أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عمار جبار الكعبي - الانفتاح على الدول الداعمة للارهاب ضرورة وطنية !














المزيد.....

الانفتاح على الدول الداعمة للارهاب ضرورة وطنية !


عمار جبار الكعبي

الحوار المتمدن-العدد: 5598 - 2017 / 8 / 1 - 02:11
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الانفتاح على الدول الداعمة للارهاب ضرورة وطنية !
عمار جبار الكعبي
لا يختلف اثنان حول ان دول الخليج وعلى رأسها العربية السعودية وقطر هي اكبر ممول للارهاب والحركات المتطرفة في المنطقة ، لما لهذه الدول من تاريخ حافل يزخر بالانجازات في هذا المجال ، وبات لفظ اسم احدى هذه الدول مرادفاً لمصطلح الارهاب ، سواء داخل الوطن العربي او القارة الآسيوية او العالم ، ومع ذلك لم نجد هنالك إدانات او تحركات دولية حقيقية لتطويق هذه الدول ، وتجفيف منابع الارهاب التي تنبع من داخل هذه الدول ، كونها تأسست وفق هذه المنظومة الفكرية المتطرفة ، القائمة على القتل والترهيب والاقصاء
الأزمة مع هذه الدول لا تخلو من رأيين ، أولهما ان الأزمة معها نتجت حين استخدمت الأدوات السياسية في صراعها العقائدي مع العراق ، كون العراق يمثل عمق ومنبع المشروع الشيعي في المنطقة ، وان نبع مؤقتاً من منابع اخرى ، فتم استخدام الأدوات السياسية والسياسة بجملتها في تحقيق الأهداف العقائدية المتطرفة ، اما الرأي الثاني فيذهب الى ان هذه الدول استخدمت الاختلاف العقائدي سياسياً ، ولم تكن محركات افعالها عقائدية بالأساس ، وانما كانت سياسية تهدف الى التوسع والسيطرة والنفوذ ، وما التأكيد على الجانب العقائدي الا تبرير لهذه الغايات ، وما يؤكد هذا الرأي انها لو كانت ذات عصبية دينية وعقائدية لمنعتها عصبيتها من الجلوس مع اسرائيل وأمريكا ، كون العصبية واحدة ، وبالتالي فأنها سترفض كل المختلف عنها ، ولا تتعامل معه من الأساس ، كون حكم الأمثال فيما يجوز او لا يجوز واحد
بما اننا لم نختر جوارهم ، وهي حقيقة يجب التعامل معها بواقعية ، وبعيداً عن الانفعالية والعواطف التي لن تنتج حلولاً بل مزيداً من الأزمات ، يفترض الانفتاح على هذه الدول وتفكيك العلاقة معها ، وتضخيم المشتركات التي هي ضخمة من الأساس ، وإيجاد اواصر مشتركة اكثر عمقاً من الجوار ، لربط سياستهم واقتصادهم وأمنهم بنا ، ليجبروا على الدفاع عنا بدل إرسال القنابل والمفخخات والانتحاريين ، وهذا يحتاج الى تكثيف الوفود المختلفة داخلياً لتتفق على رؤية موحدة تجاه هذه الدول ، والتعامل بمنهج التكامل لمصلحة الوطن ، فيكون اختلاف الوفود انتمائياً مع حملهم لرسائل ذات بعد وهدف واحد يخدم القضية العراقية ، مالم يحصل الانفتاح الذي هو كره لنا ، ستتضخم وتتعملق اقزام الاختلافات ، لنجد أنفسنا كما كنا سابقاً امام عدواً يهدد وجودنا ، نرتبط معه بحدود مشتركة بمئات الكيلومترات ، في حين ان مرحلة ما بعد التحرير سنكون احوج ما نكون الى فتح صفحات جديدة مع الجميع ، تنطلق من إمكانية العيش المشترك ، القائم على قبول الاخر المختلف بكل ما فيه من تناقضات .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,158,050,650
- العراقي منتمي وان لم ينتمي !
- ايران وتيار الحكمة علاقة استراتيجية ام فرض للامر الواقع !
- الحكمة بين الاسلامية والعلمانية
- مكملات الانتصار عند ولي الانتصار
- من للمحررين ومناطقهم !
- استفتاء لقيط !
- خريط العمل الوطنية في خطاب المرجعية / رابعا : رعاية المضخين ...
- خريط العمل الوطنية في خطاب المرجعية / ثالثا : مكافحة الفساد
- الخريطة الوطنية في خطاب المرجعية / ثانيا : المواطنة أساس الا ...
- كل عراقي داعشي مالم!
- النصر قاب قوسين أو حشد !
- ضبط الأداء يحفظ الدماء !
- السينما والواقع العربي والقضايا المصيرية !
- اكذوبة الحرب الخليجية !
- بقاء المفوضية او الطوفان !
- الصراع بين الخطاب الاسلامي والمدني في العراق
- اباحة قتل الاخر
- أولويات بناء الدولة
- بين العمامة والانتقاد
- وظائف الدولة في فكر شهيد المِحْراب ( رض ) ، الوظيفة الاقتصاد ...


المزيد.....




- ترامب يعتزم إصدار -إعلان هام- السبت بشأن الإغلاق الحكومي
- ظريف يشرك بولتون في -تحدي العشر سنوات-
- دراسة: حلقة جديدة في تطور القردة الشبيهة بالإنسان
- كيف تحمين بشرتك من الشوائب وفصل الشتاء؟
- أن تكوني أمًّا حازمة ومحبة.. هل -التربية الإيجابية- ناجعة لت ...
- كُنّ في سجون حفتر.. شهادات مفزعة في تحقيق للجزيرة نت
- مشهد نادر... سمكة قرش عملاقة تسبح بسلام مع غواصين في هاواي ( ...
- -تورنادو- تزيد من قدرات المدفعية الروسية (فيديو)
- طائرات جديدة تعزز القوات في وسط روسيا
- طالبان الأفغانية تنفي إجراء محادثات مع أمريكا في باكستان


المزيد.....

- الكنيسة والاشتراكية / روزا لوكسمبورغ
- مُقاربات تَحليلية قِياسية لمفْعول القِطاع السّياحي على النُّ ... / عبد المنعم الزكزوتي
- علم الآثار الإسلامي وأصل الأمة الإسبانية. / محمود الصباغ
- مراجعة ل حقوق النساء في الإسلام: من العدالة النسبية إلى الإن ... / توفيق السيف
- هل يمكن إصلاح الرأسمالية؟ / محمود يوسف بكير
- ملكية برلمانية ام جمهورية برلمانية .. اي تغيير جذري سيكون با ... / سعيد الوجاني
- محمد ومعاوية - التاريخ المجهول / هشام حتاته
- ابستمولوجيا العلاقات الدولية / مروان حج محمد
- نشوء الأمم / انطون سعادة
- جنون الخلود / انطون سعادة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عمار جبار الكعبي - الانفتاح على الدول الداعمة للارهاب ضرورة وطنية !