أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - عماد عبد اللطيف سالم - فايروسات














المزيد.....

فايروسات


عماد عبد اللطيف سالم

الحوار المتمدن-العدد: 5430 - 2017 / 2 / 12 - 20:36
المحور: كتابات ساخرة
    


في امتحان مادة الحاسبات ، في احدى الجامعات ، أجاب أحد الطلبة عن سؤالٍ حول تعريف الفايروسات ، بما يأتي :
"الفايروسات هي كائنات حية ، لا تُرى بالعين المجردة ، لونها يميل الى الاصفرار " !!!!!!
الأستاذ الذي قام بتصحيح الورقة الامتحانية يقول :عندما قرأتُ الاجابة ، احسستُ بأنَ "زَخّة" من صواريخ الكاتيوشا "مجهولة المصدر" .. قد ضربتْ "منطقتي" الحسّاسة .. جدّاً .
في الحقيقة والواقع .. فإنّ الطالِبَ مُحِقٌّ في اجابته .
لإنّهُ اذا كانت "الكاتيوشا" مجهولة المصدر بالنسبة لنا .. جدّاً ..
فانّ "الفايروسات" ، ليستْ كذلك .
إنّها كائنات حية .. لا تعيشُ علينا ، و فينا فقط ، بل تتبختَرُ بيننا .. و لونها يميل الى حيث ينبغي أن يميل .. وتستطيع إصابة "اهدافها" بدقّة عالية .. جدّاً .
الفرق الوحيد بين "فايروساتنا" و "فايروسات" الطالب ، والذي جعل الطالب يرسب في مادة الحاسبات ، هو أنّ "فايروساتنا" يمكن رؤيتها بوضوح .. و بالعين المُجرّدةِ .. بل وأنّها تستخدم الكاتيوشا .. جدّاً .
هل تريدونَ إصلاحاً ؟
خوشْ لَعَدْ .
إشْبَعوا كاتيوشا .
وانتو بكيفكم بَعَد .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,420,982,621
- دونَ قُبْلَةٍ واحدة .. فوق وجهي
- يا ماو إحْزَنْ .. مات الهيبه
- عندما كانت الأيّامُ واقفةً .. لا تسير
- الفظاظة الشعبوية بدلاً عن بناء الثقة في العلاقات الدولية
- مارلين مونرو و دونالد ترامب : عيد ميلاد سعيد سيدي الرئيس
- نحنُ رهائنَ أنفسنا
- يقولون ..
- صديقي و حبّة القمح والدجاجات الشرسات
- بنصفِ هدوءٍ ونصفِ غضَب
- في اليوم الأوَّل ل دونالد ترامب
- فادحةٌ هذه السعادة .. يا صديقي الجميل
- نُريدُ ، فقط ، أرصفةً نمشي عليها
- الدولة البطرانة .. والدولة -الفَسْكّانة-
- الصائغ يوسف .. يسألُ تفّاحتَهُ الأخيرة
- لن تكونَ لدينا حروبٌ كثيرةٌ .. في العام القادم
- أنا أكتبُ .. لأنّني خائف
- في الطريق من الضِفَةِ الشرقيّة ، الى الضِفَةِ الغربيّة لبغدا ...
- كُنْ حيثُ أنتَ .. ولا تخرُجْ الى الناسِ في الهواء الرديء
- مذاقُ الأشياءِ السابقة
- اشياءُ كثيرة .. لا معنى لها في الحروب


المزيد.....




- فنانون عرب يخوضون تحدي العمر
- كاريكاتير العدد 4470
- أمة في خطر : تأملات لحال ومستقبل التعليم، التربية والثقافة ...
- كاريكاتير العدد 4471
- هل يمكن الحديث عن نقد سينمائي في تونس؟
- هل يطيح الحراك باللغة الفرنسية في الجزائر؟
- لعنة الكتابة الإقليمية للبيجيدي بخنيفرة
- رواندا تقرر فتح سفارتها في المغرب
- كروغر يعود -بالرعب- إلى شاشات السينما من جديد!
- تطوان... انطلاق الجامعة الصيفية بمشاركة 120 شابة وشاب من مغا ...


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - عماد عبد اللطيف سالم - فايروسات