أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رابحة مجيد الناشئ - دار النشر تارابست بضيافة بيت الشعر - ÉDITIONS TARABSTE est la hôte de la maison de la poésie














المزيد.....

دار النشر تارابست بضيافة بيت الشعر - ÉDITIONS TARABSTE est la hôte de la maison de la poésie


رابحة مجيد الناشئ
الحوار المتمدن-العدد: 5472 - 2017 / 3 / 26 - 03:03
المحور: الادب والفن
    


دار النشر تارابست بضيافة بيت الشعر
ÉDITIONS TARABUSTE est la hôte de la maison
de la poésie
استضاف بيت الشعر في مدينة ﭘﻭاتيه " دار النشر تارابست " بمناسبة مرور 30 عاماً على تأسيسها بكل فريق العمل فيها، مُديرها جَمَل مَسكاش – Djamel MESKACHE وزوجته وابنته اللتان تعملان معه في ادارة وتسيير شؤون النشر،
كما استضاف شاعرتين تنشر لهما هذه الدار : ساندرين كنود – Sandrine CNUDDE، وكاميّ لواﭬﯾٙﺭ - Camille Loivier.

وَجَمَل مسكاش، من أصلٍ جَزائري " قبائلي "، وتتميَّز تارابست، دار النشر التي يُديرها بِجودَة ما تَنشرهُ من مَطبوعاتٍ شِعرية.

بدأ جَمل الأمسية بالحديث عن الدار التي يديرها وعن الضرورة التي أوجبَت تأسيسها قبل 30 عاما ، مؤكداً على أنها مُختصة بنشر دواوين الشعر فقط، ثمَ اسهبَ في الحديث عن الشعراء الذين نشرَ لهم والذين مازال ينشر لهم وعن العلاقات الحميمية
التي نُسِجَت معهم بفضل الشعر .

ردَّ جَمل على تساؤلات الجمهور المُحتَفي به، وشرح بالتفصيل طريقة وَ مَراحِل نشر كتاب منذ وصول مسوَدته والى حينَ نشره، ثم اخذ بتقديم الشاعرتين الضيفتين.

بدأت الشاعرة ساندرين بالحديث عن بدايات كتاباتها للشعر وعن اسفارها وترحالها الدائم ، مصدر الهامها الشعري، ثمَ قرأت بعض قصائدها، مع عرضٍ للصور التي ترتَبط بكلِ قصيدة من هذه القصائد.

ولدت الشاعرة ساندرين عام 1971 في باريس، وهي مهندسة للمناظر الطبيعية والتخطيط الحضري، وَساندرين معروفة بطبيعتها البدوية والتأملية وترحالها الدائم، وهيَ تُمارس الترحال سيراً على الأقدام لِتَجِسَ نَبض الأرض بَحثاً عن علاقةٍ مُباشِرة وَحيوية معَ الطبيعة.

تمزِجُ ساندرين ما بينَ الكتابة والتصوير وَتؤكِد في كتاباتها على التجربة المُعاشة كمصدرٍ للإلهام الشعري والفني.

من مؤلفاتها المنشورة من قِبَل دار نشر تارابِست :

- الفراغ والباقي- 2012 .
- ساكِن الفجر - 2016 .

اخترتُ ان اترجمَ للقُراء بعض القصائد لهذه الشاعرة ، منها هذه القصيدة التي تُهديها ساندرين الى: N. Scott Nomaday

عِندَ مَجيئي الى بيتكَ،
لن أجلِبَ أزهاراً.
سأجيءُ بالشمس بِداخِلَ ظَهري
حتى تُدرِكَ حَقيقةَ أجنِحَتي.
وَمعاً نُغَربِلَ أراضي
النهر الأحمَر

وهذه ايضاً ترجمة لمُقتَطَف مِن قصيدة اخرى للشاعرة ساندرين بعنوان: " أنا مَطرٌ بِلا ظِل " ، َ تحية منها للمصوِّر كُورتيس وَلِحياته التي أمضاها بينَ الهنود الحُمر :

Extraits de « Je pluie n’ai pas d’ombre »
Hommage au photographe E.S Curtis et sa vie passée auprès des amérindiens :

أنا
أَمطرُ
عَبرَ الليل.
أنا – أَتَضاعَفُ،
سِيولة فَريدة مَوروثة
مِن ثَمالَةَ أبي.
أكثَرَ خُصوبة أنا
مِن جَدِ والده.
كُل هؤلاء الآباء عَديمو الفائدة
كَمثلِ شُموسٍ آفِلة.
أنا – مَطرٌ بِلا ظِل.

ثُمَ جاءَ دور الشاعرة والمترجِمة كاميّ لواﭬﯾٙﺭ ، التي تحدثَت كثيراً عن أهمية الترجَمة في رُقي الشعوب وَفي تَواصلها. والشاعرة من مواليد عام 1965، وهي تسكُنُ في باريس وَتعمَل كَمُدَرِسة للأدَب الصيني الذي تُتَرجِم عنه وَعَن الأدب التايواني في آراس، كما تَكتُب كاميّ نصوصاً شِعرية للمَسرَح الفرنسي.

