أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - يوسف جريس شحادة - من يرغب بتناول؟!















المزيد.....

من يرغب بتناول؟!


يوسف جريس شحادة

الحوار المتمدن-العدد: 5366 - 2016 / 12 / 9 - 23:39
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


نُشِرت في صفحة التواصل هذه المادة ولأهميتها ننشرها هنا كما نُشرت،ونسأل هل الخوري ينفذ ذلك بنفسه؟ وهل الخور يقرأ الافاشين في الكنيسة الرومية الملكية الكاثوليكية؟ هل هذه الصلوات بمثابة مخطوطة لاهوتية علمية فقط؟لا نفوذ لها على ارض الواقع الكنسي مع العديد من الخوارنة؟ أسئلة كثيرة محزنة مخجلة تتبادر لذهن القارئ ومن خلال تجربتنا وخدمتنا الكنسية لما يزيد عن أربعين عقدا من الزمن؟ حدّث بربّك مع العديد من " الحوارنة دك ثور" بدلا من " الخوارنة الدكتور. ليفهم من يفهم.هل يحق للخوري أن يمنع المناولة من شخص ويعرفه انه خائن؟ومتهم بابتزاز دكتور؟ويرسم إشارة الصليب بيده اليسرى؟ويلمس الكأس والصينية؟ ويمسك جسد الرب بيده؟والخوري يرتّل مع لينة الملامس بدلا من قول:"عبد الله أو امة الله..." وهل سقوط جسد الرب أو انسكاب دم الرب في كل قدّاس هو عبارة عن غضب ربّاني والله غاضب على الخوري؟هل هنا تنطبق نبؤة القديسة فيرونيكا عن الكهنة الخائنة المدنسة لجسد الرب كل احد؟ هل في هذه الحالة القداس نعمة؟لمن يجيب نعم أقول كلا،لو كان كذلك فلماذا شروط السيامة؟ولماذا تعاليم الرسل ؟ أما من يتشدّق أن "النقمة تحل على الخوري" إذا احضروا علماني ليقوم بالقداس وتحل النعمة على الشعب ويكون العلماني ملعونا؟ أليس كذلك يا دك ثور؟ والحبل على الجرار
مؤمن يرغب بتناول الأسرار المقدسة:- صلاة ليلة المناولة - صلاة قبل المناولة - صلاة شكر بعد المناولة 1-صلاة ليلة المناولة:-قدوسٌ الله قدوس القوي قدوس الذي لا يموت أرحمنا (ثلاث مرات)
المجد للآب والابن والروح القدس، الآن وكل أوان والى دهر الداهرين، آمين.
أيها الثالوث القدوس أرحمنا، يا رب أغفر خطايانا، يا سيد تجاوز عن سيئاتنا، يا قدوس اطلّع واشفِ أمراضنا، من اجل اسمك.
يا رب أرحم، يا رب أرحم، يا رب أرحم،
المجد للآب والابن والروح القدس، الآن وكل أوان والى دهر الداهرين، آمين.
أبانا الذي في السموات. ليتقدس اسمك. ليأت ملكوتك. لتكن مشيئتك. كما في السماء كذلك على الارض. خبزنا الجوهري اعطنا اليوم. واترك لنا ما علينا، كما نترك نحن لمن لنا عليه. ولا تدخلنا في تجربة، لكن نجنا من الشرير، أمينيا رب ارحم (12 مرة)
المجد للآب والابن والروح القدس، الآن وكل أوان والى دهر الداهرين، آمين.
هلموا نسجدْ ونركع لملكنا وإلهنا.هلموا نسجدْ ونركع للمسيح ملكنا وإلهنا.
هلموا نسجدْ ونركع للمسيح هذا هو ربنا وملكنا وإلهنا. (بثلاث سجدات)
المزمور الثاني والعشرون :الرب يرعاني فلا يعوزني شيء. في مكان خضرة هناك أسكنني، على ماء الاحة ربّاني. رٌّ نفسي وهداني الى السبل البرّ من أجل اسمه. انيّ ولو سلكت في وسط ظلال الموت لا أخاف شرّاً لأنٌك أنت معي. عصاك وعكازك هما يعزّياني. هيأت امامي مائدةً تجاه الذين يُحزنوني. دهنت رأسي بالزيت وكأسك تُسكرني كالصرّف. ورحمتك تتبعني جميع أيام حياتي، وتسكنني في بيت الرٌبّ طول الأيام.
