أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - عادل محمد - البحرين - المرأة الإيرانية تواصل الكفاح من أجل الحرية والمساواة!















المزيد.....

المرأة الإيرانية تواصل الكفاح من أجل الحرية والمساواة!


عادل محمد - البحرين
الحوار المتمدن-العدد: 5634 - 2017 / 9 / 8 - 12:46
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


قوات الأمن الإيرانية منعت مشجعات إيرانيات من دخول ملعب آزادي لتشجيع منتخب إيران ضد منتخب سوريا يوم الثلاثاء 5 سبتمبر 2017 ضمن التصفيات الآسيوية لمونديال 2018، في حين سمحت للمشجعات السوريات بالدخول!؟

عادل محمد
----------

تقارير - إيران.. هل يتم السماح للنساء بدخول ملاعب كرة القدم؟

2017/09/06

تكثفت في إيران المطالبة بالسماح لهن بدخول ملاعب كرة القدم، لاسيما في أعقاب المباراة ضد سوريا مساء الثلاثاء على ملعب آزادي في طهران، والتي حضرتها نائبات في البرلمان الايراني.
وكانت أبرز مظاهر هذه الحملة تعرض الموقع الرئيسي للملعب الأبرز في العاصمة الايرانية، للاختراق الأربعاء من قبل قراصنة رفعوا شعار "اسمحوا للايرانيات بدخول الملاعب".
فمباراة الامس بين ايران وسوريا ضمن التصفيات الآسيوية لمونديال 2018 في ملعب آزادي ستبقى عالقة في الأذهان لهدف التعادل سجله في الدقائق الأخيرة (2-2) منتخب سوريا التي تعاني منذ ستة أعوام من نزاع دام، ما أجاز تأهله إلى الملحق الآسيوي واحتفاظه بفرصة بلوغ كأس العالم لكرة القدم للمرة الأولى في تاريخه.
الا انها سجلت كذلك سابقة للايرانيات في كرة القدم منذ الثورة الاسلامية في 1979، مع حضور نائبتين على الأقل في المدرجات.
وأعلنت وكالة أنباء الطلبة ("ايسنا") الأربعاء عن تعرض موقع الملعب للاختراق ونشر القراصنة لافتة على صفحة الدخول لساعات كتب عليها "إسمحوا للايرانيات بدخول الملاعب".
واضافت الوكالة ان وزارة الرياضة أعطت إذنا خاصا للنائبات الايرانيات بحضور المباراة تلبية لطلب من النائبة طيبة سياوشي، التي نقلت عنها قولها لاحقا "هذه المرة الأولى التي ادخل فيها ملعب آزادي لحضور مباراة (...) ويمكن للنساء ان يطالبن بهذا الحق". إلا أن نائبات أخريات رفضن هذا العرض.
وأوضحت النائبة بروانه صلاح شوري لصحيفة شرق الاصلاحية "في وقت لا تجد نساء هذا البلد خيارا إلا في التنكر بهيئة رجل لدخول الملعب، لا أريد بصفتي ممثلة لهؤلاء الاشخاص التواجد في الملعب بإذن خاص"، وقالت "سأذهب عندما يصبح بإمكانهن أيضا الذهاب". لكن سياوشي قبلت من جهتها الدعوة واعتبرتها مؤشر تقدم.
وقالت لصحيفة "اعتماد" "اعتقد انه علينا اسماع المسؤولين مطالبنا عبر القنوات المناسبة. ذهبت إلى الملعب لهذا الغرض بالذات".
كما ألمح وزير الرياضة مسعود سلطاني فر الى امكانية حدوث مزيد من التغيير. وقال "سنحاول تمهيد الطريق لحضور عائلات الى الملاعب، بالتشاور والتنسيق"، على ما نقلت وكالة تسنيم، مؤكدا "انا واثق من ان المشجعين سيحترمون الحدود المتوجبة عليهم".
تجيز السلطات الايرانية للمشجعات الأجنبيات حضور المباريات، وانعكس ذلك في تواجد مشجعات سوريات على مدرجات آزادي مساء الثلاثاء حيث رفعن أعلام بلدهن.
وركزت وسائل الاعلام الايرانية على ذلك، بينما بدر تعليق لافت من أحد المعلقين على التلفزيون الايراني الذي اكد انه من "المعيب" منع حضور الايرانيات.
وتمنع السلطات النساء من متابعة مباريات كرة القدم للرجال ومنافسات رياضية أخرى في الملاعب وتبرر ذلك بالحرص على حمايتهن من أجواء الملعب وسلوك المشجعين الفظ.
وتتجمع بعض الايرانيات خارج الملاعب أحيانا اثناء المباريات احتجاجا، فيما يتسلل بعضهن عبر المداخل.
ووعد الرئيس حسن روحاني بالعمل على تحصيل مزيد من الحقوق للنساء في اطار برنامج أجاز له الفوز بولاية رئاسية جديدة في أيار/مايو. الا انه تعرض لانتقادات الاصلاحيين على عدم تعيينه أي امرأة في مناصب وزارية، ما يبرره مناصروه بمحاولة لتفادي المواجهة المباشرة مع المحافظين، لافتين إلى تعيينه عددا من النساء خارج الحكومة.
وهذا الاسبوع، سادت المفاجأة والفرح العارم أوساط مشجعات كرة القدم الايرانيات عندما أجيز لهن شراء بطاقات للمباراة ضد سوريا على موقع الملعب. الا ان المسؤولين سارعوا الى التأكيد ان المسألة نتيجة "خطأ تقني" وانهم سيعيدون ثمن البطاقات.
ويبقى ملف النساء في الرياضة متقلبا جدا؛ ففي عام 2014 فاجأت السلطات النساء بمنع حضور مباريات الكرة الطائرة للرجال التي تلقى شعبية في هذا البلد، لتسمح به بعد عامين وفي أقسام خاصة في المدرجات. كما يسمح لهن حضور مباريات كرة السلة في اقسام خاصة بهن في الملاعب.

