أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - محمود الشيخ - مسؤولية من محاربة تقديس ثقافة الجهل














المزيد.....

مسؤولية من محاربة تقديس ثقافة الجهل


محمود الشيخ
الحوار المتمدن-العدد: 5632 - 2017 / 9 / 6 - 11:22
المحور: التربية والتعليم والبحث العلمي
    



ان اللوم الموجه للهيئات التدريسية من قبل الاهالي ناتج عن تقادم المعرفه لدى هذه الهيئات وعدم تجديدها،مما يستدعي اعادة تأهيل الهيئات التدريسيه لتزداد فعاليتها في مواجهة تحديات العمليه التربويه والتعليميه،اذ يبرز وبشكل واضح الحاجه الماسه لذلك،لإنعاش حيوية الأفراد سواء المسؤولين فيها او المعلمين،فالبعض منهم ربما اصيب بحالة من الخمول والكسل والرتابه بفعل اقدميته الوظيفيه،وركونه على معلوماته القديمه دون تجديدها او زيادتها،ليصبح عطائه كريكوردر يكرر نفسه كل عام دون خلق حالات تفاعليه بينه وبين الطلبه.
مما يستدعي تنشيط ادوات المعرفه لزيادة حجم انتاج المعرفه،وحتى يزداد دور الهيئات التدريسيه في االمجتمع لا بد من تطوير ادوات المعرفه لديهم حتى يتمكنوا من قيادة اي حالة تغير تفرضها الضرورات الموضوعيه في الحياة التعليميه،فأي توجه جديد لا يرافقه ادوات جديده واساليب عمل جديده،وافراد مقتنعين فيه مع خلق الظروف الإجتماعيه لتوائم التغير والأدوات الجديده واسلوب التعليم الجديد،لن تفوز تلك السياسه مهما كان راسمها دقيقا ومبدعا في صياغتها،وحتما ستصطدم بعقبات اجتماعية كثيره،خاصه اذا لم تكن الهيئات التدريسيه واعيه ومؤمنه بأهمية التغيرات المطلوبه حتى لا تكون الهيئات جزء من ادوات التعطيل لفرض التغيرات،ولهذا من الضروري بمكان ان نعد افراد جاهزون للمواجهه من جهه،وقادرون على استيعاب التغير ويصنعون من وعيهم ادوات تغير والمواجه وانتاح المعرفه.
ومسؤولية ذلك تقع على عاتق جهات الإختصاص التى رسمت سياسة التغير والقت بها في حضن هيئات غير جاهزه ذهنيا ولا نفسيا لقبول هذه السياسات مما بالقطع سيساهم في تعطيل تلك السياسات،ويمنح رافضي االتغير بحججهم التى تحظى على قبول الناس،اسبابا تساعدهم على رفض التغير وايضا تساعدهم على تجنيد اخرين لرفض التغير.
ولذلك واجهت التربيه واالتعليم ازمه عميقه تتمثل في عدم قدرتها على فرض سياستها بالإقناع لذلك خلقت فجوه بينها وبين المجتمع المحلي،فلا هي قادره على المواجهه،ولا هي حازمه في التطبيق ورمت عن كتفها حمل القته في حضن الهيئات التدريسيه تحديدا في بلدة المزرعة الشرقيه،وتتسع هذه الفجوه لأنها منحت المعارضين لإختلاط التعليم فرصة ذهبية في تجميع اسباب الرفض من خلال اخطاء ارتكبتها الوزاره في عملية توزيع الطلبه على المدارس،رغم ان جذور المشكله ليس الإكتظاظ بل الإختلاط هو الجذر الحقفيقي للازمه.
صحيح ان رفض الإختلاط له جذور فكريه واجتماعيه ناتج عن ثقافة تمتد منذ مئات السنين ويقدسها البعض من الناس،انما بإمكان الوزاره ان تتجاوز ذلك من خلال الإستجابه للمطالب الأخرى كإلغاء الإكتظاظ بإعادة توزيع الطلبه وبشكل عادل يخدم الطلبه ويلغي سبب الأزمه القائمه،مع عدم استمرار العمل البيروقراطي في مواجهة الازمه،للوصول الى تنفيذ قرار الوزاره وفي نفس الوقت الإستجابه لمطالب الأهالي.
وبالضروره ان تقوم الهيئات التدريسيه ببحث ماهية الشروط الإجتماعيه لتطبيق سياسات تعليميه عصريه تستجيب وروح العصر وتواكب التطور في سياسات الوزاره ولذلك تعتبر الوزاره المسؤول الأول عن تعطيل الحياة التعليميه في بعض المراحل الصفيه في بلدة المزرعة الشرقيه،بفعل التعامل البيروقراطي في نفس الوقت هي المسؤوله عن عدم وضع سياسات تتلائم مع التغيرات المطلوب تنفيذها صحيح نستطيع اخذ قرار لكن يجب ان يرافق القرار ادوات واساليب عمليه للتطبيق فيها لماذا وكيف والى ااين نحن ذاهبون في التغير،في نفس الوقت اعداد هيئات تدريسيه لديها الجاهزيه للمواجهه،وان لا تقف على الحياد وكان الأمر لا يعنيهم،ورفع مستوى القدره لديهم هدفها محاججة الناس وعقد اللقاءات الهدف منها احداث تغير في عقول الناس خاصه الذين يقدسون ثقافة التجهيل،مع اخذ اجراءات جديه لحماية سياسات التغير.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- الغرب الكافر والشرق المؤمن
- الإختلاط على الفيس بوك اخطر من الإختلاط في التعليم
- صراع الأجيال اختلاف نمط الحياة
- لم يشكل ارتفاع نسبة التعليم معول هدم للعقليات القديمة
- ليس بمنع التعليم المختلط تحافظون على الشرف
- هل منصب وزير كاف لإطلاق حركة سياسية فلسطينية واعدة
- زلزال ينتتظر السياسه الفلسطينية ان لم تتغير
- ارادة الجماهير فوق كل القوانين ولن تقبل بالخداع
- الدور المهم لتعليم البنات في المزرعة الشرقية
- في ظل غياب الحياة السياسيه تنتشر الفوضى ويعم الفساد
- سيطرة الشعور بالإحباط افقد الناس الثقة بالقيادات وبالأحزاب ا ...
- ادارة البلديات ليست حقل تجارب
- هل تخضع المزرعة الشرقية وبلديتها لخدعة في الإنتخبات التكميلي ...
- مؤتمر مدريد كان بداية الكارثة
- لماذا نظام القوائم في انتخابات البلديات لا يناسبنا
- أي قانون هذا يفرض على الناس مجلسا لم ينتخبوه
- لماذا تفشت ظاهرة الدواوين في الريف الفلسطيني
- المقدسيون سيلوون ذراع الاحتلال
- معركة الأقصى معركة كرامة وسيادة