المزمور الثالث والعشرون:للرب الأرض بكمالها، المسكونة وكلّ الساكنين فيها. هو على البحار أسسها وعلى الأنهار هيّأها . من يصعد إلى جبل الرّبّ؟ أو من يقف في موضع قدسه؟ الطاهر اليدين والنقي القلب، الذي لم يحمل نفسه إلى الباطل ولم يحلفْ بالغشّ لقريبه. هذا ينال بركة من لدُن الرّبّ ورحمة من الله مخلصه. هذا هو جيل الذين يبتغون الرّبّ،الذين يلتمسون وجه إله يعقوب. ارفعوا أيّها الرؤساء أبوابكم وارتفعي أيتها الأبواب الدّهرية ليدخل ملك المجد. من هو هذا ملك المجد؟ الرّبّ العزبز القويّ، الرّبّ القويّ في القتال. ارفعوا أيها الرؤساء أبوابكم وأرتفعي أيتُها الأبواب الدهرية ليدخل ملكُ المجد. من هو هذا ملكُ المجد؟ ربّ القُواتِ هذا هو ملكُ المجد.
لمزمور المائة والخامس عشر:آمنتُ ولذلك تكّلمتُ. وأنا أتضعتُ جداً. أنا قلتُ في تحيّري: كلّ إنسانٍ كاذبٌ. بماذا أكافئ الربّ عن كلّ ما أعطانيّه؟ كأس الخلاص أقبلُ وبأسم الربّ أدعو. أوفي نذوري للربّ أمام كلّ شعبهِ. كريمٌ بين يديّ الربّ موت أبراره. يا ربّ أني أنا عبدكَ. أنا عبدكَ وأبن أمتكَ. لقد قطعت قيودي. فلك أذبح ذبيحة التسبيح وبأسم الربّ أدعو. أوفي نذوري للربّ أمام كلّ شعبه. في ديار بيت الربّ وفي وسطكِ يا أورشليم.
المجد للآب والابن والروح القدس، الآن وكل أوان وإلى دهر الداهرين آمين
هللويا هللويا هللويا المجد لك يا الله (ثلاث مرات بثلاث سجدات) يا رب أرحم (ثلاث مرات)
2- صلاة المطالبسي - صلاة قبل المناولة:-قبل أن تتناول الذّبيحة الرّهيبة أي جسد المسيح المحيي صلِّ برعدةٍ على هذه الحالة:هناك عدة صلوات يمكننا أن نختار واحدة
الأفشين الأول للقدّيس باسيليوس الكبير:-أيّها الربّ يسوع المسيح إلهنا يا ينبوع الحياة وعدم الموت. الصانع كلّ البرايا المنظورة وغير المنظورة. ابن الآب الذي لا بدء لهُ الُمساوي لهُ في الأزليّة وعدم الابتداء. يا منْ لإفراط صلاحك لبست جسداً في الأيام الأخيرة. وصلبْتَ وذُبحت من أجلنا نحنُ الكنوديّين والفاقدي المعرفة. وبدمك الخاصّ أعدْت جبلة طبيعتنا المنفسدة من تلقاء الخطيئة. أنت أيّها الملكُ الذي لا يموت. تقبّل توبتي أيضاُ أنا الخاطئ. وأمل أذنيكَ إليّ واستمع كلامي. لأنّني أخطأتُ يا ربّ. قد أخطأتُ إلى السماء وأمامكَ ولستُ مستحقاً أن أتفرّسَ في علوّ مجدك. لأني أغضبتُ صلاحكَ إذ خالفتُ وصاياك وما أطعتُ أوامرك. لكنْ أنت يا ربّ بما أنك غير حقودٍ وطويلُ الأناةِ وجزيلُ الرحمة. لم تسلمني لأن أهلك بآثامي متوقعاً رجعتي على كلّ حالٍ. لأنك يا محبّ البشر قد قلت بوساطة نبيّك: أني لستُ أشاءُ مؤثراً موت الخاطئ إلى أن يرجع ويحيا. لأنك أيّها السيد لم تؤثر أن تُهلك جبلة يديك ولا تسرّ بهلاك البشر. بل تشاء أن يخلص الكلّ ويُقبلوا إلى معرفة الحق. فلذلك وإن كنتُ أنا غير مُستحقّ للسماء ولا للأرض ولا لهذه الحياة الزمنية. إذ قدْ أخضعتُ نفسي بجملتها للخطيئة وعبّدتها للّذات وعطّلت صورتك. لكنْ بما أنّي صنعتك وجبلتك لم أيأس منْ خلاصي أنا اشقيّ. فأتقدّم واثقاً بتحننك الذي لا يُحصى. فاقبلني أنا أيضاً أيّها المسيح المحبّ البشر كما قبلت الزّانية واللص والعشّار والابن الشاطر. وارفع عنّي وسْقَ الخطايا الثقيل يا رافع خطيئة العالم وشافي أمراض البشر. يا من تدعو المتعبين والثقيليّ الأحمال إليك وتُريحهم. يا من لم تأتي لتدعوا صدّيقيين بل خطأة إلى التوبة. وطهرني من كلّ أدناس الجسد والروح. وعلمني أن أتقن القداسة بخوفك. لكي إذا ما أقتبلتُ نصيب قُدساتك بشهادةٍ نقيّةٍ لضميري أتحدُ بجسدك المقدّسِ ودمك الكريم. وأحواك ساكناً وثابتاً فيّ مع أبيك