أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صلاح بدرالدين - جولة فيسبوكية سريعة














المزيد.....

جولة فيسبوكية سريعة


صلاح بدرالدين
الحوار المتمدن-العدد: 5558 - 2017 / 6 / 21 - 17:43
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


جولة فيسبوكية سريعة
صلاح بدرالدين

تنبؤات السيد – فورد – السفير الأمريكي السابق في سوريا حول " أن الكرد السوريين سيدفعون ثمن تخلي الأمريكان عنهم " ويقصد عاقبة تعامل جماعات ( ب ك ك ) وتفرعاته معهم في الوقت الراهن جديرة بالتمعن وتستحق أخذها بمحمل الجد واذا كانت تذكر الكرد بمسؤولية الأمريكان في اضاعة فرصتين تاريخيتين ( جمهورية مهاباد 1946 بايران وثورة البارزاني 1975 ) فان شكل ومضمون تلك العلاقات لايوحيان بأنها مبدئية بل مصلحية – انتهازية مؤقتة وحتى مازعمته وسائل اعلام ( ب ي د ) عن اتفاق حاصل لايعدو كونه برنامج عسكري صرف مع المقاتلين وليس مع القيادة السياسية ويتعلق بمحاربة – داعش – تنتهي بتطهير الرقة مع معرفة الجانب الأمريكي واطلاعه الكامل على تفاصيل ارتباطات تلك الجماعات بنظامي الأسد وايران وبعد ذلك سيتم دفع ثمن تصرفات تلك الجماعات الخرقاء وممارساتها العدائية تجاه الكرد المختلفين معها أولا والشركاء السوريين عربا وآخرين من أهل مناطقنا المختلطة ثانيا وقوى الثورة والمعارضة ثالثا .
- 2 -
عندما هرول ممثلوا " المجلس الوطني الكردي " للمشاركة في مؤتمر مايسمى ( تيار الغد السوري ) في القاهرة قبل نحو عام وتباروا في كيل المديح والاصرار على العلاقات المشتركة والتعاون قلنا حينها لايمكن الركون الى ذلك الوجيه القبلي الذي يتزعم ( التيار ) الذي سجن بدمشق قبل الثورة لأسباب جنائية تتعلق بتجارة الممنوعات وتسلق على أكتاف الثوار وفرض رئيسا - للائتلاف – ليس لنضاله وعلمه ومعرفته بل عبر أنظمة دول مانحة والآن ممثلوا نفس التيار وهيئة التنسيق يعقدون صفقات مع سلطة الأمر الواقع في – رميلان - وهم جميعا محسوبون على نظام الاستبداد ومن غير المستبعد أن ينضم اليهم ( الاخوان المسلمون والحشد الشعبي لصاحبه نواف البشير وأحزاب كردية أخرى ) أليس من الواجب أن يحدد ماتبقى من ( المجلس الكردي ) موقعه في خارطة التحالفات وهل مازال شريكا للجربا ؟ .
- 3 -
يصرح الناطق باسم ( الهيئة التفاوضية العليا ) البارحة بأن المصير السوري مرهون بالدول الخارجية وهذا صحيح وقديم ولم يعد سرا وبهذه الحالة فان ( الهيئة والائتلاف ) لم يعد لهما عمل وحاجة وبما أنهما ليسا بصدد المراجعة والاستجابة للنداءات المتكررة من أجل العمل على تمهيد السبل لتشكيل لجنة تحضيرية للاشراف على المؤتمر الوطني السوري الجامع وحتى لايتحولا عالة على السوريين والمانحين يجب أن يتم الاعلان عن حلهما وتصرف أموالهما وأملاكهما المتبقية على عائلات النازحين السوريين في المخيمات وقبل ذلك على المسؤولين فيهما اضافة الى ( المجلسين السوري والكردي ) تقديم القوائم المفصلة عن الأموال التي تلقوها خلال أعوام ستة وأوجه الصرف ومابقي منها هذا هو الطريق السليم والوحيد حتى يحصل التمييز بينهم وبين نظام الاستبداد .
- 4 -
على هامش مقالتي " رفقا بتاريخ حركتنا الكردية السورية " والتعليقات عليها أقول : مع تقديري البالغ لكل من أبدى مشاعر صادقة تجاه شخصي ولكنني في مقالتي لست من يبحث عن طرح دوري كفرد بل بصدد التأكيد على دور اتجاه فكري سياسي ثقافي انتشر في المجتمع آنذاك تبلور تنظيميا في كونفرانس الخامس من آب 1965 واحتضنه الشعب والتفت حوله الجماهير وحمله بشجاعة وتفان بالبداية رفاق لن أنساهم مثل ( محمد نيو وهلال خلف ونوري حاجي وعزيز أومري ومحمد قادو ومحمد بوطي وعبد الحليم قجو وبهجت ملاحامد وأبو جلنك وآخرين لايتسع المجال لذكرهم ) ودافع عنه بقناعة ثابتة مناضلون أشداء مثل القائد الراحل سامي أبو جوان الذي ائتمنته الاشراف على الداخل وآخرون فيما بعد مثل مصطفى جمعة وأبو روزين ووقف الى جانب هذا الاتجاه القومي الديموقراطي اليساري في السنوات الثلاث الأولى مناضلون من الرعيل الأول ومنهم الراحلون آبو أوصمان صبري ومحمد ملا احمد – توز – ورشيد سمو .
- 5 -
للمرة الثانية في اسبوع تواصل صحيفة د عزمي بشارة مستشار الامارة القطرية – العربي الجديد – تهجمها على قيادة شعب كردستان العراق بنشر دعاية اعلانية هذا اليوم بعنوان مثير ( مشروع انفصال كردستان العراق: هل زار مستشار البرزاني إسرائيل؟ ) طارحة موضوعة استفتاء حق تقرير مصير الكرد بتفسير تآمري وكأنها مخطط اسرائيلي هذه المرة لمعاداة العرب وسبق وأن زعمت نفس الصحيفة قبل أيام على أنها مؤامرة – اماراتية – كل ذلك بدلا من احترام هذا المبدأ المقدس لدى شرائع حقوق الانسان وفي وثائق الأمم المتحدة وتراث حركات الشعوب التحررية وفي منظور كل أحرار العالم وعزاؤنا أن الصحيفة وصاحبها أداة اعلامية لخدمة الأمير ولايمثلون الموقف العربي .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,844,542,188
- حتى لا يلدغ السوري مجددا من الجحر القطري
- رفقا بتاريخ حركتنا الكردية السورية
- ( استفتاء اقليم كردستان – عزل قطر – والحوار السوري )
- ( مؤتمر وطني – الدولة والنظام – التسليم والاستلام )
- مبدأ - ترامب - وقضايا الشعوب
- المصير الكردي بين الرؤيتين الرومانسية والواقعية
- زيارة – ترامب – وقضايا أخرى
- عن - فصلة يوسف - وأمور أخرى
- حان الوقت لاعادة تعريف - المعارضة -
- السبيل الى مواجهة التحديات
- مؤتمر الدوحة ومدى صدقية المضيف
- من قضايا الساعة
- المناطق الآمنة .. كيف ولماذا
- هوامش فيسبوكية
- في ملف ثورة اكتوبر
- نعم لاستفتاء تقرير المصير
- على هامش قضايانا المشتركة
- مابعد - خان شيخون -
- اضاءات على أحداث راهنة
- نحواعادة النظر في تعريف المعارضة والكرد


