أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - صالح الشقباوي - مستر ترامب وسياسته الفلسطينية














المزيد.....

مستر ترامب وسياسته الفلسطينية


صالح الشقباوي
الحوار المتمدن-العدد: 5466 - 2017 / 3 / 20 - 14:40
المحور: القضية الفلسطينية
    


مستر ترامب وسياسته الفلسطينية


يؤمن امستر ترامب ان دعم الولايات المتحدة الامريكية لاسرائيل ليس من اجل مصلحة اسرائيل ، بل من اجل بقاء الولايات المتحدة سيدة للعالم الامبريالي طيلة القرن الواحد والعشرين ، كذلك يؤمن ان دعمه لاسرائيل غير مشروط ، لانها خط الدفاع الاول عن مصالح الولايات المتحدة الامريكية في المنطقة العربية .
لكن ما اجبر التخلي عنه ايمانيا ، كون القدس ونابلس جزءا من اسرائيل ، وان القدس عاصمة ابدية موحدة لاسرائيل .
فكلنا يتدكر جيدا نتائج احتلال اسرائيل للقدس الشرقية وما نتج عنه من زخم معنوي للحركة المسيحية الصهيونية والأصولية في الولايات المتحدة ، اد شكل احتلال القدس وتوحيدها حدثا مرجعيا في عقولهم كان له صدى اكثر من اقامة دولة اسرائيل ، خاصة وانهم اعتبروا دلك الحدث عمل تأسيسي وتصديق لنبوءات التوراة وتأكيدا الهيا لصحتها ودليلا على قرب نزول المسيح الذي يأن ويصرخ في السماء أنزلواني ...أنزلوني ...فحسب عالم الكهنوت هال لندسي وما اورده في كتابه" كوكب الارض العظيم الراحل والدي اكد فيه" ان عودة القدس الى اليهود تمثل الخطوة قبل الآخيرة لنهاية العالم، اد ان الخطوة الأخيرة هي اعادة بناء المعبد التاريخي القديم ...وهو المكان نفسه الدي تقوم عليه الآن قبة الصخرة"
من هنا أؤكد ان المستر ترامب هو احد اقطاب المسيحية الصهيونية التي عادت للصعود معه الآن والتي تربط بين بقاء اسرائيل وبقاء امريكا عظيمة ، كما انه من اشد المؤمنين ان الرب يبارك امريكا دينيا وماليا لانها تدعم بقاء ابنته " اسرائيل" قوية ومهيمنة .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- ترامب والحق الفلسطيني
- سيد نتنياهو
- اليهودي ترامب
- ترامب وصراع القوة
- اهداف السعودية من حربها في اليمن!!
- الرئيس ابو مازن وزمانية الكائن الفلسطيني
- هزمت صهيون
- فلسطين ..صراع البقاء انتصار على العدم
- نقد العقل الفتحاوي
- مروان البرغوثي ومداق الانتصار
- في مثل هذا اليوم ..قتل القائد مسموما
- احموا الرئيس يا اخوتي
- من يريد ان يسدل الستار على أخر فصول القضية الفلسطينية!!!
- فلسطين بين الزمان والمكان العربي!!!
- سفير فلسطين بالجزائر ...ماذا يعني ان تكون فلسطينيا
- اليهودي يعانق الذروة
- مازلت خائفا على حركة فتح الا تفوز؟؟
- قلب الصهيونية في فلسطين وعينها على الجزائر
- مكة تبيع القدس لاورشليم
- ما معنى ان تضيع فلسطين ثانية


المزيد.....




- وفاة أم مغربية بسبب الدهس والتدافع بين ممتهنات التهريب في مع ...
- أبوغزالة: قمة عمّان ستعلن عن قرارات لمعالجة مختلف مراحل اللج ...
- النيابة الألمانية تفتح تحقيقا في قضية تجسس من قبل الاستخبارا ...
- الدفاع الروسية: 3 خيارات طُرحت أمام مسلحي الوعر
- الشرطة الأمريكية تغلق البيت الأبيض بعد الاشتباه بوجود جسم غر ...
- تنظيم داعش يتوعد بضرب إيران لأول مرة
- حكم بالسجن المؤبد على كارلوس في قضية اعتداء باريس 1974
- المنظمة العالمية للأرصاد الجوية : العام 2017 سيشهد ظواهر منا ...
- الجزائر الأولى.. أكبر 10 دول عربية مساحة
- زوجان أمريكيان -يعرضان رضيعهما للبيع-


المزيد.....

- مشاريع التوطنين منذ النكبة الى اليوم / غازي الصوراني
- “جيب الطابة” – قصرة قصيرة / شاهين خليل نصّار
- معطيات وأرقام إحصائية حول الأوضاع الاقتصادية والمجتمعية في ق ... / غازي الصوراني
- سارتر والدور المزدوج فى الثقافة الصهيونية / حاتم الجوهرى
- تأملات فى المسألة اليهودية / جان بول سارتر- ترجمة د.حاتم الجوهرى
- قضية القدس بين بعديها الديني والسياسي / ماهر الشريف
- البنية[1]الاجتماعية وتحولاتها في الضفة الغربية وقطاع غزة / غازي الصوراني
- معطيات وأرقام حول الشعب الفلسطيني واللاجئتين الفلسطينيين في ... / غازي الصوراني
- ما لنا وفلسطين ؟! - عبد القادر ياسين / سلسلة فلسطين العرب
- الخامس من حزيران ضياع الممكن في سبيل المستحيل / الفرد عصفور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - صالح الشقباوي - مستر ترامب وسياسته الفلسطينية