أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - عيسى محارب العجارمة - عودة الدب جابر الأعور














المزيد.....

عودة الدب جابر الأعور


عيسى محارب العجارمة

الحوار المتمدن-العدد: 5653 - 2017 / 9 / 28 - 17:10
المحور: كتابات ساخرة
    


عودة الدب جابر الاعور
خاص - عيسى محارب العجارمة – واخيرا بعد صيف قائض عادت ليالي ايلول الباردة نوعا ما تدق ابواب فصل الشتاء ، لتذكرنا بالغائب العزيز الذي افتقدناه هذا الصيف اكثر من اي وقت سابق ، فصار الناس يمنوا النفس برجوع المربعانية بعز القيظ والحر الذي ألهب سياطه بأجسادنا المنهكة .

عام 1995 كان التلفاز المحلي يبث فلما كرتونيا جميلا للأطفال بعنوان الدب جابر الاعور ، وصادف ان غادرت مكاني عملي بقيادة الفرقة الالية الرابعة الملكية ، بإحدى ضواحي عمان عصر يوم من أيام كانون ، ومررت بالسوق لأخذ حاجة البيت من الخبز والطعام والمونة والكاز ، يوم ان كانت البركة تغشى رواتبنا ،استعدادا لعاصفة ثلجية متوقعة ، وعند وصولي للمنزل بقرية أم البرك ، ونزولي من الروفر العسكرية ، التي كانت تقلني وتعود لضابط يقطن المنطقة ، انهمرت حبات البرد بغزارة شديدة وبحجم كرة التنس .

دخلت البيت واحتضنت احد اطفالي ، الذي كان يتوقع خروج الدب جابر الاعور بأي لحظه ، وانتابته حالة من الذعر الشديد ، ولم يكن يبلغ من العمر اربعة اعوام حينها ، ولم يسكن فزعه الا حينما غادرت الروفر باب المنزل ، موقنا انني لن اغادر عائدا للمعسكر الذي استنزف مني وقتا طويلا ، بالمبيت لضرورات العمل بفرقة ميدانية بالجيش العربي الاردني .

قدمت العاصفة الثلجية الجميلة وغمرت معظم مناطق الاردن بعطفها وحنوها ، ولم يأتي الدب جابر الاعور بذاك الوقت ، ولكنني فوجئت اليوم بأخبار غطت على ما سواها ، بأن احد كبار المتنفذين بهذا الوطن ، يحوز ملايين الدنانير والاصول العقارية بحكم منصبه الرفيع ، فتنهدت وتذكرت تطميني لطفلي وهو ابن اربع سنوات بان الدب جابر الاعور لن يعود .
ولكن يبدو انه عاد هذا العام اكثر توحشا وفسادا وعهرا وبربرية وبحماية القانون ، بل استطاع تطويع منظومة الامن الوطني بقضها وقضيضها ، لتكون سيفا مسلطا بيده ضد الشعب الاردني أجمع ، وفتح له ما لا يقل عن مليون إضبارة وملف أمني بحجج أوهى من خيط العنكبوت ، اذا اشار احدنا لموطن خلل او فساد او سمى الاشياء باسمها الحقيقي .

أنه الدب جابر الاعور قد عاد ليعيث في الارض نهبا وفسادا مقننا يا ولدي ، فلا تصدقني ان قلت لك بأنه لن يعود ، وصدق المطرب الشعبي شعبان عبدالرحيم بأغنيته الشهيرة والتي مطلعها :- أيــــــــــــــــــــه انا رجل مكوجي بحب عمرو موسى وبكره اسرائيل ولكن يبدو ان اسرائيل بريئة من دم الفساد براءة الذئب من دم يوسف .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,475,369,056
- خطبة جمعة اردنية نادرة
- كم اهوى جبالك يا قدس
- جهاد جماهير الفيصلي المليونية
- تتمة مسلسل خروف العيد الضائع
- خروف العيد زمن الجاهلية الاولى
- رواية بقلمي
- الدقامسه صياد البيكمون
- مأساة الأرنب الخائف وكلاب الحراسة المتوحشة
- آمر مدرسة ضباط الصف الملكية
- كشك ابو علي
- دخان البنادق
- وأخيرا ستجري محاكمة عادلة
- تيم الحسن يخطف قلب حورية النيل
- خريف البطريرك والهلال الشيعي
- نيران صديقة
- ربيع ام البساتين الاسيرة
- المانيا وسياسة الباب المفتوح للاجئ السوري
- قمة عمان ورقة على الغصن
- تدمر عروس الصحراء
- احمد جبريل وتسخين جبهات القتال


المزيد.....




- مهرجان -سباسكايا باشنيا- للموسيقى العسكرية في الساحة الحمراء ...
- بالصور.. سكارليت جوهانسون مازالت الممثلة الأعلى أجرا في العا ...
- هل يكتب عنوان أحدث أفلام -جيمس بوند- كلمة النهاية لأشهر عميل ...
- جمعية جهنم بيروت.. التجوال الثاني للروائي راوي الحاج بالحرب ...
- الأرميتاج الروسي يعرض خدماته لترميم متحف تدمر السوري
- بهذه الأفلام ناصرت السينما الوقوف في وجه العبودية
- بالفيديو... تفاعل نسائي في حفل كاظم الساهر في أبها بالسعودية ...
- الجزائر.. مطالبات بإقالة وزيرة الثقافة على خلفية حادثة حفل س ...
- بداية متواضعة لفيلم -Viy 2-.. شركة روسية تقاضي جاكي شان وشوا ...
- قتلى ومصابون في تدافع بحفل لموسيقى الراب في الجزائر العاصمة ...


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - عيسى محارب العجارمة - عودة الدب جابر الأعور