أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - زهير دعيم - اللّبن الشّرقيّة والحِسّ الانسانيّ














المزيد.....

اللّبن الشّرقيّة والحِسّ الانسانيّ


زهير دعيم
الحوار المتمدن-العدد: 5415 - 2017 / 1 / 28 - 15:10
المحور: حقوق الانسان
    



" هم أوّل من استدعوا الانقاذ والنجدة ، وقد وجدناهم بالبيجامات والمصابيح اليدويّة وتحت زخّات المطر وفي الوحل، يسحبون الجرحى والمصابين من الباص المتدهور ، يسقطون ويقومون ، ويسقطون ويقومون...انهم الفلسطينيون سكّان المنطقة ".
تصريح جميل ومؤثّر هزّني جدًّا وهزّ الكثيرين من المتابعين العرب واليهود في البلاد للمواقع الالكترونيّة التي نقلت الخبر المؤلم....خبر للضابطة الطّبيّة الإسرائيلية سيفان رفيف عن الباص الذي هوى فجر امس الجمعة من ارتفاع حوالي 300 مترًا قرب مستوطنة معاليه لبونة - بنيامين قرب قرية اللّبن الشّرقيّة في قضاء نابلس (يعتقد أن كلمة اللبن جاءت من كلمة (لبانوتا) باللغة السريانية وتعني صنع اللبن ) ، والذي راح ضحيته اثنان واصيب العديد من الركّاب بجروح متفاوتة.
قالوا قديمًا وما زالوا يقولون : " صورة تغني عن الف مقال ، وحدث مؤثّر وحيّ قد يغني عن الف عظة وخطبة وتصريح..
حقيقة مشهد جميل !!! رغم الألم ورغم الوجع ، فالعمل الذي قام به الفلسطينيون اظهر النبل الانساني ّ بأحلى صوّره ، وأظهر الحِسّ الانسانيّ الرائع الذي تجلّى وقد يتجلّى في النفوس ؛ كلّ النفوس البشريّة .
مشهد أظهر أنّ الله المُحبّ يقطن في النفوس ايضًا ، وأنّ غبار الأيام قد يطير ويتبخّر في اوقات الضيق، فتظهر الانسانيّة الجميلة متجرّدة من كلّ الشوائب ، بل وتظهر كما زهرة من تحت الرماد تحمل شذاها الى كلّ الجهات دون ان تسأل من يستنشقها.
صورة جميلة جعلت هذه الطبيبة اليهوديّة تعترف وتُقرّ بالواقع الجميل الذي يحمل في طيّاته الأمل والرجاء ؛ هذا الأمل الذي كثيرًا ما يطمسه السّاسة والسياسيون ويُنجّسونه بتصريحاتهم وأقوالهم وتصرّفاتهم المُبيّتة المقيتة.
لا أبالغ إن قلت انّني دُهشتُ جدًّا حين تابعت تغريدات اليهود على المواقع إيّاها ، فلم يبخلوا بالشكر والعرفان والمديح لهذا التصرّف النبيل والانسانيّ الجميل للفلسطينيين ، بل ذهبوا أبعد كثيرًا ، فلاموا الساسة بحرفهم قائلين : " الموت هو موت هنا وهناك" "والانسان أيًّا كان هو مخلوق على صورة الله ومثاله " " هيّا نلتقي في وسط الطّريق " " هيّا نتواصل ، هيّا نتفاهم "
سبحان الله ، حادثة بسيطة !!! فرغم وقعها الاليم غيّرت النفوس ولوّنتها بالأمل والحقّ والرجاء ، وزرعت المحبّة في القلوب التي طالما امتلأت بالحقد من الطّرفيْنِ.
حقًّا ..الشعوب هي من تصنع السّلام .
الشّعوب هي من تفرض على القادة الواقع .
الشعوب هي من تحسّ بالغير ومع الغير.
ولا شكّ أنّ المحبّة والتفاهم هما البلسم الوحيد لأوصاب الأنسان.
دعونا نلتقي في ظرف أجمل .
دعونا نتصالح مع بعضنا البعض ومع انفسنا ، فتفرح السماء وتُرنّم الأرض.
دعونا نزرع النفوس أملًا ورجاء لا ينقطع و.....خبزًا ، عندها سينمو القمح في كلّ الحقول ، ويغيب الزؤان الذي بات يُقلقنا جميعًا !!





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,007,761,403
- فِكّوا عنّا
- ميشيل
- القادم مِن عَلٍ
- تذكرة الطائرة
- فيروز ....زنبقةُ الأودية
- وجاءَ الفستان الليْلكيّ
- بروفيسور حايك جائزة نوبل تنتظركَ
- عبلّين
- عبلّين بلدي
- عَ إيدو الحنوني
- يوسُف النجّار ...تستحقُّ محبّتَنا
- بقُربَك بَحْلا
- الخريف
- الأمّ تريزا قدّيسة المساكين بالرُّوح
- بالوني بلون الدم
- في أحضانِك خَبّينا
- عَ بالي طُلّ
- حوار مع الاديب وكاتب قصص الاطفال زهير دعيم
- أحلى حكاية
- إلَك منّي بوسه


المزيد.....




- شاهد: حشود من المهاجرين يقتحمون السياج الحدودي بين المكسيك و ...
- شاهد: حشود من المهاجرين يقتحمون السياج الحدودي بين المكسيك و ...
- مفوضية حقوق الإنسان: حالات التسمم في البصرة مستمرة ووصلت إلى ...
- الأمم المتحدة: نأمل في محاسبة المسؤولين عن اختفاء خاشقجي
- المكسيك: سنواجه قافلة المهاجرين
- حماية حقوق الملكية السورية
- ليبيا ترفض خطة أوروبية لفتح مراكز للمهاجرين على أراضيها
- -خاشقجي- يصل إلى الأمم المتحدة وغوتيريش يريد محاسبة الجناة ف ...
- تونس ترفض إقامة منصات للمهاجرين المرحلين من أراضيها
- تهجير عائلات واعتقالات تطال المكون الأيزيدي العراقي


المزيد.....

- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- الحق في حرية الراي والتعبير وما جاوره.. ادوات في السياسة الو ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حقوق الانسان: قراءة تاريخية ومقاربة في الاسس والمنطلقات الفل ... / حسن الزهراوي
- العبوديّة والحركة الإلغائية / أحمد شوقي
- جرائم الاتجار بالبشر : المفهوم – الأسباب – سبل المواجهة / هاني جرجس عياد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - زهير دعيم - اللّبن الشّرقيّة والحِسّ الانسانيّ