أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - نايف سلوم - أوقات الشمس عند المصريين القدماء وأوقات الصَّلَوة في الإسلام














المزيد.....

أوقات الشمس عند المصريين القدماء وأوقات الصَّلَوة في الإسلام


نايف سلوم
الحوار المتمدن-العدد: 5513 - 2017 / 5 / 6 - 15:11
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


صَّلوة الفجر/ الصبح: خِبري أو الجُّعل الذهبي يمثل الشمس وقت ولادتها من (نوت) أو السماء. الجُّعل الذهبيّ وهو يمسك بقرص الشمس. وقد كتب ادغار آلان بو قصة قصيرة بعنوان "الجعل الذهبي"
صَّلوة الظهر: رَعْ بهيئة صقر (رع الصقر جالساً على عرشه في قارب الشمس وعلى رأسه دائرة تمثل قرص الشمس)
صَّلَوة العصر: رع حور أختي أو (حورس الأفقين) في المشرق والمغرب. وعين حورس تعني القمر، وحور تعني عودة الظل وقت العصر على شكل فيء.
صَّلوة المغرب: أتوم بجسد آدمي ورأس كبش (تيس، جدي كرمز للخصوبة، الإله المخصّب او الخالق). قال أبو عمرو: الأُتُم لغة في العُتُم. أتوم: عتوم.
صّلَوة العشاء أو صّلوة الليل؛ نونيت الأفعى العملاقة وقد ابتلعت رع وغيّبته .
ففي آخر الليل الساعة الثانية عشرة يدخل رع الشمس العجوز الميتة ، يدخل إلى ذيل الأفعى العملاقة (نونيت) ليخرج صباحاً من شدقها ، وقد تحول إلى الجعل خِيبْري (شمس الصباح) ويجلس رع في الظهيرة على رأس البقرة السماوية ممسكاً بقرنيها. قال رع عن نفسه مرة: أنا خِيبْري صباحاً ورع ظهراً وأتوم مساء أو عتوم .
رع حور أختي: وقت العصر(أختي : بوابة الأفقين)
كلمة حور ثلاثة أصول: 1- شدة بياض العين مع شدة السواد، 2- وحور الرجوع أو عودة الظلّ وقت العصر على شكل فيء (أَلَمْ تَرَ إِلَىٰ رَبِّكَ كَيْفَ مَدَّ ٱلظِّلَّ وَلَوْ شَآءَ لَجَعَلَهُ سَاكِناً ثُمَّ جَعَلْنَا ٱلشَّمْسَ عَلَيْهِ دَلِيلاً ) 3- وحور: دورة الشيء دوراناً ؛ عود على بدء، والعود أحمد أو أبيض أو مبين. قال الجاحظ: كلما كان القلب أحمد كان أبين . وحور العين: العيون السوداء للبقر الوحشي والظباء وهي عين مظللة كالقمر ، فعين حور: القمر في بياضه فضوء القمر في هدوئه ورقته يشبه الظل في اتقائه من حر الشمس.ويقال لأصحاب عيسى الحُواريون، أي أصحاب الثياب البيضاء، المولودون حديثاً، فحُوار الناقة ولدها. والأحور كوكب المشتري لبياضه. وحار إذا رجع. (إنّه ظنّ أنْ لنْ يحورَ، بلا) والعرب تقول: الباطل في حور" أي رجْع ونقص . وكل نقص ورجوع حور ، وكل حور رجوع وكل عود أحمد. وحار حوْراً: رجع. نعوذ بالله من الحور بعد الكور، أي وهو النقصان بعد الزيادة. وتقول : كَلّمته فما رجع إليّ حَواراً وحِواراً (الطابع الحواري للحقيقة حسب دستويفسكي وهو ما يغلب على النص القراني حيث نرى تواتر قال، قالت قالوا..) وإبليس هُدّد بالنار وما رجع عن دعواه، فازدياد الزيادة في زيادته نقص وفقر كالاغتصاب. والأصل الثالث: حور: مِحور الدوران ، العود والرجوع والدوران والشكل الدائري للحقيقة (لاحظ تمثيلات هيغل للنظم الفلسفية على شكل دوائر؛ وعند لينين في دفاتره الفلسفية ). وعزم الدوران؛ عزم الأمور، جاء في سورة لقمان (يَا بُنَيَّ أَقِمِ الصَّلواةَ وَأْمُرْ بِالْمَعْرُوفِ وَانْهَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَاصْبِرْ عَلَى مَا أَصَابَكَ إِنَّ ذَلِكَ مِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ (17)
وعين حورس تعني القمر . وتحوت إله الكتابة المصري هو المسؤول عن حساب الوقت وفقاً لمراحل القمر(حساب التقويم القمري)، تحوت المعبود حارس القمر . والعين في حساب الجُمَّل الكبير = 70 (سبعون) وكلمة قمر= 100+ 40+ 200= 340= 7 بالجمع الأفقي . كان الرصد الأساسي عند المصريين القدماء هو رصد نجم الشعرى (سبدت) الذي كان يختفي بدءاً من شهر مايو ولمدة 70 يوماً قبل أن يعاود الظهور في الأفق يوم 18 يوليو تقريباً وهو توقيت (حابي) أو فيضان النيل . ومن موت الفرعون إلى تحنيطه إلى دفنه يستغرق 70 يوماً وهي نفسها عدد الأيام التي يختفي فيها نجم الشعرى اليمانية، ألمع النجوم. (سيريوس Sirius عند اليونان)
عندما يُمثِّل تحوت حارس القمر(عين حور) يظهر على شكل ( إبيس) طائر البقر، مالك الحزين المُلقَّب (بابن الماء) ، وعندما يمثل المعبود القمري يظهر على شكل قرد برأس كلب ويأخذ تحوت اسم طائر أبو قردان . والأمير الشاب أو الفتى أو "خونسو" هو القمر الهائم على وجهه في السماء . (لافتى إلا عليّ)، ويُعرف القمر باسم (إعح) إ. ع. ح وللقمر عند المصريين القدماء أربعة مراحل او أوجه:
القمر الجديد؛ الهلال. وعودته من المحاق ترمز إلى النهوض والبعث.
التربيع الأول (سنت)؛ تحول الهلال بدراً
اكتمال القمر (البدر) (صمدت) تمثّله العين. في حساب الجُمّل الكبير: قمر= 7 = ع ، شمس= 300+40+60= 400=4 = م .
التربيع الثاني أو الأخير ، نهاية الشهر القمري (دنت)
في عصر الدولة الحديثة ( 1550-1070 الأسرة 18- 20) صار لكل يوم وجه للقمر أو منزلة (منازل القمر 28 ) وهناك منازل أخرى : منزل الانتظار أو المحاق(اليوم 29 ) ، منزل شهر (اليوم الأول و الثاني والثالث ) وشهر تعني الهلال . منزل خروج الكاهن سم sm (اسم اليوم الرابع) ، ومنزل اليوم العاشر.
شهر: يدل على وضوح في الأمر وإضاءة ، من ذلك الشهر في كلام العرب ، سُمّي كل ثلاثين يوماً باسم الهلال . وقد اتفق العرب والفرس على ذلك. والشُّهْرة: وضوح الأمر .
هلّ: ارتقع صوته وقت الولادة : استهل الصبي صارخاً ؛ صوت الوليد وقت الولادة . إهلال الناس عند نظرهم إلى الهلال مُكبّرين داعين. هلال أول ليلة والثانية والثالثة ، وفي الرابعة قمر . أهلّ الهلال واستهل : تلألأ . وضوء أهلّ: رقيق . وليلة مقمرة ؛ ليلة بيضاء .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,822,535,615
- من نُكت المتنبي
- اطلبوا العلم ولو في قطر!
- الثقافة والأيديولوجيا
- كلمة بمناسبة توقيع كتابي الجديد -نقد النساء- قراءة في عابدات ...
- علمانية الدولة الاشتراكية
- الكلمة التي ألقيت في المركز الثقافي العربي بحمص بمناسبة توقي ...
- الدولة الحديثة بين الهوية والأيديولوجيا
- خيارات الكرد السوريين وملامح خطة أميركية
- أسلوبان في مواجهة «داعش»؛ تطور الدور الروسي في سوريا
- الصراعات المذهبية في الشرق الأوسط وحدود المنفعة الإسرائيلية
- البروليتاريا والعلمانية
- التداعيات المحتملة لإطار التفاهم الإيراني الغربي
- فوضى المفاهيم
- من مقدمة كتاب -نقد النساء- قراءة في عابدات باخوس- القسم 2
- من مقدمة كتاب -نقد النساء- قراءة في عابدات باخوس
- رأي في مقالة جورج حداد -يا غالب يا مغلوب-
- نايف سلوم عضو اللجنة القيادية في تجمع اليسار الماركسي في سور ...
- عرض الفصل الرابع من كتاب الماركسية السوفياتية
- الاقتصاد السياسي للاحتجاجات في سوريا
- خارج دائرة السحر. سوريا بحاجة إلى إصلاح اجتماعي/ سياسي عاجل


