أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سعد محمد مهدي غلام - (((((( وسواس مولاتي))))))














المزيد.....

(((((( وسواس مولاتي))))))


سعد محمد مهدي غلام

الحوار المتمدن-العدد: 5381 - 2016 / 12 / 24 - 12:08
المحور: الادب والفن
    



مُعجزةُ النومِ معاً هي: الثقة
لماذا ينبغِي أنْ توقظَها يدي؟ حتَّى في نومِها
بِلا وَعيٍ لكنَّها مُدركةٌ، إنَّها تعرفُ اليدَ التي تَضمُّها،
تعــرفُ الأصــابعَ التــي تلاطِفُها.
ت. س . اليوت

تخطريني نزيف نبراس من مقلتيك
يحفر مآقي الوجد بي
تعبرين كابوس المسافة
نبضا شرب أنفاس الله
ياحرف القيامة
ياحاقة ما يأتي
أضواني عشقك
أهدر غديرالطوفان الأجاج
النائم من سنوات تحت أجفان كفن المحاجر
يا لحن مولاي جلال:
((“أيها القلب!
لماذا أنت أسير لهذا الهيكل الترابي الزائل؟
ألا فلتنطلق خارج تلك الحظيرة،
فإنك طائر من عالم الروح.
إنك رفيق خلوة الدلال،
والمقيم وراء ستر الأسرار
فكيف تجعل مقامك في هذا القرار الفاني؟
انظر إلى حالك
واخرج منها
وارتحل
من حبس عالم الصورة إلى مروج عالم المعاني
إنك طائر العالم القدسي،
نديم المجلس الأنسي
فمن الحيف أن تظل باقياً في هذا المقام ~” ))
يفورفي شذروان قصرالحمراء
كلمات التبريزي وأنات ذبح الناي
يا مصل المعمدان ووصل الروح القدس
يبللني الاول أطرافا بأردان
ويغزوني الثان بلا أستئذان
همس ،هجس ،وسواس
لمسات أنامل طيفك
المخضبة بريا الخزامى والفيد
تدغدغ شفتي بريشةالمن
تداعب قبعتي الثلجية
وضعها القادرقبل الأوان
الملهوف!
المجذوب!
المهووس!
كفي عن عيادتي أنس عنواني
لينثن طيفك أنستي...
تحت ضبني ضناك والغرام
متيقن أنك المتلفي...
معللتي وصلك علتي..
قول لطيفك ان يكف عن زيارتي
مامنك بي يكفيني مصاب
أدماني على الوصب و العذاب
من ريا رحيق اللسان
أسقني..
أسقني...
ثمل أنا من رؤية الفنجان
علني ...علني
علليني بالثاني




.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,565,527,657
- (((((( وسواس مولاي ))))))
- على يمين القلب /نقود انثوية 27/مفيدة بلحودي* اولا *
- على يمين القلب/ نقود انثوية 27/مفيدة بلحودي
- وطيس شيبوب حمى
- علم اللغة العام من مدخلات التناول النصي والنقدي
- ستشرد لارا من كوخ الصياد
- على يمين القلب/نقود انثوية 26/فاطمة منصور
- القبلة فوق /مخدع الريح والماء
- على يمين القلب /نقود انثوية 25/ميادة مبارك
- ((((((العبث المنهجي في التجريب العشوائي))))))
- وصيتي مع حبي الملعون
- على يمين القلب/نقود انثوية 24/ د. سجال عبدزالوهاب
- رقصة تترية
- مقاربات ومداخيل تنظيرية لايجاد نواصي فهم قصيدة النثر
- على يمين القلب /نقود انثوية 24/رشاالسيد
- شذرية عيون الشام
- شذرية مقل الشام
- على يمين القلب /نقود انثوية 23/رشا السيد
- زقني ياسمين
- على يمين القلب/نقود انثوية 22/ميادة مبارك


المزيد.....




- أغنيتين جديدتين لعملاق الاغنية اليمنية عبدالباسط عبسي
- لقاء بالرباط لانتقاء مستشاري حكومة الشباب الموازية
- ترامب محق بخصوص روما القديمة.. فهل تعيد أميركا أخطاء الجمهور ...
- -جريمة على ضفاف النيل-.. أحدث الأفلام العالمية المصورة في مص ...
- منع فيلم أمريكي في الصين بسبب لقطات عن بروس لي
- تونس... 22 دولة تشارك في الدورة الثانية للملتقى الدولي لأفلا ...
- هذا جدول أعمال الاجتماع الثاني لحكومة العثماني المعدلة
- جبهة البوليساريو تصف السعداني بـ-العميل المغربي-!
- أمزازي لأحداث أنفو: 1? من الأقسام فقط يفوق عدد تلاميذها الـ4 ...
- الشبيبة الاستقلالية تنتخب كاتبا عاما جديدا


المزيد.....

- دروس خصوصية / حكمت الحاج
- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سعد محمد مهدي غلام - (((((( وسواس مولاتي))))))