أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - وليد يوسف عطو - من طقوس العبور : طقس الحلاقة الاولى للاطفال اليهود














المزيد.....

من طقوس العبور : طقس الحلاقة الاولى للاطفال اليهود


وليد يوسف عطو

الحوار المتمدن-العدد: 5562 - 2017 / 6 / 25 - 17:35
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


من طقوس العبور :طقس الحلاقة الاولى للاطفال اليهود

المقال منقول باحتصار شديد من مقالة بعنوان :
(الختان والحلاقة الاولى والتوراة :الطقوس والهوية الذكرية لدى الطائفة الارثوذكسية المتطرفة في اسرائيل المعاصرة ), من كتاب :
( الرجولة المتخيلة : الهوية الذكرية والثقافة في الشرق الاوسط الحديث )-اعداد :مي غصوب وايما سنكلير ويب .

يترك شعر الاطفال الذكور لدى سائر الجماعات والطوائف اليهودية بلا حلاقة خلال السنوات الثلاث الاولى من عمر الاطفال الذكور .الحلاقة الاولى تتم في عيد ميلاد الطفل الثالث او خلال مهرجان لاغ بعومر , في اليوم الثالث والثلاثين بعد عيد الفصح ,في السنة الثالثة نفسها من عمر الطفل .ويقام المهرجان بمناسبة احياء ذكرى وفاة ( حلولة )الحاخام شمعون بار يوهاي (ابن يوهاي ), وهو شخصية مرموقة من القرن الثاني .

تجري مراسيم وطقوس الحلاقة من الصباح حتى المساء , حيث يتوافد افواج من اليهود الحسيديين , غالبيتهم من طلاب (الاكاديمية الدينية )( يشيفا )مع حاخاماتهم .يرقصون بنشوة تصم الاذان .ينشد قائد الفرقة اغاني في مديح الروحاني الكبير بنغمات متكررة . برغم مايتسم به الرقص والغناء من دور متميز , فانهما لايفيدان الا كمقدمة لطقس الحلاقة.

يبدو ان ممارستين متباينتين لها صلة بالشعر قد التقيا في حلاقة شعر الراس :اطلاق الخصلات الجانبية ( الاذنية), وجز شعر الراس ( لاويين :19 -27 ).

حلاقة شعر الاطفال في اضرحة الاولياء مارسها اليهود الفلسطينيون الاصليون (المستعربون )منذ القرون الوسطى . والحاخام اسحق لوريا اشكنازي , مؤسس مدرسة كبالة اللوريانية الذي اسبغ قيمة روحية خاصة على الخصلات الجانبية , قام بدور حاسم في تكوين الطقس بشكله الحالي .وبقيت الحلاقة عادة سفرودية (يهودية شرق اوسطية)اساسا بعد لوريا . ولكنها اصبحت واسعة الانتشار خلال المائتي عام الاخيرة .

توصف حلاقة شعر الراس في مصادر حاخامية متعددة بانها فريضة توراتية , وهي بداية تعليم الاطفال .بعدها ينتظر من الطفل ان يغطي راسه ويرتدي ملابس داخلية رباعية الزوايا , ويتلو الشهادة اليهودية (شيما يسرائيل )والتبريكات الاساسية , ويرافق اباه الى الكنيس ( المعبد اليهودي ).

يكون سن الثالثة وقت دخول الطفل الى روضة الاطفال الدينية ( هايدر )التي تشكل الخطوة الاولى في عالم الدراسة .ترتبط حلاقة الراس ارتباطا لاينفصم بدخول التوراة وعالم الدرس والفروض . يحرص العديد من الاباء على اداء مراسيم التاهيل للمدرسة بعد الحلاقة مباشرة , برغم ان احتفال ( لاغ بعومر )لايتزامن مع بداية المدرسة . ومن المرجح ان يمر عيد الاطفال بالمراسم مرتين : اولا بصورة فردية ,فور انتهاء الحلاقة,ثم جماعيا مع اقرانهم في الصف .

علينا الربط بين ختان الاطفال الذكور ومراسيم قص الشعر في طقس لعبور الاطفال نحو الرجولة ببتر بعض اجزاء الجسد الزائدة عن الحاجة ( الشعر زائد القلفة ) حيث تتحول شخصية الطفل الى شخصية ذات رمزية ذكورية – دينية .اي ان طقس قص الشعر هو بمثابة ختان ثاني , حيث ينتقل الطفل بعد طقس جز شعر الراس الى عالم الذكورة .ينتقل الطفل اليهودي خلال طقس العبور , طقس حلاقة شعر الراس , من طفل انثوي ذي شعر طويل مجعد , الى نسخة مصغرة من ابيه بعد الحلاقة.

