أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - خالد درويش - أسماء الملائكة باللغة الآرامية/السريانية














المزيد.....

أسماء الملائكة باللغة الآرامية/السريانية


خالد درويش
الحوار المتمدن-العدد: 5465 - 2017 / 3 / 19 - 19:57
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


جبريل، ميكائيل، إسرافيل..، هي أسماء الملائكة المعروفة في ديانات التوحيد السماوية الثلاث، والمرتبطة بالإله الكنعاني/ الآرامي "إيل". كيف نشأت مسميات هذه الكائنات النورانية، وما هي المحطات التي عبرتها لتصل إلى حياتنا وتتأصل فينا كأسمائنا، وما هي معانيها؟.
بداية سنتتبع مسار الإله "إيل"، ومكانته، وومراحل تطوّره في الديانات الوثنية عبر العصور، وكيفية استنباط أسماء الملائكة من اسمه العالي، وما هي معاني اسماء الملائكة باللغة الآرامية التي سادت، منذ القرن الرابع قبل الميلاد، ولما يزيد عن ألف عام، كلغة عالمية أولى في العالم القديم؟.
تدلّ اكتشافات رأس شمرا وأوغاريت وايبلا على الأراضي السورية أن الكنعانيين عبدوا آلهة متعددة، ولكنهم، ومنذ بداية الألف الثالث قبل الميلاد، رفعوا المعبود "إيل" فوق جميع الآلهة.
فكما كان "إبسو" كبير الآلهة عند السومريين، و"مردوك" رئيساً للمجمع السماوي عند البابليين، و"رع" ربّ الأرباب لدى الفراعنة، كان "إيل" الإله الأعظم بالنسبة للكنعانيين.
في كتابه "مغامرة العقل الأولى" يذكر المؤرخ السوري المرموق فراس سوّاح أن "إيل هو كبير الآلهة الكنعانية، إنه إله السماء ورئيس مجمع الآلهة، وهو ألوهة خالقة وحافظة لخلقها، مهيبة وجليلة، مفارقة للعالم، ولكنها في الوقت نفسه رحيمة وحنونة على مخلوقاتها".
ويرى الدكتور إياد يونس أنه، "على الرغم من أن الكنعانيين/ الفينيقيين عبدوا آلهة مختلفة، إلّا أن الإله "إيل" كان أكثر آلهتهم تقديساً. وهو، أيضاً، كما تصفه النقوش الكنعانية، المتعالي، الذي يحتجب فوق كرسيّه في السماء السابعة".
استناداً إلى الموارد الأركيولوجية المنبوشة من المواقع التي سكنها الكنعانيون في سوريا يذكر الباحثون في التاريخ القديم أسماء مساعدين للإله الأكبر "إيل"، منهم "أشيرة" أو عشيرة" (زوجته)، وهي إلهة الخصب والعطاء، و"عنات" (إبنته)، وتلقّب بالعذراء، وهي إلهة الحبّ التي تعتني بالحفاظ على الأسرة الكنعانية، وتصون أخلاق العباد. بالإضافة إلى الإله "بعل"، الذي يعتبر رب المطر والسحاب والصواعق، وهو سيّد الزراعة، والذي مازال اسمه شائعاً في بلاد الشام حتى اليوم عبر مصطلح "الزراعة البعلية".
بعد الكنعانيين ظهر الآراميون في نهاية الألفية الثانية ق.م، على مسرح العالم القديم في بلاد الشام وما بين النهرين عبر مدن/ممالك مستقرة وذات نفوذ امتدت من منابع دجلة والفرات شمالاً، إلى تيماء في شمالي الحجاز جنوبا، ومن الشاطئ السوري اللبناني غرباً إلى صحراء سورية وشواطئ دجلة شرقاً.
إلى جانب إلههم الخاص "هدد" أو "حدد"، وبسبب انتشار الممالك الآرامية على نطاق واسع، ضمّ مجمع الأرباب الآرامي عددا من آلهة جيرانهم البابليين والآشوريين والحثيين، مثل، "سن" و"نابو" و"شمش" و"تيشوب".
ولكن إله أسلافهم الكنعانيين "إيل" كانت له مكانة خاصة عند الآراميين، إذ رفعوه إلى مرتبة "ربّ الأرباب" كلها (كما كانت عند الكنعانيين)، وأطلقوا عليه، تبجيلاً، صفة "بعل" والتي تعني السيّد/الّرّب، واعتمدوا هذا الأسم/الصفة في تسمية آلهتهم "بعل شمايين" (رب السماوات)، "بعل بك" (رب البقاع)، "بعل حمون" (الذي عُبد في شمال افريقيا)، "بعل هدد" (الذي يوازي "زفس" الاغريقي و"جوبيتر" الروماني)، "بعل عنت محرثت" (ربّ الأرض المحروثة).
ولكن المأثرة التي تسجل للآراميين تتمثل في تحويل الآلهة الصغرى المساعدة للإله الأكبر في المجمّعات السماوية التي عرفتها حضارات العالم القديم (السومرية، البابلية، الكنعانية، الفرعونية والإغريقية) إلى كائنات نورانية ماعدة للإله الواحد الكبير المتعالي "إيل" تحت مسمى "ملائكة". وخلعوا عليها من لغتهم التي كانت، لكمالها ورقيّها، سيدة لغات العالم لأكثر من ألف عام، أسماءها ومعانيها التي مازالت قيد الاستخدام في كل لغات الأرض حتى اليوم.
جبريل (جبرائيل، ناقل الوحيّ): والاسم هو اتحاد بين كلمة "ܓܰܒܪܐ": (جَبْرا) وتعني "رجل"، وكلمة"ܝܶܠ" (إيل).
ميكائيل (ميخائيل، وهو الملاك الموكّل بالمطر): اتحاد بين كلمة "ܡܝܚܐ": (ميخا) وتعني "إشراقة"، وكلمة"ܝܶܠ" (إيل).
عزرائيل (عزريّين في اللهجات الشامية، وهو ملك الموت): اتحاد بين كلمة "ܥܰܙܪܐ": (عَزْرا) وتعني "مساعد"، وكلمة"ܝܶܠ" (إيل).
إسرافيل (الذي ينفخ في الصور ايذاناً بيوم القيامة): اتحاد بين كلمة "ܝܨܪܦ": (ايسراف) وتعني "إرادة"، وكلمة "ܝܶܠ" (إيل).
وهناك أسماء أخرى لملائكة وأنبياء وقديسين، مرتبطة بالإله الكعاني الآرامي "إيل"، مذكورة في التوراة والانجيل، مثل:
رفائيل (روفائيل): اتحاد بين كلمة "ܪܦܐ": (رفا) وتعني "شفى، يشفي"، وكلمة "ܝܶܠ" (إيل).
سورائيل (سورييل): اتحاد بين كلمة "ܣܳܣܘܪܐ": (سسورا) وتعني "وكيل"، وكلمة "ܝܶܠ" (إيل).
أنانيئيل (أنانييل): اتحاد بين كلمة "ܐܢܢܝ": (أنَني) وتعني "خادم"، وكلمة "ܝܶܠ" (إيل).
دانئيل (دانييل): اتحاد بين كلمة "ܕܳܢ": (دان) وتعني "حق، دينونة"، وكلمة "ܝܶܠ" (إيل).