نقلاً عن الأهرام الرياضية

----------

منع إيرانيات متنكرات بزي رجال من دخول ملعب لكرة القدم في طهران

منعت ثماني سيدات إيرانيات متنكرات بزي للرجال من حضور مباراة في كرة القدم في أحد ملاعب طهران يوم الأحد الماضي، بحسب ما نقلت وكالة تسنيم الايرانية اليوم الثلثاء (14 فبراير/ شباط 2017) عن مسئول محلي.

وقال مدير الشئون الأمنية في وزارة الداخلية علي رضا عادلي: "أرادت 8 سيدات متنكرات بزي للرجال دخول ملعب ازادي" في جنوب غرب العاصمة الايرانية "لحضور مباراة الاستقلال وبيرسيبوليس، لكن رجال الأمن قاموا برصدهن ومنعهن من الدخول".

ويعتبر الاستقلال وبيرسيبوليس من أعرق أندية كرة القدم الإيرانية.

وتمنع السلطات الايرانية رسميا حضور النساء مباريات كرة القدم منذ انتصار الثورة الاسلامية العام 1979، وتبرر ذلك بحمايتهن من تصرفات المشجعين الذكور والشعارات المشينة التي قد يطلقونها.

وتأمل حكومة الرئيس المعتدل حسن روحاني في تخفيف حدة هذه القيود في بعض الرياضات. وسمح أخيرا للسيدات بحضور مباريات كرة السلة والكرة الطائرة في مناطق مخصصة.

وأضاف عادلي أن محاولة الأحد ليست جديدة، قائلا: "في الماضي، حاولت فتيات أيضا دخول الملعب لمشاهدة مباريات كرة القدم".

وأوضح أن دخول السيدات ملاعب كرة القدم لا يزال ممنوعا بسبب "الاكتظاظ" في المدرجات و"الظروف غير الملائمة".