المزيد.....




- استكشف شغف أذربيجان للمسرح في العاصمة باكو!
- ترانسنيستريا ترفض المطلب الأممي لانسحاب القوات الروسية من أر ...
- لحظة تسليم منفذ حادث الدهس نفسه للجيش الإسرائيلي
- هل يهدد الهاتف الذكي بصرك؟
- (صور) السعوديات خلف مقود السيارة أخيرا
- الجيش الإسرائيلي: أطلقنا صاروخا على طائرة اقتربت من الحدود
- فرحة نساء سعوديات خلف مقود السيارة
- هل الأعشاب خيار مناسب للاكتئاب؟
- خطة مصرية لتقليل أعداد السجناء
- تقصي الحقائق: لن نسمح للمراهنين على انتهاء عمر البرلمان بتزو ...


المزيد.....

- الحركة القرمطية / كاظم حبيب
- لمحة عن رأس السنة الأمازيغية ودلالاتها الانتروبولوجية بالمغر ... / ادريس أقبوش
- الطقوس اليهودية قراءة في العهد القديم / د. اسامة عدنان يحيى
- السوما-الهاوما والسيد المسيح: نظرة في معتقدات شرقية قديمة / د. اسامة عدنان يحيى
- الديانة الزرادشتية ملاحظات واراء / د. اسامة عدنان يحيى
- من تحت الرمال كعبة البصرة ونشوء الإسلام / سيف جلال الدين الطائي
- فنومينولوجيا الحياة الدينية عند مارتن هيدجر / زهير الخويلدي
- رمزية الجنس في أساطير ديانات الخصب / محمد بن زكري
- نظام (نَاطِر كُرسِيَّا) - القسم الثالث والأخير / رياض السندي
- ثقافة القتل والقتل الجماعي في العراق / برهان البرزنجي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - نايف سلوم - أوقات الشمس عند المصريين القدماء وأوقات الصَّلَوة في الإسلام