أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - علي عامر - مصير الفئة الدنيا من العمّال!














المزيد.....

مصير الفئة الدنيا من العمّال!


علي عامر
الحوار المتمدن-العدد: 5491 - 2017 / 4 / 14 - 19:47
المحور: ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية
    


مصير الفئة الدنيا من العمّال!

الفئة الدنيا من الطبقة العمالية, كغيرها من الفئات العماليّة لا تملك إلّا جسدها لتبيعه كسلعة منتجة للقيمة, إلّا أننها تتميّز في كونها الفئة التي تعيش ذلك الوضع حيث يتعادل فيه أجرها مع الحد الأدنى لتكاليف معيشتها, مما يعني أنّ أي انخفاض يطرأ على أجرها سيحرمها القدرة على سداد تكاليف معيشتها "الطبيعية". بلغة أخرى, فإنّ الفئة الدنيا من العمّال, هي تلك التي تتقاضى أجراً يعبّر عن النقطة الحدية, التي تنتقل عندها هذه الفئة –في حال انخفاض الأجر فلساً واحداً- من فئة عماليّة منتجة إلى فئة خارج العمليّة الانتاجيّة, وتعيش في هوامش الحضارة الحديثة.

تتحدد قيمة قوّة العمل (الأجر), بتكلفة الوسائل الضرورية لمعيشة العامل, فهي محصلة تكلفة العناصر التالية:

1- قيمة وسائل الوجود الضرورية لإشباع الاحتياجات الجسمانية للعامل كالحاجة إلى الغذاء والكساء والأحذية.
2- قيمة الوسائل التي أصبحت تاريخياً لازمة لإشباع الاحتياجات الاجتماعية والثقافية للعامل.
3- قيمة وسائل المعيشة الضرورية لإعالة أسرة العامل, لضمان استمرارية وديمومة الطبقة العاملة وتناسلها.
4- نفقات تعليم العامل والحصول على قدر معيّن من التخصص والكفاءة المهنية.

ولكنْ من الذي ينتج وسائل الوجود الضرورية للعامل؟

ينتجها العامل نفسه من خلال بيع قوّة عمله للرأسمالي, حيث يتم انتاج (الطعام والشراب واللباس والسكن, الخ...).
ونفس انتاج تلك الوسائل الضرورية يخضع لقانون الربح والقيمة الزائدة, حيث يتحقق ربح الرأسمالي في هذا الميدان المحدد (ميدان انتاج وسائل المعيشة الضرورية للعامل), من الفرق بين القيمة التي ينتجها العامل (قيمة السلعة في التبادل), والقيمة التي يحصل عليها العامل (الأجر), وهذا الفرق هو القيمة الزائدة, التي تتحوّل إلى ربحٍ في يد ربّ العمل.

وبالتالي فإنّ العامل هنا يتقاضى قيمةً (أجراً) أقل من القيمة (التكلفة) اللازمة للوسائل الضرورية لمعيشته.

وهذا ما يفتح الباب على مصراعيه لمجموعات متزايدة من العمال لتخرج بشكل دوري وقسري من سوق العمل إلى البطالة, وإلى هوامش الحياة الاجتماعية, حيث يتم اقصائها من المجتمع لأنّ مجموع أجرها لن يغطي تكاليف الحد الأدنى لمعيشة الانسان البشري.
حين تخرج الفئة العمالية ذات الأجر الأقل بفعل هذا القانون, فإنّ الفئات العمّالية ذات الظروف الأفضل تنحدر إلى ظروف أسوأ وأجور أقل, فالفئة العماليّة التي كانت تتفوق بدرجة واحدة على الفئة العماليّة الدنيا, تحل مكان الفئة الدنيا, بعد أن تخلي تلك الأخيرة موقعها إلى خارج العملية الانتاجية كلها.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,863,161,957
- السقف النظري للكيان الصهيوني
- مراقب الورشة- أرستقراطيّة العمّال
- طبيعة التناقض مع الكيان الصهيوني
- قراءة وكالة المخابرات المركزية للنظرية الفرنسية
- ملحق: شكل القيمة البسيط في تاريخ التبادل -الجدل الهيجلي في م ...
- ملحق عن الهوية الصورية والهوية الجدلية- الجدل الهيجلي في مؤل ...
- عرض وتعليق على رسالتي لينين عن الحب الحر.
- الجدل الهيجلي في مؤلف رأس المال - 8 - قصة نشوء النقد (1)
- على هامش رأس المال - 4 (قيمة البضاعة ليست في جسدها بل فيما ي ...
- ما هو الحساء البائس الذي رفضه لينين؟
- جدل الحريّة و الضرورة - 5
- جدل الحريّة و الضرورة - 4
- {كل ما هو معقول واقعي , كل ما هو واقعي معقول}
- جدل الحريّة و الضرورة - 3
- جدل الحريّة و الضرورة - 2
- جدل الحريّة والضرورة - 1
- عن الدولة في المرحلة الانتقالية من الرأسمالية إلى الشيوعية
- الجدل الهيجلي في مؤلف رأس المال - 7
- إيران واقتصاد الكازينو
- عولمة العسكرة


المزيد.....




- حول معاناة ساكنة كاريان براهمة شرقاوى
- الصراع الطبقي بدون بوصلة
- الديمقراطيه تقرر الامتناع عن المشاركه في المجلس المركزي وتدع ...
- الانتقام من المناضل عبد الرحيم الشايب بسبب نشاطه النقابي
- المصادقة على مخطط إسرائيلي لإقامة كليات عسكرية في القدس
- جمعيتا القومي والتقدمي تدعوان للاستفادة من دروس يوم الاستقلا ...
- تل الزعتر سيبقى في الوجدان
- جان شمعون في «أرض النساء»
- الشهيد أنور مروة
- هيئة متابعة قضايا البيئة في صيدا: لماذا الاصرار على استئناف ...


المزيد.....

- الرأسمالية المعولمة وبرنامج الوطنية الديمقراطية / لطفي حاتم
- ما زال العالم يعيش عصر الثورة الإشتراكية - 12 / فؤاد النمري
- الليبرالية الجديدة والدولة والثورة: الحالة المصرية / فيل مارفيلت
- «وصيَّة بليخانوف».. أهي وصيّة أم تصفية حساب؟ / سعود قبيلات
- مقدمة إلى: فريدريك إنجلز.. المُنظِّر والمناضل / مركز الدراسات الاشتراكية
- العلم قد يستخدم للقمع أو التحرر / داني كاتش
- عن الخطوات البدائية و القفزات المستقبلية - بحث فى ظهور الإنس ... / شادي الشماوي
- الثورة العلمية والفلسفة المادية / بن كوري
- الثقافة الوطنية ودورها في مناهضة العزلة والتطرف / لطفي حاتم
- مترجم: حول المثلية الجنسية وقانون العقوبات / ريم سعيد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - علي عامر - مصير الفئة الدنيا من العمّال!