أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - هادي حسين الموسوي - من ذاكرتي : كرادة مريم في العهد الملكي














المزيد.....

من ذاكرتي : كرادة مريم في العهد الملكي


هادي حسين الموسوي

الحوار المتمدن-العدد: 5348 - 2016 / 11 / 20 - 16:30
المحور: سيرة ذاتية
    


مشاهدات حية : -
ادركت في طفولتي العهد الملكي .... حيث سكنت اسرتي بمنطقة كرادة مريم التي احتضنت كبار المسؤولين والوجهاء... الى جانب اهل المنطقة الاصليين والقدامى فيها بيوتهم مبنية بالطابوق تختلف عن قصور الوجهاء والمسؤولين وهناك فئة ثالثة بيوتهم من الصفيح والطين وهم من النازحين من مدن وقرى الجنوب طلبا للعمل طرزت اكواخهم منطقة المطيرية الزاخرة ببيوت فارهة ... والكرادة تعانق شط دجلة من جانبه الايسر وتبدأ من منطقة الثعالبة ثم العباسية ثم المطيرية وبستان الشابندر واخيرا الكاورية وام العظام .....
محاطة بشارعين الاول من جهتها الغربية... والثاني يعانق دجلة وهو شارع السدة .... الشارع الاول يبدا من جسر الملكة عالية (الجمهورية ) في الصالحية وينتهي عند القصر الملكي الذي انجز بناؤه 1957م ويجاور القصر السفارة الامريكية مساحتها اكبر من القصر الملكي ... وبمسافة قصيرة عنهما يقع بيت الباشا نوري السعيد ... وهو قصر مكون من دور ارضي ودور ثان ... شاهدته صبيحة 14 تموز 1958 ... حيث تعرض للسلب والنهب والتحطيم ... لم يكن فيه سوى سيلرة الباشا وهي مهداة له من شيخ الكويت عبد الله السالم ((كاديلاك سوداء تحمل رقم 1 ج يعني جبش )) حطمتها الفوضى الشعبية ... واتلفوا مكتبة زاخرة برفوفها وماتحتويه من كتب منتقاة .... هجم الجنود على القصر في الصباح المبكر ... لم يظفروا بابي صباح ... حيث تمكن من العبور لضفة النهر الاخرى - الرصافة - بواسطة ( بلم للصيادين) ... لكن قتلت الخبازة التي تعد له الخبز من تنورها في الحديقة قتلت اثناء مهاجمة الجنود لقصر نوري السعيد .... ومادمت اتحدث عن الباشا يجب ان اذكربساطتة فغالبا ما يعجبه السير في شارع السدة ولقد شاهدته مرارا منفردا ... ولم يكن معه اي حرس ... وسيارته اعتدنا نحن الاطفال في الجري وراءها لكونها تسير ببطيء في منطقتنا ..... شرطة السيارة مكلفة لحراسة القصر من الغروب وحتى الشروق ثم تغادر الى مقرها القريب من السفارة الايرانية ... اما صباح ابن نوري السعيد يعود الى البيت فجرا وسيارته (رولز رايس تحمل رقم 41 بغداد ) ولديه قارب مزين بمصابيح ملونة يمخر دجلة وقتما احب ...
الكرادة سميت على اسم مريم امرأة - هاشمية - لها في قلب السكان محبة واجلال حيث يدفن الاطفال عند قبرها .... ويقابل المقبرة بيت سياسي معروف هو صالح جبر (رئيس وزراء .. وبرلماني توفي 1957م .... ) في تموز 1958 حلت السفارة السوفيتية بالقصربعد سقوط النظام الملكي ... ثم اعقبتها سفارة جمهورية الصين على الجانب الثاني من الشارع ... والسفارة البلغارية ...
كرادة مريم راقت للامير عبد الاله - الوصي - فشرع ببناء بيته قبالة شاطيء دجلة لم يسعفه الوقت للسكن فيه حيث اغتيل في 14 تموز ومثل بجسده من قبل الناقمين ...
من مشاهداتي في الطفولة رؤيتي للملك فيصل الثاني يقود سيارة اوستن بصحبة ابن عمه الملك حسين في شارع السدة بدون حرس او مرافقين ... وشاهدته ايضا في يوم 21 اذار - عيد الشجرة - عند القصر الملكي وهو يغرس شجرة ... وتلاميذ الابتدائية يحيطون به .......... كانت المنطقة هادئة رغم نسيجها السكاني المتباين ........ فهناك الحسينية التي تحتضن المصلين اوقات الفرائض وتحتفل بمناسباتها والشعائر .... وفي شارعها الرئيس كنيسة ....... ولم نكن نعرف اقراننا الى اي دين او مذهب ينتمون .... تجمعنا المدرسة وساحات اللعب ...
هذه الالمامة الخاطفة دونتها من ذاكرتي وهي بعيدة عن اي تاثير سياسي او ديني ... انها تثبيت لايام عشتها في الكرادة - المنطقة الخضراء حاليا -