مِن ضمن ما نشَرَته تارابست للشاعرة كاميّ ما يَلي :

سورٌ– Enclos – 2011 –
جَولة المياه - Ronds d’eau – 2013 –
الأرض تَدور بِسُرعَةٍ أكبَر - La terre tourne plus vite - 2016 –

قَرأت كاميّ العديد من قَصائدها وَمن تَرجَماتِها عن اللغة الصينية، وقَد اخترتُ ان أترجمَ للقُراء عن الفرنسية قَصيدتها التالية عن أحَد أحياء باريس في فرنسا " مونمارتَر " ، في الدائرة 18 ، والذي يُعتَبَر احَد أهم المكانات السياحية الباريسية. ترسمُ الشاعرة في قصيدتها هذه، صورة لهذا الحي الشمالي من باريس حيثُ تَتَموضَع نقطة الذروة من المُعاناة :

Butte Montmartre avant le jour
تَلَة مونمارتَر قَبلَ النَهار

قَبلَ انطِلاق النهار
الشَوارِعُ فارغة وَمُثيرَة للقَلَق
القِطَطُ ما بينَ الشَبَكات
عالمٌ مُهَيأ
للأطفال
المنطلقين في وَقتٍ مُبَكِّر
على ظُهورِهِم حَقائِبهُم المَدرسية
والشَحرور يُغَني
على التِلة
بَعدَ رَش الأرصِفة
اسمَعُ أغنيةً خاطِفة
آتيةً مِن مَجموعة أشجار
معَ الأوراق
مُستَمِرة
غير مُتَوَقِعة وَخافِتة
ويبدو انَ عامِلاً قَد سَمَعها
بِلا حِراك، مفتاحه مَحصورٌ بينَ يَديه
لكنهُ لا يسمَع
انحِداراً طَفيفاً
وَتَحتَ الأشجار
عُصفورٌ مُنصَرِفٌ الى زَغرَدَتهِ

مُنَبِهات السَيارات
هي لِوَحدِها اغانٍ أُخَر
انها ليسَت بَعيدة
بِفَكاهَةٍ أو باستِخفاف
شَحرورٌ مِن جَديد
أحمَر الحنجرة
مَطرودٌ بِسُرعة
بِشاحِنَةٍ لِجَمع القِمامة
عالَمٌ حيثُ لا يوجَد غير الكناسين والزَبالين
وَبَعض الأطفال المُتَأخرين
أعودُ الى عُزلَتي
لأنَ الساعةَ الوَحيدة القابِلة للاحتِمال منَ النَهار
قَد مَرَّت للتَو

أمسيةً رائعة، تفاعَلَ معها جمهور بيت الشعر وَتَخللتها الكثير من النقاشات الممزوجة احياناً بالنكات وبالدعابة مع الناشر جَمَل مسكاش وَمعَ الشاعرتين ساندرين كنود وَكاميّ لواﭬﯾٙﺭ.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,842,487,884
- إِضرابٌ وَمُظاهرات في 8 آذار بدلاً من الهدايا والأزهار Grève ...
- الشاعر والروائي المغربي عبد اللطيف اللعبي في ﭘﻭ ...
- احتفاء بالشاعرة – ﭬﺭونيك جوايو Hommage à la po ...
- ﭙاؤﻻ ﭘﯾﮕاﻧﻲ ...
- الشاعر صلاح جبار العوفي- حلم أطفال العراق - Le poète Salah J ...
- الشاعر الفرنسي فابريس ﮐﺎراﭬﺎ@ ...
- الشاعر العراقي ماجد عزيز الحبيب - Le poète Irakien Majid Azi ...
- شاعرتان بِضيافةِ بيت الشعر - Deux Poètes sont les hôtes de l ...
- الشاعر الفرنسي المعاصِر ميشَل ﺑﺎﮔ᥿ ...
- سوق الشعر الباريسي - إبداعٌ وَموَدَة Le Marché de la poésie ...
- شاعران بضيافة بيت الشعر في بواتيه
- احتفاء بكتابي الجديد الموسوم : ‹‹ دِراسة وَترجمة الى اللغة ا ...
- احتفاء بالشاعر الفرنسي – أَلن بورن Hommage au poète français ...
- شاعر النهرين – غابريَّل أوكوندجي - Le poète des deux fleuves ...
- صدور كتابي الجديد في فرنسا - مختارات شعرية: فرنسي - عربي
- شاعر الحَميمية-ﮔ-;-ﯥ-;--ﮔ-;-وفيت
- رحلة شعرية جديدة في مدينة بواتيه الفرنسية
- الموسم الشعري في مدينة بواتيه - La saison poétique à Poitier ...
- أُمسية شعرية
- التمرُّد الشعري


المزيد.....




- رئيس الحكومة: يتعين على الإدارات المعنية ضمان حسن استقبال مغ ...
- كيم كاردشيان تجني 5 ملايين دولار في 5 دقائق فقط! (صورة)
- بالفيديو والصور... موسيقى الشارع تجد طريقها إلى دمشق وشباب ي ...
- العثماني: تعميم التعليم الأولي ورش وطني طموح
- دعوة مخزية من عضوي كونغرس لاستجواب مترجمة ترامب
- زوج معجبة يبطش بالممثل التركي نجات إشلر ليس غيرة منه وإنما.. ...
- طلبة في جامعة مانشستر يمحون قصيدة للشاعر الإنجليزي كيبلينغ ي ...
- كرة القدم: جرعة عالية من الأدرينالين أم فن ما بعد حداثي أم ع ...
- عبدالله السمطي: اليوم أكملتُ القصيدةَ ...
- بناجح وسيلفي السقوط: جماعة تتقن التمثيل !


المزيد.....

- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني
- دراسات يسيرة في رحاب السيرة / دكتور السيد إبراهيم أحمد
- رواية بهار / عامر حميو
- رواية رمال حارة جدا / عامر حميو
- الشك المنهجي لدى فلاسفة اليونان / عامر عبد زيد
- من القصص الإنسانية / نادية خلوف
- قصاصات / خلدون النبواني
- في المنهجيات الحديثة لنقد الشعر.. اهتزاز العقلنة / عبد الكريم راضي جعفر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رابحة مجيد الناشئ - دار النشر تارابست بضيافة بيت الشعر - ÉDITIONS TARABSTE est la hôte de la maison de la poésie