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- الإله ميثرا، المسيح، والنيروز..
- في مديح الفشل..
- تفسير -سورة الكوثر- في ضوء السريانية
- قراءة في -الساهرات أصبحن خارج البيت- ل زهيرة زقطان
- البسملة في ضوء السريانية
- تفسير سورة الاخلاص استنادا إلى الآرامية/السريانية
- أركان الاسلام بالآرامية/السريانية
- في فضاء الفيس بوك..
- الفاتحة السريانية
- معاني -الم-، -الر-، -كهيعص-..
- لا قداسة لنص بعد كلام الله
- سأعود الى ذات الفندق
- مايا، ليوسي، ومحمود درويش
- ان تكون صديقي
- ثلاث صور..
- وما من سماء
- يا رب الجنود
- محطات قديمة
- 10 قصائد
- عفرين


المزيد.....




- اقتباس إيفانكا ترامب الخاطئ عن آينشتاين يثير ضجة على تويتر ...
- ماكرون يعلن توافق السراج وحفتر على اجراء انتخابات في ربيع 20 ...
- وزير الخارجية: قطر ضحية التنمر الجيوسياسي.. ودول الخليج لديه ...
- شيوعيو كركوك يحتفون بالشاعر عبد الكريم السبعاوي
- القوات الإسرائيلية تهاجم المصلين بعد صلاة العشاء في محيط الم ...
- عباس: تجميد التنسيق الأمني مستمر
- بالصور... من المسجد الأقصى في طهران الى المسجد الأقصى في الق ...
- أطباء البصرة والديوانية وبغداد يحتجون على سلسلة اغتيالات الك ...
- لهذه الاسباب أغلق الفاتيكان نافوراته
- ناجي العلي عنوان للإبداع في الذكرى الثلاثين لاغتياله


المزيد.....

- كتاب : لمحة تاريخية عن نشأة أديان المحمديين الأرضية : ج1 : م ... / أحمد صبحى منصور
- السلفية .. أيديولوجيا التشرنق في الماضي التعيس / محمد بن زكري
- الدين السياسي و نقد الفكر الديني / مولود مدي
- في نقد العقل الديني المُؤَسَّسي / فارس كمال نظمي
- الدولة الدّينية أم الدولة المدنيّة: صراعٌ على مداخل الإصلاح / يوسف هريمة
- عزيزي الله: رحلتي من الإيمان الى الشك / مواطن مجهول
- الإنسان والعَدَم: عن الإلحاد ورفض النص الديني / معاذ بني عامر
- حرية الذات ومفهوم السعادة المطلقة في نظرية المعرفة الصوفية ع ... / فرج الحطاب
- محنة العقل الإسلامى . / سامى لبيب
- مقدمه في نشوء الاسلام ، كيف وأين ومتى؟ / سامي فريد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - خالد درويش - أسماء الملائكة باللغة الآرامية/السريانية