وروحك القدّوس. نعم أّيها الربّ يسوع المسيح إلهي. ولا يكن لي تناول أسرارك الطاهرة المحيّية لمحاكمةٍ. ولا أصير ضعيفاً بالنفس والجسدِ من تلقاء تناولي إياها بعدم أستحقاق. بل أعطني حتى نسمتي الأخيرةِ أن أقبل بغير دينونةٍ نصيب قدساتك لشركة الروح القدّس ولزاد الحياة الأبدية ولجوابٍ حسنِ القبولِ لدى منبركَ الرهيبِ. لكي أصير أنا أيضاً مع كلّ مختاريكَ شريكا لخيراتك غير الفاسدة التي أعددتها للذين يحبّونكَ يا ربّ. الذين لم تزل بهم ممجداً إلى مدى الدهر. آمين.
الافشين الثاني للقديس باسيليوس الكبير:-أنا أعلم يا ربّ إني أتناول جسدك الطاهر ودمك الكريم بغير استحقاق. وأني غريمٌ لهُ وإني آكلُ وأشربُ دينونةً لي إذ لمْ أميّز جسدكَ ودمكَ أيّها المسيح إلهي. لكنّني واثقٌ برأفتك فأتقدم إليكَ أنت القائل: من يأكل جسدي ويشرب دمي يثبت فيّ وأنا فيه. فتحنن إذاً عليّ يا ربّ ولا تشهرني أنا الخاطئ. بل اصنع معي بحسب رحمتك. ولتكنْ لي هذه المقدّسات لشفاء وتنقية واستنارة وصيانة وخلاص وتقديس النفس والجسد. ولدحض كلّ تخيل وفعل قبيح وعملٍ شيطاني مفعولٍ بالفكر في أعضائي. وللدالة إليك والمحبة لك. ولتقويم السيرة ووثاقتها. ولنمو الفضيلة وكمالها. ولإتمام الوصايا. وشركة الروح القدّس. ولزاد الحياة الدهرية. ولجوابٍ حسنْ القبول لدى منبركَ الرهيب. لا لمحاكمة ولا لدينونة.
الافشين الثالث للقديس يوحنا ذهبي الفم:-أيها الربّ إلهي. أنني عالمٌ بأنني لستُ أهلاً ولا كفوءاً لأن تدخل تحت سقف بيتِ نفسي لأنه بجملته مُقفرٌ وساقطٌ. وليس فيّ مكانٌ لكَ اهلٌ لتسند إليهِ رأسكَ. لكن كما تواضعتَ منحدراً من العلو لأجلنا. تواضع الأن أيضاً لذلي وتواضعي. وكما أرتضيتَ أن تضجع في مغارةٍ ومذود البهائم. هكذا أرتضِ أن تدخلَ في مذودِ نفسي البهيميّة وجسدي الدنس. وكما لم تستنكف أن تدخل وتأكل مع الخطأة في بيت سمعان الأبرص. هكذا أرتضِ بأن تدخل إلى بيت نفسي الذليلة أنا الأبرص الخاطئ. وكما لم تقصِ شبيهتي الزانية الخاطئةِ لما أتتْ إليكَ ولمست قدميكَ. هكذا أيضاً تحنن عليّ أنا الخاطئ إذ أنا متقدمٌ ولامسُك. وكما لم ترذل فم تلك الدنس الرجس عند تقبيله إياك. لا ترذل فمي أنا أيضاً الادنس والأرجس من تلك ولا شفتيّ الرجستين الطفستين غير الطاهرتين ولا لساني الأنجس. بل فلتصر لي جمرة جسدك الكلي قدسه ودمك الكريم: لتقديس نفسي وجسدي الذليلين وإستنارتهما وصحتهما. لتخفيف ثقل آثامي الكثيرة. وللصيانة من كل فعل شيطاني. ولإبطال عاداتي الخبيثة السيئة ومنعها. ولإماتة الأهواء. ولإتقان وصاياك. ولزيادة نعمتك الإلهيّة. وللتأهل لملكوتك. لأني لست متقدماً إليك أيّها المسيح الإله كمزدرٍ بكَ. بل بما أني واثقٌ بصلاحك الذي لا يوصف. ولئلا بطول تباعدي عن شركتك أصيرُ فريسةً للذئب العقلي. فلذلك أتضرعُ إليك أيّها السيد بما أنك قدوسٌ وحدك: قدّس نفسي وجسدي وعقلي وقلبي وكليتي وأحشائي. وجددني بجملتي. وأغرس خوفك في أعضائي. وأجعل تقديسك غير ممحوّ مني. وكنْ لي معيناً وناصراً. ودبر بسلام حياتي. وأجعلني أهلاً للوقوف عن ميامنك مع قدّيسيك. بصلوات وشفاعات الكلّية الطهارة والدتك وخدامكَ غير الهيوليّين والقوّات الطاهرة وجميع القدّيسيين الذين أرضوكَ منذ الدهر. آمين.
