أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علي قادر - ملحمة درندش














المزيد.....

ملحمة درندش


علي قادر
الحوار المتمدن-العدد: 5588 - 2017 / 7 / 22 - 22:07
المحور: الادب والفن
    


تحريك مشاعر الناس وتفاعلهم مع الاعمال التي تقدم من خلال الاعمال الادبية او من خلال الشاشة الفضية او من خلال السينما او المسرح لايحتاج بالضرورة الى انتاج ضخم او تعدد للممثلين او حتى الى اسلوب درامي صعب لايتقن فهمه الا القليل ، بل ان الاعمال التي يستخدم فيها صاحب الفكرة السينارست اسلوب السهل الممتنع الواضح الجلي الذي يفهم من قبل القاصي والداني هو المطلوب في كل زمان ومكان ، الانبياء مثلاعند نزولهم ليبلغوا رسالاتهم استخدموا طرق سهلة ليتم من خلالها الوصول الى المبتغى والهدف المنشود.
التسابق مع الزمن وسرعة التدوين لقضية ما تحسب لكاتبها او معدها لأنه بذلك سوف لن يجعل مجال لتزوير الحقائق اوتزييفها وهو بذلك يبتعد عن اسلوب اجدادنا الاوائل الذين كانوا يتباهون بأنهم يحفظون على ظهر قلب كل الاحداث التي كانت في وقتهم او حتى قبل وقتهم بالإعتماد على قال فلان عن فلان قال ونتيجة لهذا الأسلوب الخرب وصلنا الى هذه الإنشقاقات والفتن وأيهما أفضل وأيهما أحق وغيرها من الترهات التي ماانزل الله بها من سلطان .
كل عمل يتقنه صاحبه ياتي على اتم وجه وهذه نتيجة حتمية نتيجة لصدقهِ وحبهِ لعمله ، ماجد درندش ذلك الأنسان قبل أن يكون مسرحياً أو كاتباً أو مخرجاً أحب وطنه وعمل بإخلاص واتقان فكانت نتيجة لهذا الأخلاص والإتقان ( 8 شهود من بلادي) ،ليس عملاً مسرحياً فحسب بل ملحمة فنية جسدَ فيها هذا المبدع أبرز الشخصيات التي سطرت أروع البطولات للدفاع عن الأرض والعرض من عصابات فجرة لايمتون للإنسانية بشـئ .
مايحسب لدرندش سرعة تدوينه وعرضه لهذه الشخصيات بأسلوب حديث وجميل وأستخدم بذلك تعاطف الناس مع هذه الشخصيات من خلال نشرهم لصورهم وتدويناتهم على مواقع التواصل الاجتماعي فهو بذلك لامس مشاعر الناس والدليل إجهاش الناس بالبكاء عند رؤيتهم لهذه الملحمة وأنا منهم ، وكأنه أصبح أرشيفاً لتذكير الناس بأولاءك الأبطال خصوصاً عند إستخدامه بعض المفردات التي إستخدموها قبل شهادتهم أو حتى أيماءاتهم وحركاتهم .
وفق كثيراً بإختيار العنوان لهذه الملحمة وكما وفق إخراجاً وكذلك وفق بإختيار شخصيات متعددة من قوميات ومذاهب مختلفة .
لستُ مختصاً بالنقد وكما لست مختصاً بالمديح أي لست من المداحين الذين يرجون شيئاً من مدحهم، لكني إنسان ووصلت عندي الإنسانية أشدها ومبتغاها فلم أتردد ولم أجد الا الكلمات التي كتبتها هذه للتعبير عن إعجابي وخالص تقديري للكاتب والمخرج وقبل كل هذه العناوين الى الإنسان ماجد درندش على هذا العمل الموفق .
فتحية بعمق المحيطات وبكبر المجرات وبعظمة الطبيعة الى درندش ومن عمل معه من ممثلين ومن عمل على إنجاح هذا العمل الكبير .
خارج المتن .....
لم التقي بهذا الانسان وهذا من سوء القدر ولم اعرفه ولم اره لكني التقيته مرات عديدة بالانسانية وبحب الوطن فقط لاغير ..





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- نحنُ داعش
- 31/7/2015 بداية الامل
- فضائيو الفضائيات
- الى الوراء در ...
- داعش وأخواتها
- العلوي .. والسيد القائد
- تكفير ...
- ربنا يعينك يامشير
- الانتخابات .. مفترق طرق
- التطرف .. والرأي الآخر
- 38 + 1
- التكنولوجيا والإعلام التفاعلي
- غرابة القوانين وتفاوت الحماية الجنائية بين المرأة والرجل
- الشرق وصراع الكبار
- التحريض في الوثائق والتجارب الدولية


المزيد.....




- "موسيقى من دون تأشيرة" تجمع 85 دولة في الرباط
- "موسيقى من دون تأشيرة" تجمع 85 دولة في الرباط
- مذكرات جواد غلوم في -... آوان الحصار- سيرة ذاتية كتبت بالدم ...
- كوريا الجنوبية تظفر بـ-آنّا كارينينا- الروسية
- العماري يرد: هذه الاتهامات لا تمسني لوحدي، بل تمس بلدي وكل م ...
- الأكادمية الفرنسية: اللغة الفرنسية مهددة بالموت إن ألغي التذ ...
- شاهد...سرقة صراف آلي على طريقة الأفلام
- الشرطة الألمانية تعرض أغراضا شخصية للفنان الراحل جون لينون ب ...
- رحيل فنان الجاز الأمريكي جون هندريكس
- بوتين: فقدنا شعلة عالمية برحيل خفوروستوفسكي


المزيد.....

- يوم كان الأمر له كان عظيما... / محمد الحنفي
- التكوين المغترب الفاشل ) أنياب الله إلهكم ) / فري دوم ايزابل Freedom Ezabel
- عندما كان المهدي شعلة... / محمد الحنفي
- تسيالزم / طارق سعيد أحمد
- وجبة العيش الأخيرة / ماهر رزوق
- abdelaziz_alhaider_2010_ / عبد العزيز الحيدر
- أنثى... ضوء وزاد / عصام سحمراني
- اسئلة طويلة مقلقة مجموعة شعرية / عبد العزيز الحيدر
- قراءة في ديوان جواد الحطاب: قبرها ام ربيئة وادي السلام / ياسين النصير
- زوجان واثنتا عشرة قصيدة / ماجد الحيدر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علي قادر - ملحمة درندش