المزيد.....




- خسوف كلي للقمر في 27 يوليو هو الأطول في القرن الحالي
- كلينتون تنتقد ترامب: يريد أن يكون صديق بوتين لأسباب مجهولة
- سيدة تلد رضيعتها في حمام مطعم.. وزوجها يساعدها
- إجلاء 800 سوري بينهم متطوعين في -الخوذ البيضاء- إلى الأردن ع ...
- القوات الأمريكية تحول مدرسة في الرقة إلى سجن سرّي طبيعة نزلا ...
- إسرائيل تنقل المئات من عناصر -الخوذ البيض- من سوريا إلى الأر ...
- روحاني: لا تلعب بالنار يا ترامب!
- غوتيريش يحذر من -نزاع جديد مدمر- في غزة ويناشد الجميع تفاديه ...
- روسيا تصمم روبوتات لمساعدة الرواد على سطح القمر
- حلب تسخر من -أطماع تركيا- بها


المزيد.....

- الولايات المتحدة، نظام شمولي لصالح الشركات / كريس هيدجز
- الثورة الصينية بين الآمال والمآل / محمد حسن خليل
- المسكوت عنه في التاريخ الإسلامي / أحمد فتحي سليمان
- العبد والرعية لمحمد الناجي : من الترضيات إلى التفكير المؤلم / لحسن وزين
- الفرعون والإسكندر والمسيح : مقامتان أدبيتان / ماجد هاشم كيلاني
- الشرق أوسطية إذْ تعود مجددا: المسارات البديلة للعلاقات الاقت ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- دلالات ما وراء النص في عوالم الكاتب محمود الوهب / ريبر هبون
- في الدولة -الزومبي-: المهمة المستحيلة / أحمد جرادات
- نقد مسألة التحالفات من منظور حزب العمال الشيوعى المصرى / سعيد العليمى
- العوامل المؤثرة في الرأي العام / جاسم محمد دايش


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صلاح بدرالدين - جولة فيسبوكية سريعة