أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - ايدن حسين - فهم فلسفة الكهرباء لفهم الوجود ج2














المزيد.....

فهم فلسفة الكهرباء لفهم الوجود ج2


ايدن حسين
الحوار المتمدن-العدد: 5634 - 2017 / 9 / 8 - 19:44
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


هناك سوء فهم لمفهوم الموجة في الكهرباء او في الفيزياء عموما
فعندما ننظر الى امواج البحر .. نلاحظ ان شكله موجي .. لان التموج هنا في ارتفاع مستوى الماء في منطقة و انخفاظه في منطقة اخرى .. لذلك فان امواج البحر لها مظهر موجي يمكن رؤيتها بالعين
اما الموجة في الكهرباء و في الفيزياء .. فلا نعني بها مظهره الخارجي .. حيث ليس هناك تموج يمكن رؤيته بالعين .. لان التموج ليست في الكميات التي يمكن رؤيتها اي المظهر .. بل التموج في كميات فيزيائية يمكن قياسها ببعض الالات و ليس بالعين
الضوء موجة .. لا تعني ان الضوء مثل حبل يتموج .. يحصل فيه ارتفاعات و انخفاضات في الشكل .. لا .. الضوء موجة كهرو مغناطيسية .. اي ان هناك موجتين متداخلتين .. الاولى تتغير قيمة شدة الحقل المغناطيسي فيها بتموجات بين السالب و الموجب مرورا بالصفر .. و الثانية تتغير قيمة شدة المجال الكهربائي فيها بتموجات بين القيمة العظمى الموجبة و السالبة و مرورا بالصفر .. و بالتالي .. فاننا مجبرون ان نقول ان الضوء .. طاقة موجودة في المنطقتين الموجبة و السالبة .. لكنها تنعدم تماما عندما تمر بنقطة الصفر
الخلاصة .. ان الضوء ماهية تتردد بين الوجود و العدم .. و هذه حقيقة و ليست شعوذة .. و من هنا كنت اشير في بعض مقالاتي السابقة الى العدم .. و كل انواع الطاقة طالما هي موجية .. فهي تتارجح بين الوجود و العدم
لو كان الضوء تارجح بين المجال المغنطيسي و الكهربائي .. بمعنى عندما تصبح شدة المجال الكهربائي صفرا تصبح شدة المجال المغناطيسي قيمتها العظمى .. كنا سنقول .. ان الضوء تتارجح بين الطبيعة الكهربائية و المغناطيسية .. و لكن مع الاسف لا نستطيع ان نقول هذا .. حيث هناك نقاط يصبح فيها كلا المجال المغنطيسي و الكهربائي صفرا .. اي لا مفر من القول ان هناك نقاط انعدام
تفسير اخر للضوء .. و هذا تفسيري الخاص .. الضوء طاقة في منطقة التموج الموجب و السالب .. لكنها جسيم في منطقة الصفر في الموجة .. حيث حينما نقول صفر في الموجة .. فمعناها .. ان الموجة غير موجودة حقيقة .. و من هنا تردد الفيزيائيون بين طبيعة الضوء الموجية و المادية كفوتون
الضوء فعلا ماهية عجيبة جدا .. شيء يتارجح بين الوجود و العدم .. او شيء يتارجح بين الطاقة و المادة .. بين الطبيعة الموجية و الفوتونية
..
في الهندسة الكهربائية هناك بعض المفاهيم .. كالجهد ( الفولتية ) و التيار ( الامبير ) .. و لتبسيط المسالة سوف اقارن بين الشبكة الكهربائية و بين شبكة توزيع الماء
في العراق هناك خزانات ضخمة للماء موضوعة في ارتفاع عالي منها يتم توزيع الماء على المدينة او القرية و بلا مضخات
يتم ضخ المياه الى هذه الخزانات عن طريق مضخات ضخمة .. هنا الفولتية بمثابة ارتفاع الخزان .. فكلما كانت اعلى .. كلما طبقت ضغطا اعلى على الماء و اوصلته الى اماكن اعلى و اماكن ابعد .. اما التيار او الامبير .. بمثابة حجم الخزان و حجم الانابيب المتصلة بهذا الخزان الرئيسي .. فكلما ازدادت حجم الخزان و حجم الانابيب .. استطعنا تجهيز بيوت اكثر بالمياه .. و كلما ازدادت ارتفاع الخزان كلما استطعنا تجهيز الماء لبيوت ابعد عن الخزان
الفولتية اذن هو الضغط .. اما الامبير او التيار .. فهو كمية الطاقة الموجودة فعليا .. و حاصل ضرب الكميتين الفولتية و التيار .. يعطينا القدرة .. اي اننا نحتاج الى كلا الكميتين .. الفولتية و التيار .. لانجاز شغل ما
البطارية الواحدة فولتيتها .. 1.5 فولت .. و تسطيع ان تعطينا تقريبا 0.5 امبير .. و لكن الى متى .. طبعا لفترة محدودة .. و هذه هي الطاقة الكهربائية التي هي حاصل ضرب القدرة في الزمن
عندما تفرغ البطارية تماما .. يبقى فولتيتها 1.5 فولت او قريب من هذه القيمة .. لكنها لا تعود تستطيع ان تعطينا قيمة محسوسة من التيار .. و بالتالي تصبح قدرتها صفرا او قريبا من الصفر .. لان التيار اصبح قريبة من الصفر .. و الطاقة ايضا صفرا
يمكننا رفع فولتية البطارية بدوائر الكترونية مناسبة الى 220 فولت التي هي الفولتية المقننة في بيوتنا في العراق .. و لكن ذلك على حساب التيار .. لان حاصل ضرب الفولتية و التيار محددة لا يمكن تجاوزها .. و لكن حتى في هذه الحالة .. فان هذه الفولتية الماخوذة من بطارية واحدة تستطيع قتل انسان .. لان مرور تيار قيمته اكبر من 20 بالالف من الامبير في جسم الانسان يعتبر خطرة بل و قاتلة ايضا .. اقل من 20 ملي امبير ( 20 بالالف من الامبير ) يعتبر امينا .. اكبر من 20 ملي امبير يعتبر خطرا .. و لهذا السبب في الحمامات و الاماكن الرطبة توضع اجهزة حماية .. تتحسس التغيرات الطفيفة في التيار التي هي بحدود 15 او 20 ملي امبير .. حيث تقطع التيار الكهربائي و تحمي الانسان من موت محتمل
و الى اللقاء
..