المزيد.....




- انتشار واسع لصورة نادرة للأمير محمد بن نايف يدفع كرسي والدته ...
- مسؤول أمريكي: مبادرة سلام جديدة ولا رجعة عن القرار حول القدس ...
- أمن القارة السمراء مهدد بعودة 6 آلاف داعشي من سوريا والعراق ...
- ظريف يطالب أوروبا بالنأي بنفسها عن سياسات واشنطن
- مقتدى الصدر يوجه سرايا السلام بتسليم السلاح الى الدولة
- مشوار حافل في المجال الصحافي.. وفاة سيميون بوكر
- بيونغ يانع تتوعد واشنطن بردّ "لا يرحم" إن فرضت علي ...
- موازنة قياسية لدبي في عام 2018
- قطر تعزز قدراتها العسكرية بصفقة طائرات بريطانية
- مؤشر خطير على أمراض اللثة


المزيد.....

- المدرسة العمومية... أي واقع؟... وأية آفاق؟ / محمد الحنفي
- تقرير الزيارات الاستطلاعية للجامعات الليبية الحكومية 2013 / حسبن سالم مرجين ، عادل محمد الشركسي، أحمد محمد أبونوارة، فرج جمعة أبوسته،
- جودة والاعتماد في الجامعات الليبية الواقع والرهانات 2017م / حسين سالم مرجين
- لدليل الإرشادي لتطبيق الخطط الإستراتيجية والتشغيلية في الج ... / حسين سالم مرجين - مصباح سالم العماري-عادل محمد الشركسي- محمد منصور الزناتي
- ثقافة التلاص: ذ.محمد بوبكري ومنابع سرقاته. / سعيدي المولودي
- دليل تطبيق الجودة والاعتماد في كليات الجامعات الليبية / حسين سالم مرجين
- إصلاح منظومة التعليم الجامعي الحكومي في ليبيا - الواقع والمس ... / حسين سالم مرجين
- كيف نصلح التعليم؟ / عبد الرحمان النوضة
- شيء عن جامعة البحرين / موسى راكان موسى
- University of Bahrain / موسى راكان موسى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - محمود الشيخ - مسؤولية من محاربة تقديس ثقافة الجهل