الافشين الرابع للقديس يوحنا الذهبي الفم:-أيّها الربّ السّيد. لستُ أنا كفوءاً لأن تدخل تحت سقف بيت نفسي. ولكن إذ كنتَ تشاء أنت بما أنّك محبٌ البشر أن تسكن فيّ فأتقدم واثقاً. وإذ كنتَ تأمرني فأفتح الأبواب التي أنتَ وحدك أبدعتها. فتدخل من تلقاء محبّتك للبشر كما هو من سيمتكَ. فتدخل وتنير فكري المظلم. وأنا أؤمن أنّك ستصنع ذلك. لأتك ما نفرت من الزانية لمّا تقدّمت إليك بالدموع. ولا أقصيت العشار لمّا تاب. ولا طرحت اللصّ لمّا عرف ملكوتك. ولا تركت المضطهدَ على ما كان عليه لمّا تاب. لكنّك أحصيتَ في مصافّ أحبّائك جميع الذين أقبلوا إليك بالتوبة. يا من لم تزل وحدك مباركاً كلّ حينٍ الآن وإلى الدهور التي لا نهاية لها. آمين.
الافشين الخامس للقديس يوحنا الذهبي الفم:-أيّها الربّ يسوع المسيح إلهي. أغضِ واترك وتعطف وأغفر لي أنا عبدكَ الخاطئ العاطل غير الُمستحقّ زلاتي ومآثمي وذنوبي وسقطاتي كلّها التي اجترمتها إليكّ منذ حداثتي حتّى هذا اليوم والساعة الحاضرة. إن كان عنْ معرفةٍ أو عنْ جهلٍ منّي. إن كان بالأقوال أو بالأفعال أو بالأذكار أو بالأفكار أو بالتصنعات وبكلّ حواسي. وبشفاعة والدتك الكليّة النقاوة الدائمة البتوليّة مريم التي ولدتك بغير زرعٍ والتي هي وحدها رجائي الذي لا يخيبُ وشفيعتي وخلاصي. أهّلني أنْ أتناول بغير دينونةٍ أسرارك الطاهرة غير المائتةِ المحييةِ الرهيبة. لترك الخطايا ولحياةٍ أبديةٍ. ولتقديس نفسي وجسدي واستنارتهما وتقويتهما وشفائهما وصحّتهما. ولمحو وإبادة أفكاري وتصوّراتي وأوهامي الشريرة والأشباح الليلية التي من الأرواح المظلمة الرديئة. لأن لكَ الملك والقوة والمجد والكرامة والسجود مع أبيك وروحك القدّوس. الآن وكلّ أوان وإلى دهر الداهرين. آمين.3- صلاة الشـكر – صلاة بعد المناولة :-
متى حظيت بحسن الاشتراك في القرابين السرّية المحيية. فللوقت سبّح وقدّم شكراً عظيماً وقل لله بحرارةٍ من صميم القلب ما يأتي:
المجد لك يا الله . المجد لك يا الله . المجد لك يا الله .
في حال إقامة قدّاس يوحنا الذهبي الفم:-المجد للآب والابن والروح القدس
إن النعمة قد أشرقت من فمك كمصباحٍ يسطع. فأنرت المسكونة وأذخرت العالم كنوز نبذ محبة الفضة. وأوضحت لنا سموّ الإتضاع. فيا أيّها الأب يوحنا الذهبي الفم المؤدّب الناس بأقوالهِ تشفع إلى الكلمة المسيح الإله في خلاص نفوسنا.الآن وكل أوان والى دهر الداهرين، آمين.لقد اقتبلت النعمة الإلهية من السماء يا يوحنا الذهبي الفم البار الكليّ الغبطة. وعلمت الجميع بأقوال شفتيك ان يسجدوا للإله الواحد المثلث الأقانيم. فننشدك المدائح. فإنك لا تزال معلماً تشرح الغوامض الإلهية.
في حال إقامة قدّاس باسيليوس الكبير فنقول:-المجد للآب والابن والروح القدس
لقد سرى صوتك في كلّ الأرض التي اقتبلتْ كلامكَ أيّها الأب البارّ. فحدّدت العقائد اللائقة بالله. ووضحتَ طبيعة الكائنات. وثقفت أخلاق البشر. فيا ذا الكهنوت الملوكي تضرع إلى المسيح الإله أن يمنحنا عظيم الرحمة.الآن وكل أوان والى دهر الداهرين، آمين.
لقد ظهرتَ قاعدةً للكنيسة لا تتزعزع. إذ أيّدت رئاستها بختم عقائدك ومنحتها للبشر كافةً ملجأً يلوذون به. يا باسيليوس البارّ المظهر الأمور السماوية.لقد ظهَرَتْ الكنيسة سماءً كثيرة الأنوار تنير جميع المؤمنين. وفيما نحن واقفون فيها نصرخ هاتفين: وطد يا رب هذا البيت.
بصلوات أبائنا القديسين أيها الرب يسوع المسيح إلهنا أرحمنا وخلصنا، أمين.
{أكثروا من عمل الرب كل حين}
{ملعون ابن ملعون كل من ضل عن وصاياك يا رب من الاكليروس}
{القافلة تسير والكلاب تنبح}