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,092,146,930
- فهم فلسفة الكهرباء لفهم الوجود ج1
- بعض من خواطري .. ج2
- بعض من خواطري .. ج1
- مملكة الفاتحة و الصلوات .. ج26
- مملكة الفاتحة و الصلوات .. ج25
- مملكة الفاتحة و الصلوات .. ج24
- مملكة الفاتحة و الصلوات .. ج23
- مملكة الفاتحة و الصلوات .. ج22
- مملكة الفاتحة و الصلوات .. ج21
- مملكة الفاتحة و الصلوات .. ج20
- مملكة الفاتحة و الصلوات .. ج19
- مملكة الفاتحة و الصلوات .. ج18
- مملكة الفاتحة و الصلوات .. ج17
- مملكة الفاتحة و الصلوات .. ج16
- مملكة الفاتحة و الصلوات .. ج15
- مملكة الفاتحة و الصلوات .. ج13
- مملكة الفاتحة و الصلوات .. ج12
- مملكة الفاتحة و الصلوات .. ج11
- مملكة الفاتحة و الصلوات .. ج10
- اقتراح موجه الى الحوار المتمدن


المزيد.....




- -ماري ملكة الاسكتلنديين- في دور العرض البريطانية
- روسيا تحتل المركز الثاني عالميا في مبيعات الأسلحة
- مادورو يكشف عن نية الولايات المتحدة لإحداث انقلاب في فنزويلا ...
- أغنى المواد الغذائية بالبوتاسيوم الضروري لمرضى ضغط الدم
- -السترات الصفراء- تغزو نهر السين (صور + فيديو)
- العراق والاتحاد الأوروبي يوقعان 3 اتفاقيات بأكثر من 100 مليو ...
- تحالف باشينيان يكتسح الانتخابات الأرمنية
- احتجاجات فرنسا: ماكرون يعقد اجتماع أزمة قبل خطاب تلفزيوني مر ...
- ماذا قالت الصحافة الغربية عن مظاهرات -السترات الصفراء-؟
- المهاجرون معرضون للموت بعد إيقاف مركب أكواريوس للإنقاذ


المزيد.....

- تأثير الفلسفة العربية والإسلامية في الفكر اليهودي – موسوعة س ... / شهد بن رشيد
- الإله الوهم والوجود والأزلية / سامى لبيب
- الطريق إلى الكائن الثالث / معتز نادر
- في محبة الحكمة / عبدالله العتيقي
- البُعدُ النفسي في الشعر الفصيح والعامي : قراءة في الظواهر وا ... / وعد عباس
- التحليل النفسي: خمس قضايا – جيل دولوز / وليام العوطة
- نَـقد الشَّعب / عبد الرحمان النُوضَة
- التوسير والرحلة ما بين أصولية النص وبنيوية النهج / رامي ابوعلي
- مفاهيم خاطئة وأشياء نرددها لا نفطن لها / سامى لبيب
- في علم اجتماع الجماعة- خمسون حديثا عن الانسان والانتماء والا ... / وديع العبيدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - ايدن حسين - فهم فلسفة الكهرباء لفهم الوجود ج2