أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - وسام غملوش - انا وأنثى ..والقضية














المزيد.....

انا وأنثى ..والقضية


وسام غملوش
الحوار المتمدن-العدد: 5347 - 2016 / 11 / 19 - 15:46
المحور: الادب والفن
    



تُعلنين انك بيني وبين القضية
تصرخين قائلة:( لي الاولوية)
لكن لا انت انت
ولا القضية بقيت قضية
فدروب الحروب متشعبة
سياسية راسمالية
ولاجل جنة علوية
يموت فيها الاغبياء
..عن طيب نية
ويشرّد فيها الابرياء
..بعبثية
وانتِ قتلك الوطن
حين هجّر الشباب وباع سياسيوه القضية
واصبح الزعيم قواد
واصبح الوطن له.. محظية
يبيعها في ليال ماجنة
لمن يدفع بعملة.. ذهبية
وانت تريدين من الحياة قفص
تُسجنين فيه
وتريدينني ان اكون جلادا وضحية
وانا قضيتي ..سفر
في ضوضاء الحياة الصامت
والحاده الصارخ.. بصوفية
في سهرة فيها فتاة
وكل ليلة تعطيني.. هوية
فيها النبيذ
فيها السفر
وهي فقط الرعية
اسافر بعينيها دون وجل
فهي لا تأبه بقضية
ولا همها انوثتها
ولا ترى في مفاتنها
اثارة.. شقية
بل هي فقط هي
اثارة.. بعفوية
تحملني بعيدا
حيث يستضيفني روح الوجود بثمالة
لاحدثه عن رحلاتيَ الذاتية
رحلة مع كل شيطان سجد
..وكفر
حين رأى في السجود
مذلة لمن اصطفاه وله سجد
رحلة مع كل نبي وعظ
..وانصلب
وعاتب
هذا ثمن المحب لمن احب؟
رحلة مع كل انثى لم تكتمل انوثتها
..وبكى معها وجه القمر
واعلنت بيتها كآبتها
وقالت للسماء
افعلتك تُغتفر؟
رحلة مع روح البشر
حيث الرحيل ظلها
والانتظار خِلّها
وكل مبعوث من السماء اتاها
كان النذير بشيره
لتبكي في سرّها
وفي انتظارها تحترق
مع اله هو محجوب
وبالفطرة مرغوب
رأيته في عينين استضافوني
فاتسعت امامي كل الدروب





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,093,471,899
- افكار للتشويش (الجزء العاشر)
- الجحيم ..وصور بلا اسماء
- اعتزل القراءة وغازلني
- افكار للتشويش (الجزء التاسع -حين يصبح الانتصار مقامرة-)
- ..ولها استسلمت آلهة الاحلام
- استحضار
- القمر وجه جميل لامرأة ميتة
- افكار للتشويش (الجزء الثامن)
- اهي الحياة جميلة..؟
- وسادة فارغة
- معها في رحلة صيفية
- افكار للتشويش (الجزء السابع)
- حلم مُرهق..هي
- افكار للتشويش (الجزء السادس) (الضريبة الوجودية ،والتهرب منها ...
- بلاد التزعم فأين القادة؟
- وطن بلا هوية ..شعب بلا انتماء
- تهوى مني ما تراه..قالت
- الوجود فقط طاقة (نظرية الموجة الجزء الثالث) (تخطّي ما فُرض ع ...
- الوجود كله اشبه بقطيع
- افكار للتشويش (الجزء الخامس )


المزيد.....




- مواقع إيرانية وعربية تدعي مشاركة الممثلتين ماريون كوتيار وجو ...
- رحيل محمود القلعاوي أحد نجوم-ريا وسكينة-
- شكوك بالرواية الرسمية الألمانية لـ-موت- لاجئ سوري في السجن
- الأغنية الأكثر شعبية في القرن الـ 20!
- هذا الجهاز يخلق أصوات جميع أفلام الرعب المفضلة لديك
- البام يواصل قصف مشروع قانون المالية 2019 بالغرفة الثانية
- أمانة العدالة والتنمية تشكل لجنة برئاسة الرميد لمتابعة ملف ح ...
- مصر تشيع ممثل الكوميديا محمود القلعاوي إلى مثواه الأخير
- بعد رانيا يوسف.. نيكول سابا ترتدي فستانا من نوع آخر وتثير ضج ...
- مسرحي سوري يتعرّى على إحدى خشبات المسرح في تونس


المزيد.....

- مجلة رؤيا / مجموعة من المثقفين
- رجل من الشمال / مراد سليمان علو
- تمارين العزلة / محمد عبيدو
- المرأة بين المقدمة والظل، عقب أخيل الرجل والرجولة / رياض كامل
- الرجل الخراب / عبدالعزيز بركة ساكن
- مجلة الخياط - العدد الثاني - اياد الخياط / اياد الخياط
- خرائب الوعي / سعود سالم
- شعرية الإخصاء في رواية - عرس بغل- / الحسن علاج
- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - وسام غملوش - انا وأنثى ..والقضية