أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - جمشيد ابراهيم - جميل بشرّه














المزيد.....

جميل بشرّه


جمشيد ابراهيم
الحوار المتمدن-العدد: 5356 - 2016 / 11 / 29 - 21:02
المحور: كتابات ساخرة
    


جميل بشرّه
عجيب امر الانسان يسرد الحكم واحدة تلو الاخرى و هو مجنون لا يعرف الحكمة الا في الامثال - يتظاهر بالتدين و تصرفاته تخالف ما يؤمن به نفسه - يتكلم عن العدالة و المساواة و هو يضربها عرض الحائط - ينهي عن المنكرات وهو يقترفها - يتكلم عن الماركسية و يحلم بعالم لا وجود له الا في الخيال – يرفض الدكتاتورية و هو دكتاتور الى اخمص قدميه – يريد الديموقراطية و لكنه يغشها - ليس هناك كائن اكثر تناقضا من الانسان - لا يتقبل واقعه الذي هو صانعه و عذره اقبح من قباحته.

لا تحتاج الا ان ترجع الى الوراء في التاريخ لتفهم نفسيته الحقيقة و تتعرف على سيرته الذاتية و ممارساته القبيحة في الشر و الحرب و القتل و العبودية و الاستغلال و السلب و النهب. مفردات كثيرة في لغته تشهد على طبيعته الشريرة. تلازمته القباحة في الكذب و الاستغلال و الغش و الانتهازية و الفساد منذ الابد. العالم الذي تجده امامك اليوم هو عالم صاغته حروب الاديان و الاقوام - حروب كثيرة عالمية محلية لا تنتهي – سلب و نهب لاعز الموارد حتى اذا كانت ضرورية للحياة كالهواء و الماء. تكتشف الجشع و الطمع في جميع تصرفاته.

و لكن لا تستعجل - انتظر - فكر قليلا لتكتشف ان الحياة في الصدق و المساواة و العدالة و الانصاف و النزاهة ليست الا جنة مملة لا تطاق - لا تحدث فيها شيء - بدون حركة - موت . لا يتطور الانسان الا في المنافسة و الكذب و الغش و الانانية. هذه الصفات القبيحة الحميدة هي المحرك الاول و الا فانك لا تحتاج حتى ان تفكر في جنة الصدق و العدالة و الحكم. كثير من الاختراعات مصدرها العسكرية او انانية المخترع. الانسان جميل بتناقضاته و فنونه و غشه و كذبه و شره. ليست الحياة في الخير و السلام و الحكمة و المساواة حياة بشرية. الحياة حركة.
www.jamshid-ibrahim.net





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,098,733,813
- من العالم الاول الى العالم الثالث
- عقلية العبد و السيد - من المهد الى اللحد
- العاشق الملحد
- صوت العلك من فم البنت
- ليس هناك مستقبل
- الانسان اخطر سلاح في العالم
- محمد - بين الحكيم و الحاكم
- برد الكراهية
- نار الكراهية
- ليس هناك قول الفصل
- لا يصلح الاسلام الا للمناخ الحار
- الاحلام النقية
- الاسلام 5.0
- مطاطية معاني الحب
- بالتاكيد ليست مسلمة
- صل الاسواق العربية
- عاطفة الامومة و قطعة الخبز
- عندما يزداد الوزن
- خبرة الوحي عند محمد علميا 4
- خبرة الوحي عند محمد علميا 3


المزيد.....




- الجزولي : لابد من إعادة هيكلة الفضاء الأطلسي لإعادة التوازن ...
- -الهضبة- يحيي حفلا في الرياض اليوم
- #ملحوظات_لغزيوي : حامي وبنعيسى...الحقيقة فقط !
- البحرينية سوسن الشاعر بفيديو عن تسليم الحوثي للحديدة: رد اعت ...
- وفاة الفنان المصري حسن كامي
- مصر: رحيل الممثل ومغني الأوبرا حسن كامي
- ماجدة الرومي توجه رسالة لراغب علامة
- أمسية ثقافية تحتفي بالسينما المغربية في هلسنكي
- ما السر وراء أول دمية بلا مأوى في -شارع سمسم-؟
- بشار الأسد يخطئ مجددا بحق العروبة.. هكذا تحدث عن تاريخ اللغة ...


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - جمشيد ابراهيم - جميل بشرّه