أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جودت شاكر محمود - فراشاتً ملونةٍ من حديقتي .....الفراشة الأولى:














المزيد.....

فراشاتً ملونةٍ من حديقتي .....الفراشة الأولى:


جودت شاكر محمود
الحوار المتمدن-العدد: 5629 - 2017 / 9 / 3 - 19:11
المحور: الادب والفن
    


برعم قلبي المتوهج، يستيقظ برشاقة
المزيد من اللامبالاة
توقظ الفرح الغافي في جنبات الروح
الصور النمطية صاخبة
بفعل الملذات المعطرة بالشوق الأبدي
هالة متوهجة من الضجر تحيط بي
غيوم الرغبة تنثني بتكاسل
والاستعارات عرجاء
والقوافي غير مطابقة للمواصفات
وحفنة أفكارا غريبة عن الواقع
والرغبات معلقة على مشانق الانتظار
وأحلامي لا تعد ولا تحصى
حاولت رغباتي.. عبور مجسرات مشاعر الخوف
لذا لا استطيع التوقف عن الاشتهاء
وهناك الجمال في كل الأشياء
ولكن عندما تطول الأشواق،
اشعر بالضجر،
وأتظاهر باستنشاق اليأس،
وأختنق بالخوف
لذا...ها...أنا... أجلس هنا.. الآن
بانتظار لحظات الاستسلام الحلو
فما لا يقتلك الآن
قد يجعلك تعيش بنشوة أطول
.................
مجموعة من النصوص المتفرقة كتبت وهي لا تحمل أية عناوين جمعتها تحت هذا العنوان(فراشات ملونة من حديقتي)





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,842,412,500
- قدرٌ محتوم
- اشتهاء
- المقاومة
- لعبتها الخيانة
- المبتدئة
- كوكبين دريين
- لقاء المساء
- الهروب
- خليفةُ العصر
- مشاعر ذكورية
- حكايتي مع عينيها
- اختيار
- أبحار بين سطور (المنصور جعفر) بحثا عن (ديالكتيك بداية -العقل ...
- عقول بلا حقيقة
- آلهة الفناء
- لقطات غير مصورة
- صهر التيار الاشتراكي أم وحدة التيار الاشتراكي - حوار مع مؤيد ...
- أنفاسٌ سُكريهٌ
- واقعنا اليومي
- في غير زمني


المزيد.....




- العثماني: تعميم التعليم الأولي ورش وطني طموح
- دعوة مخزية من عضوي كونغرس لاستجواب مترجمة ترامب
- زوج معجبة يبطش بالممثل التركي نجات إشلر ليس غيرة منه وإنما.. ...
- طلبة في جامعة مانشستر يمحون قصيدة للشاعر الإنجليزي كيبلينغ ي ...
- كرة القدم: جرعة عالية من الأدرينالين أم فن ما بعد حداثي أم ع ...
- عبدالله السمطي: اليوم أكملتُ القصيدةَ ...
- بناجح وسيلفي السقوط: جماعة تتقن التمثيل !
- -ابنة فرعون- على مسرح البولشوي من جديد
- الممثلة الهندية ديشباندي توصم بأنها -نجمة إباحية- بعد نشر مق ...
- عراقي يروي قصة الاحتلال الأمريكي في أغنية مصورة (فيديو)


المزيد.....

- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني
- دراسات يسيرة في رحاب السيرة / دكتور السيد إبراهيم أحمد
- رواية بهار / عامر حميو
- رواية رمال حارة جدا / عامر حميو
- الشك المنهجي لدى فلاسفة اليونان / عامر عبد زيد
- من القصص الإنسانية / نادية خلوف
- قصاصات / خلدون النبواني
- في المنهجيات الحديثة لنقد الشعر.. اهتزاز العقلنة / عبد الكريم راضي جعفر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جودت شاكر محمود - فراشاتً ملونةٍ من حديقتي .....الفراشة الأولى: