صُدم الكثير من العراقيين بمن فيهم كرد بكثافة الاعلام الاسرائيلية التي رُفعت قبل واثناء الاستفتاء وبعده, والتي تعدى رفعها من قبل شباب اغرارمتحمسين الى تلويح افراد من البيشمركه بالعلم الاسرائيلي بيد وباليد الاخرى سلاح الدولة العراقية التي طالما اكد المسؤولون الاكراد, بأنهم جزء من منظومتها الدفاعية, مما يوحي بوجود تشجيع رسمي برفعها.
ويتحجج البعض من مسؤولي الاحزاب الكردستانية بأن الكثير من " الاعراب " يرتبطون بعلاقات بأسرائيل... فما المانع اذا هم رفعوا علمها ؟
لكنهم ينسون بأن بعض الافعال, في لحظة تاريخية ملتبسة, كالتي نشهدها, تتخذ معانٍ اخرى. لاسيما وان شعوب المنطقة رفضت وترفض التطبيع مع نظام الابارتهايد الصهيوني رغم وجود علاقات دبلوماسية لحكامها معه.
المشجعون على هذا الفعل, وهم شرذمة عنصرية متعصبة تحاول دق اسفين في العلاقة بين الشعبين الشقيقين, واثارة مشاعر العداء بينهما. فهم يعرفون تأثير ذلك السلبي على وجدان ومشاعر كل عراقي وليس على العرب منهم فقط, عندما يجري تفضيل عدوهم الاسرائيلي عليهم.. هم جارهم التاريخي برفع علم هذا الكيان اللقيط المغتصب لأرض شعب مظلوم... وكأن الحقد يمكن ان يؤسس دولة.
واذا كان رفع هذا العلم جاء نكاية بالعرب من العراقيين , فهذا ليس من شيم واخلاق شعبنا الكردي الكريم الذي عشنا معه وفهمناه, وهو بعيد كل البعد عن هكذا ممارسات مشبوهة. واذا كان تعبيراً عن امتنانٍ لدعم ما من الكيان الصهيوني لقادة الأقليم, فأنه يبعث رسالة خاطئة عن حقيقة هدف الاستفتاء, هل هو تعبير عن توق مشروع لتقرير المصير, ام تنفيذ لمخططات تقسيم البلاد لمصلحة الاعداء ؟
عند ذاك يختلف الأمر و يصبح مدعاة للرفض والمكافحة !
لايمكن لدولة كأسرائيل تضطهد شعباً وتغتصب ارضه ان تدعم حرية شعب آخر الا لغرض خبيث يخدم مآربها الدنيئة في اشاعة الفوضى وتقسيم البلدان.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,925,492,919
- استفتاء اقليم كردستان العراق بين الدوغما والبراغما !
- انهاء دور البارازاني السياسي جاء امريكياً !
- وصفة الوزير السابق رائد فهمي للحد من الفساد !
- زيارة وفد الاستفتاء الكردي الى بغداد... نتائج متوقعة !
- طريقة سانت ليغو المُحرفة وصنع الأغلبية الباغية !
- رسالة السيد مسعود البارازاني الأخيرة... لمن ؟
- لكي لايُسرق النصر على داعش او يُقزّم !
- ازمة قطر والتسامح في حقوق العراقيين !
- مناقشة لرؤية الشيخ قيس الخزعلي حول رئيس الوزراء القادم
- ضيق الأفق القومي... وصمة !
- سلامات للمختَطَفين... لا سلام للمختَطِفين
- العقل الباطن والخوف من المجهول الميتافيزيقي
- مسكينهم الواقف في شارع المتنبي
- في الأول من آيار - - العقب الحديدية - وطبقتنا العاملة
- من هو الأوّلى بالطرد من جامعة القادسية ؟
- - ليش تتكلم يا بومة, دائمي ضد الحكومة ؟-*
- معضلة برلمانية عصية على الحل
- فوضى السلاح وذيولها
- في احتفالية الشيوعيين العراقيين - فراشات فرح ليست دون مشاغبة ...
- دروس من - مفتش غوغول العام - لذوي الشأن !


المزيد.....




- أمريكا تعلق على هجوم الأهواز.. وإيران تستدعي ممثلي دول أوروب ...
- تنزانيا: فرق الإنقاذ تواصل البحث عن ناجين في حادثة غرق عبار ...
- طهران تستدعي ثلاثة دبلوماسيين أوروبيين بعد هجوم الأهواز
- القوات الأوكرانية توثق حالات قصف لمواقعها في دونباس
- روحاني: الجماعة التي قامت بالهجوم الإرهابي مدعومة من دول خلي ...
- روبوتات -غازبروم- الروسية تزود السيارات والطائرات بالوقود
- شاهد.. ظهور نادر لولي العهد السعودي السابق
- بالصورة.. -قطعة حلوى- لتيريزا مي تضع الاتحاد الأوروبي في موق ...
- أولمرت: عباس الوحيد القادر على تحقيق السلام مع إسرائيل
- فيضانات مرعبة تضرب تونس وتخلف خسائر بشرية ومادية


المزيد.....

- كيف يعمل يوسف الشاهد على تطبيق مقولة -آدام سميث- : «لا يمكن ... / عبدالله بنسعد
- آراء وقضايا / بير رستم
- حركة الطلاب المصريين فى السبعينات / رياض حسن محرم
- تقدم الصراع الطبقي في ظل تعمق الأزمة العامة للامبريالية / عبد السلام أديب
- كتاب -امام العرش مرة أخرى- / عادل صوما
- الطائفيّة كثورةٍ مضادّة السعوديّة و«الربيع العربيّ» / مضاوي الرشيد
- المثقف ودوره الاجتماعي: مقاربة نظرية المثقف العربي وتحديات ا ... / ثائر أبوصالح
- مفهوم الديمقراطية وسيرورتها في إسرائيل / ناجح شاهين
- فائض الشّباب العربيّ والعنف في تقارير التنمية البشرية العربي ... / ميسون سكرية
- مرة أخرى حول المجالس / منصور حكمت


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - احسان جواد كاظم - اعلام اسرائيلية في سماء كردستانية !