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,605,738,880
- الاحزاب العراقية : قلوبنا مع الوطن وخناجرنا في صدره!!!!!!!!! ...
- السعودية وامريكا تنجدان داعش ... وليحيا الارهاب....!!!!!!!!! ...
- ماذا بعد تحرير الموصل ؟؟؟
- من وراء كارثة الكرادة؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
- الموت للفقراء والبسطاء ولتحيا المنطقة الخضرا!!!!!!!!!!
- مصائب المجاهدين عند السياسيين فوائد
- حكومتنا وبرلماننا في مهب الريح .... وعن الشهداء لا تسأ لوا
- وثيقة الاصلاح الجديدة ديمومة للفساد السياسي وموت الضمير !!!! ...
- الاوحد يه اضاعت العراق .......
- بالونات العبادي ودبابيس الاحزاب...
- حمدان الخيبان ......... ونسيمة الفهيمة ...... ورسالة الماجست ...
- 8شباط النكبة الاولى ............ ومفتاح الانقلابات في العرق
- الانحدار نحو الهاوية ........... واحلام التغيير
- بغداد الجميلة امست متعبه
- سعدية زوجة رجل مهم.. نزيه جدا!!!!!!!!!
- الاصطفاف ضد الاصلاح ... من المستفيد؟؟
- بالون الاصلاح ..... وين راح؟؟؟؟؟ - 2 -
- بالون الاصلاح ... وين راح ؟؟؟ - 1 -
- الخريف العربي ........ ونهوض الدب الروسي
- هل ستطيح حزم الاصلاح بالعبادي ام بالعراق؟؟؟؟؟؟؟؟؟


المزيد.....




- لعبة القواعد العسكرية بشمال سوريا.. صراع النفوذ وتشابك القوى ...
- وكالة: اتصال هاتفي -بناء- بين أمريكا والصين بشأن التجارة
- بوليفيا… ارتفاع عدد قتلى الاحتجاجات إلى 23 شخصا
- أعمال الشغب في هونغ كونغ سوف تسحقها قوات حرس السجون الخاصة
- مفاوضات سد النهضة: رؤية مصرية
- فاجأ إسرائيل.. سرايا القدس تكشف عن صاروخ بقوة تدميرية عالية ...
- شركة -شمس- للطاقة تسحب بيانا سابقا عن حريق في أحد حقولها بأب ...
- -حماس- ومأزق الجلوس على مقعدين
- جيل الشباب وإخراج لبنان من القمقم الطائفي
- 9 إشارات تخبرك أن زواجك لن يتجاوز -هرشة- السنة السابعة


المزيد.....

- بصراحة.. لا غير.. / وديع العبيدي
- تروبادورالثورة الدائمة بشير السباعى - تشماويون وتروتسكيون / سعيد العليمى
- ذكريات المناضل فاروق مصطفى رسول / فاروق مصطفى
- قراءة في كتاب -مذكرات نصير الجادرجي- / عبد الأمير رحيمة العبود
- سيرة ذاتية فكرية / سمير امين
- صدی-;- السنين في ذاكرة شيوعي عراقي مخضرم / زكي خيري
- صدى السنين في كتابات شيوعي عراقي مخضرم / زكي خيري, اعداد سعاد خيري
- مذكرات باقر ابراهيم / باقر ابراهيم
- الاختيار المتجدد / رحيم عجينة
- صفحات من السيرة الذاتية 1922-1998 / ثابت حبيب العاني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - هادي حسين الموسوي - من ذاكرتي : كرادة مريم في العهد الملكي