تتبدى الهوية اليهودية من خلال الخصلات الاذنية . وهكذا يشتمل طقس قص الشعر ( الختان الثانوي )على قدر من الوعي والذكرى يزيد في انسجام الجذر المشترك لكلمتي ( ذكر ) و ( ذكرى ).ان القيم التي تغرس في الطفل خلال مراسيم الحلاقة تتوافق مع نظام الحياة الجديد الذي سيخضعون له طيلة حياتهم اللاحقة.

وهكذا تعمل طقوس السن الثالثة على تكييف الاطفال مسبقا مع البيئة .تكون حلاقة الراس الاولى في سن الثالثة بيانا اجتماعيا قويا لايمكن للطفل الا يدرك فيه انتهاء فترة الطفولة المبكرة , المتساهلة , غير المحددة جنسيا والتي كانت بحماية الام .

ان طقس الحلاقة سيكون طريقة توراتية تعتبر بداية تعليم الطفل الخطوة الاولى في عالم الفروض والتوراة الشامل , الذكوري من حيث الاساس .ان الطهارة المتزايدة التي ينطوي عليها الانتقال الى مرحلة الصبا شرط اساس لدخول عالم التربية الدينية .ان الصبي بعد الحلاقة يبعد بصورة منهجية عن امه , من هذا الوقت وحتى زواجه .وفي احيان كثيرة بعد ذلك بفترة طويلة , حيث سيمضي شطرا اكبر من وقته في بيئة ذكورية من الدراسة الدينية.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,562,744,562
- المثلية الجنسية في الادب العربي
- ترميم جسد الميت بتقنية النانو
- الختان في الاسلام : رؤية سوسيو نفسية
- الاسكندر الاكبر المنقذ وعلاقاته المثلية
- تشابه فكرة المنقذ بين الديانات
- الفصام النفسي والسلوكي لبعض المثقفين
- انهيار المؤسسات بعد سقوط النظام الملكي - ج 3
- وحدة اليسار العراقي :جدل التوحيد
- جذور العنف في الاسلام
- العلمانية جدل المفهوم
- وحدة اليسار العراقي : خلاصة قراءة متجددة
- اللقاء التحاوري لليسار العراقي
- ولادة وقيامة المخلص في الديانات القديمة
- انهيار المؤسسات بعد سقوط النظام الملكي - ج 2
- التثليث في الديانات المختلفة
- انهيار المؤسسات بعد سقوط النظام الملكي - ج 1
- رجع الصدى : مجزرة قصر الرحاب - ج 2
- معاهدة بورتسماوث التي اسقطتها الصهيونية العالمية
- رجع الصدى : مجزرة قصر الرحاب - ج 1
- فيصل الثاني : سيرة ملك لم تكتمل - ج 2


المزيد.....




- شاهد: محتجون يقطعون الطرقات في مختلف أنحاء لبنان
- شاهد: أحد معجبي ليدي غاغا يحملها.. وقد تكون ندمت على ذلك!
- مظاهرات لبنان: سعد الحريري يمهل شركاءه في الحكومة 72 ساعة لد ...
- شاهد: محتجون يقطعون الطرقات في مختلف أنحاء لبنان
- شاهد: أحد معجبي ليدي غاغا يحملها.. وقد تكون ندمت على ذلك!
- استشهاد فلسطيني وجرح نحو 70 في مسيرات العودة
- اختفت آثاره 45 عاما.. قصة الشيخ اللبدي الذي فقد حريته دفاعا ...
- الحريري يمنح شركائه بالحكم 72 ساعة.. لبنان إلى أين؟
- غردوا وتظاهروا في الشوارع.. هكذا تفاعل نجوم لبنان مع الاحتجا ...
- لبنان... محاولات لاقتحام القصر الرئاسي والمتظاهرون يهتفون: ا ...


المزيد.....

- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى
- التاريخ المقارن / محسن ريري
- ملكيه الأرض فى القرن الثامن عشر على ضوء مشاهدات علماء الحملة ... / سعيد العليمى
- إملشيل، الذاكرة الجماعية / باسو وجبور، لحسن ايت الفقيه
- أوراق في الاستشراق / عبد الكريم بولعيون
- إشكالية الخطاب وأبعاده التداولية في التراث العربي واللسانيات ... / زهير عزيز
- سلسلة وثائق من الشرق الادنى القديم(1): القوائم الملكية والتا ... / د. اسامة عدنان يحيى
- التجذر بدل الاقتلاع عند سيمون فايل / زهير الخويلدي
- كتاب الدولة السودانية : النشأة والخصائص / تاج السر عثمان
- العقل الفلسفي بين التكوين والبنية / زهير الخويلدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - وليد يوسف عطو - من طقوس العبور : طقس الحلاقة الاولى للاطفال اليهود