بعض من المواقع التي ننشر مقالاتنا بها. يمكن كتابة الاسم في ملف البحث في الموقع أو في جوجل للحصول على مجمل المقالات: يوسف جريس شحادة
www.almohales.org -- http://www.almnbar.co.i -- http://www.ankawa.com -- http://www.ahewar.org -- http://www.alqosh.net -- http://www.kaldaya.net -- http://www.qenshrin.com http://www.mangish.net





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,328,880,409
- ابواب الجحيم!
- المرأة المنحنية
- خروقات عقائدية مشينة
- المعلم الصالح
- النفاق الاكليريكي
- في الكنيسة لا تلتفت
- رجوع صلاة وتوبة
- الاخ في التوراة
- دخول والدة الاله
- صلاة امام المنبر
- هل السامري صالح؟
- تدنيس الدم والجسد
- ادخال الطفل الى الكنيسة!
- المخابرات السورية والكنيسة الكاثوليكية
- تعريب الكتاب المقدس
- ترجمة لغوية لمفردات من الكتاب المقدس
- اعيادنا
- الاسقف _الخوري لا ذوي لسانين
- نبوءة عن ايامنا الحالية
- ابتعدوا عن صلواتهم


المزيد.....




- وفاة? ?عباسي? ?مدني? ?مؤسس? ?الجبهة? ?الإسلامية? ?للإنقاذ? ? ...
- الإسلاميون في السودان أقرب التيارات إلى المعارضة بعد تنازل ق ...
- عباسي مدني يرحل.. وفاة مؤسس الجبهة الإسلامية للإنقاذ المحظور ...
- أبانوب ضد صموئيل.. جدل حول غياب الحشد المسيحي باستفتاء مصر
- السودان..المجلس العسكري الانتقالي يعتمد يوم الأحد عطلة أسبوع ...
- سالفيني يثير الجدل مجددا في إيطاليا بقرار مراقبة الجالية الم ...
- شقوق الجدران والتوهج الروحي
- وفاة عباسي مدني مؤسس الجبهة الإسلامية للإنقاذ الجزائرية
- شاهد: أب فقد زوجته وطفلته الوحيدة في تفجيرات سريلانكا يروي ت ...
- ما علاقة كاتدرائية نوتردام بسوريا؟


المزيد.....

- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور
- كتاب الإسلام السياسي وتجربته في السودان / تاج السر عثمان
- تطوير الخطاب الدينى واشكاليه الناسخ والمنسوخ / هشام حتاته


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - يوسف جريس شحادة - من يرغب بتناول؟!