نقلاً عن الوسط البحرينية

----------
كيف دخلت المشجعات الإيرانيات إلى المدرجات رغم الحظر؟
https://www.youtube.com/watch?v=pvWMnPTOFcA
رابط إيران.. هل يتم السماح للنساء بدخول ملاعب كرة القدم؟ + صورة
http://sport.ahram.org.eg/-print-/
رابط منع إيرانيات متنكرات بزي رجال من دخول ملعب لكرة القدم + صورة
http://www.alwasatnews.com/news/1210644.html





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- متحف اللوفر في أبوظبي يفتح نافذة عربية على حضارة العالم
- عصابة حزب الشيطان.. من العمالة إلى الغدر والخيانة!
- إيران... إعدام المثليين ومغتصب الأطفال حر طليق!؟
- تحية عز واجلال للجيش اللبناني الباسل
- بيع الأطفال في ظل حكم عصابة ولاية الفقيه!؟
- خميني أكبر دجال وجلاد في التاريخ!
- خميني الهندي وعلَمه المزيّف!
- مَن المعلم الحقيقي لخامنئي... الخميني أم كيم؟
- خروج عميل عصابة ولاية الفقيه من جحره!؟
- الجلبي والمالكي ثنائي المؤامرة والفساد!
- من السفاح خميني إلى الطاغية خامنئي.. لم تتوقف ماكينة الإعدام ...
- تجربة سعدي ممتدة طوليًا في الزمن وأفقيًّا مع الفن
- الكشافة.. الفخ الرسمي للتجنيد والتدريب عند الإخوان
- -قضاة الموت-.. وحوش في ثياب الملالي
- تشويه العلمانية تعويذة الإسلاميين لضمان البقاء
- الداخل الإيراني يزداد إضطرابا: الدولة العميقة تخشى على قوتها ...
- «مدبّر انتفاضة الخبز» يغادر خندق المواجهة
- عبد العزيز العلي المطوع.. مؤسس “إخوان الكويت”
- تفجير البرجين صناعة أمريكية.. واتهام «الرياض» من دون دليل وا ...
- خامنئي شاجبا العنصرية الأميركية


المزيد.....




- امرأة في حالة هستيريا بسبب فأر (فيديو)
- رحلة لطائرة ركاب بطاقم من النساء فقط (صور)
- مجلس المرأة العربية يكرم وزيرة موريتانية ب -درع التميز-
- بوتين لا يستبعد فوز امرأة في الانتخابات الروسية المقبلة
- موقع مصري شهير يعتذر عن نشر -مقال- يسيء للمرأة الروسية
- شاهد.. مسلحون يسرقون سيارة بالقوة من امرأة ورضيعها
- امرأة تحرم رونالدو من رقم صعب!
- وزيرة الخارجية أيضاً لم تفلت من التحرش الجنسي
- جنوب إفريقيا: نائبة سابقة في البرلمان تتهم رئيس اتحاد الكرة ...
- من يحدد سقف طموحات المرأة في المجتمعات العربية؟


المزيد.....

- حول تحرير المرأة / أڤيڤا وﺇهود
- المرأة: الواقع الحقوقي / الآفاق..... / محمد الحنفي
- المرأة والفلسفة / ذياب فهد الطائي
- النسوية الإسلامية: حركة نسوية جديدة أم استراتيجيا نسائية لني ... / آمال قرامي
- حروب الإجهاض / جوديث أور
- تحدي النسوية في سوريا: بين العزلة والانسانوية / خلود سابا
- تحرير المرأة لن يكون إلا في الإشتراكية / الحزب الشيوعي الثوري - مصر
- الجنس والجندر في الجنس الآخر لسيمون دي بوفوار / لجين اليماني
- الماركسية والمدارس النسوية / تاج السر عثمان
- المرأة والسُلطة: قوانين تساعد النساء وقوانين تضرهن / أميرة المصري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - عادل محمد - البحرين - المرأة الإيرانية تواصل الكفاح من أجل الحرية والمساواة!