أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - ميسون البياتي - حداد العوائل المحترمه في القرن التاسع عشر














المزيد.....

حداد العوائل المحترمه في القرن التاسع عشر


ميسون البياتي

الحوار المتمدن-العدد: 5489 - 2017 / 4 / 12 - 09:20
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


متابعة عادات الناس وتقاليدهم وتغيرها مع الزمن يعطينا مؤشرات واضحه على تأثير بعض الأحداث على حياة الناس أو يعطينا مؤشرات واضحه على تأثير شكل حياة الناس في وقوع أحداث معينه بعينها

نتحدث اليوم عن حداد العوائل المحترمه في القرن التاسع عشر فنقول أننا كنا نتندر بأن بعض الجماعات الهندوسيه غرب الهند كانت تتبع عادة ( سُتي ) وهي إحراق الأرمله مع زوجها عند حرق جثته كرهاً من الزوجة أو طوعاً , وأن هذه العاده أصبحت غير قانونيه بل يعاقب عليها القانون الهندي منذ عام 1829 ولكن لو دخلنا الى أوربا في نفس تلك الفتره فسنشاهد عادات حداد تسمى ( عادات عوائل محترمه ) أي أن من لا تمارسها لا تستحق الإحترام , تكاد تقتل المرأه أو تسبب لها عاهة نفسيه , بينما نفس العائله ( المحترمه ) لا تلزم الرجل بالكثير للتعبير عن حزنه أو حداده عند وفاة زوجته ومع هذا يبقى محترماً

عند العوائل المحترمه اذا ماتت الزوجه فليس على الزوج غير حمل شريط أسود رفيع فوق ملابسه على زنده الأيسر ليخبر الناس أنه في حالة حداد , ومدة وضع هذا الشريط غير محدده , يقررها الزوج بنفسه ولا تزيد عن أسابيع

الطامه الكبرى تقع على رأس الزوجه حين يموت زوجها , وبغض النظر عما اذا كانت تحبه أم لا , أو أن العشرة إنتهت بينهما ولكنهما مجبران على الإستمرار لتحريم الطلاق , وبغض النظر عن كونها هي أيضاً إنسانه وحياتها من حقها ولا يجوز دفنها خلال حياتها لأن زوجها مات

يمر حداد الزوجه بثلاث مراحل هي : مرحلة الحداد العميق , مرحلة منتصف الحداد , مرحلة الحداد الأخيره

مرحلة الحداد العميق تبدأ من اليوم التالي بعد وفاة الزوج وتستمر عاماً كاملاً على المرأة أن تتشح فيها بالسواد من أعلى رأسها الى أخمص قدميها , مع تغطية وجهها بوشاح أسود ثقيل لاتكاد ترى من خلاله , تحرم عليها جميع أنواع الأقمشه الناعمه والحرير وأي شيء به جمال , كما يحرم عليها الخروج من البيت أو الإختلاط بالناس

بعد نهاية العام تدخل الأرمله في فترة منتصف الحداد وتستمر هذه الفتره من 9 أشهر الى سنه , تبقى خلالها متشحه بالسواد من الرأس حتى القدم ولكن يسمح لها بإرتداء الحرير أو الدانتيلا وقليل من الأناقه , مع تحريم المجوهرات أو المعادن كالذهب أو الفضه مهما كانت قطعاً صغيره

عند الدخول الى السنه الثالثه من الحداد تبدأ مرحلة الحداد الأخيره يسمح للأرمله فيها بملابس طويله , وطويلة الأكمام بألوان غامقه تقترب من السواد وبأقمشه ساده ( خاليه من الرسوم أو النقوش ) فإذا صح للأرملة الزواج مرة ثانيه فلا يجوز لها ذلك إلا بعد ان تمضي في مرحلة الحداد الأخيره 6 أشهر .. وإن لم تتزوج من جديد فعليها البقاء في مرحلة الحداد الأخيره الى نهاية حياتها

بدخول أوربا الى القرن العشرين ودخولها في الحربين العالميتين الأولى والثانيه ووقوع قتلى بالملايين , ومفقودين بمئات الآلاف , وشيوع الموت بشكل جماعي , ومقابل كل موت كانت توجد حالة حداد , ومقابل كل فقد كانت توجد حالة حيرة وتوجع , كما أن خلو البيوت من الرجال دفع آلاف النساء للخروج من بيوتهن لكسب معيشتهن ومعيشة أطفالهن , كل هذه العوامل جعلت الموت لم يعد مهماً مثلما كان , وسلبته الكثير من الطقوس والعادات المصاحبه له , حتى أصبح اليوم كما نراه حولنا





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,651,074,098
- البعث .. في ذكرى تأسيسه
- ألفريد جاري و مفهوم الباتافيزيقا وأوبو الملك
- نفط العرب للعرب , موتوا يا رجعيه
- النفط سلاح في المعركه
- تنظيم الأمراء الأحرار
- صور الإستعمار الحديث
- تنظيم الضباط الأحرار في اليمن
- تنظيم الضباط الأحرار في الأردن
- تنظيم الضباط الأحرار في ليبيا
- حركة الضباط الأحرار في العراق
- نادي المثنى
- منظومة الضباط الأحرار المصريه
- نشأة الحركات القوميه حول العالم
- حلف بغداد
- معاهدة سعد آباد
- المسلمون كأقليه في نيوزيلندا
- شرف التأليف والنشر
- منطق المهاترات
- شاعر تشيللي فنسنت هويدوبرو
- رافائيل ألبرتي


المزيد.....




- من بينها -صيانة السيارات-...مهن جديدة تقبل عليها الفتيات في ...
- خوفا من أن تتحول لأضحوكة... امرأة تخسر 100 كيلوغرام من الوزن ...
- لماذا يرتدي الرجال ملابس النساء في هذه الرقصة؟
- القدس والداخل الفلسطيني.. مسافات طواها الزواج
- ملكة جمال وصديقة لاعب ليفربول الإنجليزي متهمة بتمويل -داعش- ...
- ميركل أقوى امرأة في العالم للمرة التاسعة... وسعودية وإماراتي ...
- حالة طبية نادرة تسبب -اختفاء- عظام أصابع امرأة
- أين الرجال؟ خلال أسبوع دخل سوريا 890 طفلا و525 امرأة من لبنا ...
- السلطة الفلسطينية تطبق قانون رفع سن الزواج نهاية العام
- من هي المرأة الغامضة التي ظهرت مع حسن الرداد على انستغرام؟


المزيد.....

- منهجيات النسوية / أحلام الحربي
- الواقع الاقتصادي-الاجتماعي للمرأة في العراق / سناء عبد القادر مصطفى
- -تمكين النساء-، الإمبرياليّة، وقاعدة كمّ الأفواه العالمية / أريان شاهفيسي
- تحدي الإنتاج المعرفي، مرتين: بحث العمل التشاركي النسوي وفعال ... / تاله حسن
- تدريس الجندر والعرق والجنسانية: تأملات في البيداغوجيا النسوي ... / أكانكشا ميهتا
- وثيقة:في تنظير قمع المرأة: العمل المنزلي واضطهاد النساء / شارون سميث
- رحله المرأة من التقديس الى التبخيس / هشام حتاته
- النسوية الدستورية: مؤسّسات الحركة النسائية في إيران – مر ... / عباس علي موسى
- المقاربة النسوية لدراسة الرجولة حالة نوال السعداوي / عزة شرارة بيضون
- كيف أصبحت النسوية تخدم الرأسمالية وكيف نستعيدها / نانسي فريجر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - ميسون البياتي - حداد العوائل المحترمه في القرن التاسع عشر