أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - عادل محمد - البحرين - آينشتاين اقتبس نظرية النسبية عن علماء شيعة؟














المزيد.....

آينشتاين اقتبس نظرية النسبية عن علماء شيعة؟


عادل محمد - البحرين
الحوار المتمدن-العدد: 5519 - 2017 / 5 / 14 - 10:22
المحور: كتابات ساخرة
    


رجل دين إيراني يؤكد أن العالم الشهير اعتنق المذهب الجعفري

حيان الهاجري

يقول رئيس مجلس خبراء القيادة الإيراني، آية الله مهدوي كني، إن ألبرت أينشتاين تشيع في آخر حياته، والدليل "المفقود" على ذلك مراسلات بينه وبين آية الله بروجردي.
يعود الحديث الإيراني اليوم إلى مسألة اثارها الإيرانيون في العام 2007، حين قال آية الله بروجردي، المرجع الإيراني الأول، إن عالم الذرة المشهور وصاحب النظرية النسبية الشهيرة، الأميركي ذي الأصول اليهودية الألمانية، ألبرت أينشتاين، كاتبه في رسالة أشهر فيها إسلامه على المذهب الشيعي.

منذ الستينيات

حينها، بقي الأمر طي المواقع الإيرانية ليس أكثر، أما اليوم، فقد أعاد المسألة إلى الحياة مقطع فيديو نشر على يوتيوب، ويظهر فيه آية الله مهدوي كني، رئيس مجلس خبراء القيادة الإيراني، متحدثًا أمام ما يمكن ان يكون جمعًا طلابيًا، قائلًا بالفارسية إن أينشتاين اعتنق الإسلام الشيعي، واتبع مذهب الإمام جعفر الصادق. أضاف: "بعض الكتب الأجنبية تنقل عن أينشتاين أنه مسلم على المذهب الشيعي ومحب للإمام جعفر الصادق".

ويعود عهد مراسلات أينشتاين-بروجردي إلى ستينيات القرن الماضي، وتحدثت عنها مواقع إخبارية عددية، من دون إبراز أي قرينة على صحة الأمر، أي لم ير العالم اي رسالة من هذه الرسائل، التي كتبها بروجردي بالعربية، ورد عليها أينشتاين بالألمانية، كما لم نعرف من كان المترجم في كل طرف.

لا رسالة

ثمة دليل حسي وحيد لا يشك حتى اليوم في صدقيته، بالرغم من غياب اي أثر لهذه المراسلات. إنه كلام آية الله علوي، حفيد بروجردي، الذي أكد في مقابلة صحفية حصول تراسل شفهي بين جده وأينشتاين، تولاه عالم الفيزياء الإيراني البروفيسور محمود حسابي، غير أنه لم يؤكد ولم ينف اعتناق أينشتاين الإسلام وقبوله المذهب الشيعي. واكتفى علوي بوصف هذه العلاقة الغامضة باللغز، "إذ لا وجود لأي رسالة بخط يد آية الله بروجردي موجهة إلى أينشتاين بين آثاره الباقية".

غير أن موقع آثار آية الله بروجردي على الانترنت روى توسيط العالم الايراني إبراهيم مهدوي بعضًا من المساهمين المعروفين في شركتي مرسيدس وفورد لشراء هذه الرسالة من سمسار آثار يهودي، مقابل ثلاثة ملايين دولار، من دون معرفة ما لهؤلاء المساهمين من صلة في الموضوع. ويقول الموقع أن خط الرسالة أخضع للفحص من قبل الخبراء، وتمت مطابقته مع مخطوطات بخط يد أينشتاين، وثبت أنه كتبها بخط يده.

البيان

بحسب هذه الرسالة الغامضة، أينشتاين تشيّع في رسالة علمية أرسلها لبروجردي عنونها بكلمة "البيان"، أو Die Erklarung بالألمانية، وتضمنت المراسلات السرية بينه وبين بروجردي، وطابق فيها أينشتاين نظريته للنسبية مع آيات قرآنية ومقتطفات من نهج البلغة للإمام علي، وروايات شيعية حول الاسراء والمعراج كما وردت في بحار الأنوار للعلامة الإيراني محمد باقر مجلسي، وترجمها حميد رضا بهلوي، شقيق آخر شاه لإيران، من العربية إلى الإنجليزية.

