أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - عيسى محارب العجارمة - خروف العيد زمن الجاهلية الاولى














المزيد.....

خروف العيد زمن الجاهلية الاولى


عيسى محارب العجارمة

الحوار المتمدن-العدد: 5630 - 2017 / 9 / 4 - 15:31
المحور: كتابات ساخرة
    


خروف العيد زمن الجاهلية الاولى
خاص - عيسى محارب العجارمة - لم اتمكن في هذا العيد انا المواطن العربي الفقير المدعو تأبط شرا من شراء خروف العيد ، كوني قد غادرت مضارب القبيلة على أثر قضية ثأر ، وقبل الدخول في تفاصيلها فأني أذكركم بأنني اكتب قصتي القصيرة هذه بزمن عرب الجاهلية ، حيث انني من عرب الانباط ممن يسكنوا مدينة البتراء الوردية بجنوب الاردن ذات الشهرة العالمية المدوية بزمنكم هذا ، وانا اعرف بأن البعض يستغرب شعيرة الاضحية ما قبل الاسلام ولكنني احبتي موحد لله مثلكم على دين نبي الله ابراهيم الخليل .
انا الان اقيم بمدينة ام قيس الاثرية بشمال الاردن عند قاطنيها من الروم ، واعمل بمزرعة ريفية بديعة تطل على هضبة الجولان السورية المحتلة بزمنكم ، ونهر الاردن المقدس وبحيرة طبريا ونهر اليرموك في اجمل بقعة بالأردن والعالم ، وانا مسرور برعاية اشجار وخراف وابقار السيد قسطنطين الرومي وانا اعمل لديه مقابل عملة محلية توازي دولارين يوميا من العملات المشهورة بزمنكم وهو مبلغ جيد سيسمح على مدار سبعة سنوات ان اجمع الدية الطلوبة لأهل القتيل الذي كنت بريئا من قتله براءة الذئب من دم يوسف .

لدى السيد قسطنطين ابنة وحيدة تدعى كليوباترا غاية بالروعة والجمال وتشبه ابنة الرئيس الامريكي ايفانكا ترامب بزمنكم وهي فتاة جميلة مغناج ترفل بلبس الحرير والديباج ولها ضحكة تسلب العقول والأفئدة ، وكانت قريبة من عمري اذ تبلغ عشرون ربيعا وانا اكبرها بعامين ، ونسيت انا اذكركم انني فتى عربيا حنطي اللون ممشوق القوام خفيف الحركة ذرب اللسان ملما بشيء يسير من لغة القوم الرومية الاعجمية اضافة للغتي النبطية العربية وانا لتقريب الصورة الذهنية للقارئ الكيس الفطن اشبه الممثل متوحش القسمات حاد النظرات عربي الغضب محمد سعد .

مع توالي اهتمامي وعلو همتي ونشاطي بعملي بالمزرعة احبتني عائلة السيد قسطنطين وخصوصا ابنته كليوباترا وكانت تقضي وقتها بمتابعتي بنظرها وانا اقوم بأعمال المزرعة من حراثة الارض وتقليم الاشجار ورعاية الدواب والمواشي وري الاشجار من خلال قناة الري المارة بالأرض وغيرها الكثير من الاعمال اليومية المرهقة ، وتأتيني بزوادتي وطعامي من الجبن وزيت الزيتون والبيض المسلوق والحليب المغلي بطبق من القش وادوات فخارية صحية نظيفة ، تجعلني وانا ازدرد طعامي بشهية وابادلها نظرات الحب والغزل كأنني يوليوس قيصر جالسا على عرشه بروما وانها زنوبيا ملكة الصحراء او الحسناء ايفانكا ترامب ولا يقطع علي متعتي الا ابن خالة لها شرير يزورهم بين الفينة والاخرى طامعا بالزواج منها فأتذكر بأنني العبد وهو السيد واخرج من احلامي وبرجي العاجي مكسور الفؤاد .
حينما حل العيد تذكرت امي العجوز الوحيدة بالبتراء الوردية وانني لا استطيع ان اشتري لها خروف العيد واكسيها الجديد فضاقت على الارض بما رحبت وتمنيت ان تمر السنوات السبع الطويلة برحلة البعد والفراق عنها لأتمكن من جمع المال لدفع الدية بجريمة لم ارتكبها ولكن القاتل الحقيقي كان جبلة الايهم ابن زعيم القبيلة حيث شارك الرعاة وعلية القوم بتلفيق التهمة لي وتم نفيي الى مملكة ام قيس الرومانية .
يتبع ............






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- رواية بقلمي
- الدقامسه صياد البيكمون
- مأساة الأرنب الخائف وكلاب الحراسة المتوحشة
- آمر مدرسة ضباط الصف الملكية
- كشك ابو علي
- دخان البنادق
- وأخيرا ستجري محاكمة عادلة
- تيم الحسن يخطف قلب حورية النيل
- خريف البطريرك والهلال الشيعي
- نيران صديقة
- ربيع ام البساتين الاسيرة
- المانيا وسياسة الباب المفتوح للاجئ السوري
- قمة عمان ورقة على الغصن
- تدمر عروس الصحراء
- احمد جبريل وتسخين جبهات القتال
- بعدك على البال يا سهل حوران
- عشائر العراق والحفاظ على بيضة الوطن
- الفئران تهرب من السفينة
- الهدير القومي المطلوب بقمة البحر الميت
- نعي صحيفة المجد الاردنية ذات التوجه القومي


المزيد.....




- انعقاد مجلس الحكومة يوم غد الأربعاء
- تغريدة للفنانة هيفاء وهبي تستنفر المتحدث باسم الجيش الإسرائي ...
- وزيرة الثقافة الجزائرية: فلسطين قضية كرامة إنسانية
- تبون: صدمته مخابرات المغرب فدعا لمقاطعة شركات مغربية
- مجانين الموضة
- فنانة سعودية تعلق على مشهد مع زوجها في مسلسل-ممنوع التجول-.. ...
- تمثال بيرسيفوني المسروق يعود إلى ليبيا
- أخنوش لرئيس الحزب الشعبي الإسباني: شعرنا بخيبة أمل
- دولي شاهين: -خالد يوسف شخصية مهمة جدا في حياتي-
- لماذا ظهر إسماعيل ياسين في -موسى- بدلا من أم كلثوم؟... فيديو ...


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - عيسى محارب العجارمة - خروف العيد زمن الجاهلية الاولى