وفي هذه الرسالة، يقول أينشتاين أن النسبية ظهرت اولًا في آثار شيعية، لكن العلماء لم يتنبهوا إليها. إحدى هذه الآثار منقولة عن مجلسي في كتابه بحار النوار، عن معراج الرسول: "عند ارتقاء النبيّ من الأرض، تصطدم رجله - صلّى الله عليه وسلم– أو عباءته بآنية من الماء، وتنقلب فتهرق الماء، وعند رجوعه من المعراج يشاهد الماء ما زال يجري من الآنية، رغم مرور الوقت". فتزعم الرسالة أن أينشتاين ثمن هذه الرواية، ووصفها بالعلميّة لأنها أول دلالة على نسبية الزمان، التي سبق أئمة الشيعة العالم في اكتشافها.

وبحسب "البيان"، يتطرّق أينشتاين لعقيدة المعاد الجسماني، ليثبته بعكس معادلة النسبيّة الشهيرة بين المادة والطاقة، ما يدل على أن أجسادنا قادرة على التحول إلى طاقة، والعكس صحيح.

إن كان الأمر هذا صحيحًا، فلِمَ أوصى أينشتاين أن تحفظ مخطوطاته ومراسلاته بعد موته في الجامعة العبرية في القدس؟ وأن تنقل حقوق استخدام اسمه وصورته إلى هذه الجامعة بالذات؟ وهذا السؤال الذي اجاب عنه مغالو إيران على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ قالوا إنها مؤامرة "صهيونية"، قضت بإخفاء المسألة عن العالم، وتلفيق الوصية، لحرمان الشيعة من هذا الانجاز.

نقلاً عن موقع جريدة إيلاف
----------
رابط صور + فيديو
http://elaph.com/Web/News/2014/3/884238.html





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,866,777,638
- مريم رجوي... الرئيسة المزيّفة!
- وعود، أكاذيب، واختلاسات... من الرؤساء إلى زعيم العصابات!
- مسرحية الانتخابات الولائية الهزلية والعبثية!
- سيمفونية “شهرزاد”، أحد أعذب المؤلفات في تاريخ الموسيقى الكلا ...
- متى يكون الفقر عيباً؟
- قلبي على التقدمي
- ملالي إيران.. من التسوّل إلى الثراء الفاحش!؟
- مزيد من المقالات عن.. أردوغان المتغطرس والجبان!
- من حسن البنا إلى أبو بكر البغدادي وبينهما آخرون
- رئيس كازاخستان يحظر إطلاق اللحى والنقاب
- الاستفتاء المزيّف.. من الخميني إلى أردوغان!
- الموسيقى تروي مسامعكم
- كوريا الشمالية وإيران.. الترسانة العسكرية على حساب تجويع الش ...
- حفلات زواج شاه إيران مع فوزية وثريا وفرح ديبا الجميلة
- الشيخ علي الأمين: السنة والشيعة أمة واحدة
- الحرب العالمية للغاز في المتوسط!!
- -قاضي الموت- مرشح السفاح خامنئي!؟
- مقال الكاتب علاء الدين الأعرجي ومحمد الأنصاري عن الحضارة الع ...
- ياني يخاطب شابة سورية أمام الآلاف: -أحبك سيلينا-
- لماذا نموت قبل الموت؟


المزيد.....




- مفتي تترستان يتحدث إلى الصحفيين عن حجاج روسيا
- وفاة الفنان المصري ناجي شاكر مصمم عرائس -الليلة الكبيرة-
- الترجمة في الحج.. 80% لا يتحدثون العربية
- صدور العدد الجديد من مجلة -إبداع- عن الهيئة العامة للكتاب
- الممثل الكوميدي الأمريكي جيم كيري يعلق على هجوم الحافلة المد ...
- قصيدة( ستالين) الساخره للشاعر الروسي الكبير- أوسيب ماندلشتام ...
- نيك جوناس وبريانكا شوبرا يؤكدان خطوبتهما
- شاهد.. بوتين يرسم على سيارة الوزيرة العروس النمساوية تهنئة ب ...
- الصور الأولى من خطوبة الممثلة الهندية بريانكا شوبرا
- مهرجان سينما الشرق العربي في روسيا


المزيد.....

- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- هكذا كلمني القصيد / دحمور منصور بن الونشريس الحسني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - عادل محمد - البحرين - آينشتاين اقتبس نظرية النسبية عن علماء شيعة؟