أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صادق القيم - التسويات حسب وجهة نظر كتلة الاصلاح البرلمانية














المزيد.....

التسويات حسب وجهة نظر كتلة الاصلاح البرلمانية


صادق القيم
الحوار المتمدن-العدد: 5347 - 2016 / 11 / 18 - 20:41
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


التسويات حسب وجهة نظر كتلة الأصلاح البرلمانية
صادق القيم
تبنى في الأونة الأخيرة التحالف الوطني مشروع التسويات، الذي بدورة يحقق تصالح بين الكتل السياسية داخل العراق، والذي يعتبر بداية جديدة لبناء أواصر قانونية لبناء دولة حديثة، تعتبر كل قرار يصدر يجب أن يكون الدستور أساس له.
التسويات هي عملية تصالح شاملة وتصفير الحسابات بين الكتل السياسية، ورفض مبداء التنازل أحادي الجانب، على أن لا تكون من ضمن هذه التسويات العفو أو غض البصر، عن المطلوبين أو من ثبت عليهم تهم الارهاب، وهذا جاء بنص "لا عودة ولا حوار ولا تسويات مع حزب البعث، أو داعش أو أي كيان إرهابي أو تكفيري أو عنصري".
السؤال هنا التسويات مع من، ستسعى كتل التحالف الوطني على التسوية، مع كل الكتل السياسية العراقية الفاعلة داخل وخارج العمليه السياسية، من المكونات الدينية والسياسية المعارضة والمسلحة ضمن سقف الدستور، مع أستثناء ما ذكر مسبقا من فئات محظور التعامل معها، والذهاب باتفاق تاريخي مع ممثلي هذه المكونات، ويحدد ممثليهم بعد الاتفاق في التحالف الوطني.
هناك بنود مهمة جدا في هذه المبادرة، أهما تصفير الازمات السياسية والعرقية والدينية بين الكتل بمبداء اللاغالب ولا مغلوب، ورفض أستخدام العنف كورقة ضغط سياسية، كما وإلالتزام بوحدة العراق أرضا وشعبا، والحفاظ على سيادتة ورفض تقسيمة تحت إي ضرف.

رفضت المبادرة إي تجاوز للدستور، كما أتفق على سن قانون لتعديل الدستور، شرط أن يتفق على البنود التي تحتاج تعديل مسبقا، ويشرع ذلك بفترة زمنية ورفض الابتزاز السياسي بشتى أنواعة، والامتناع عن ممارسة الازدواجية السياسية "قدم مع الدوله والاخرى مع المعارضة".
أدانة سياسية حزب البعث وأعتراف جميع ألاطراف وأدانة النظام الصدامي، والتشريع بتحملة كل الجرائم القتل الجماعي، و أستخدام الاسلحة الكيميائية ضد ابناء شعبنا العراقي، من كل ألاطياف ورفض التغيرات الديمغرافية، والعمل على أعادة التغيرات السابقه واللاحقة وأعادة النازحين، وتوزيع الثروات حسب النسب السكانية، وأعتبار أن كل الثروات هي حق متساوي لكل العراقين.

الغريب كل هذا السرد من البنود وشرح التفاصيل، لكن ما زالت بعض أصوات النشاز، مثل النائبة عالية نصيف من كتلة الاصلاح النيابية، التي ظهرت على الشاشات تطعن بالمبادرة، وتقول عنها باب لأعادة القتلة والمحكومين، وهذه طريقه جديده من كتلة "اللا أصلاح" البرلمانية لتحطيم أي نجاح يحققة التحالف الوطني.
أستغرب سكوت عالية نصيف، عن وجود مشعان الجبوري صاحب قناة الرافدين، الذي كان علنا يدعم القاعدة، واليوم هوه معها في كتلة الاصلاح النيابيه، بعد عودتة للسياسة من جديد، في حين قد أسقطت عنة الحصانة البرلمانية بتهمة الدعم والتحريض للارهاب، التي ثبتت عليه مسبقا وأعيد اليوم، الى الساحة من جديد لكن بخطاب ولسان مختلف.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- بيان باقر جبر وزير لو -ست البيت-
- بعض أحزاب الجناح العسكري سرطان في قلب الحكومات
- يبقى الحسين منارا يستضاء به
- هل يصبح العراق محور المعسكر الشرقي الجديد
- ارواح بريئه تغادر عند شواطئ الملائكه
- مقال
- نقل الصلاحيات افضل وسيله لمواجة الازمات


المزيد.....




- الشرطة السودانية تطلق قنابل مسيلة للدموع وتقبض على محتجين في ...
- بعد تقديم شكوى دولية.. الإمارات تطالب قطر بالالتزام بمقتضيات ...
- روحاني باستقبال رئيس برلمان قطر: لا نسمح بالضغط غير العادل ع ...
- النازحون في العراق.. مأساة مستمرة
- المؤبد لسارقي ومهربي الآثار في مصر
- دي ميستورا يدرس المشاركة في -سوتشي- و-جنيف-9- قبل حلول فبراي ...
- فلسطين.. دعوات لتنفيذ قرارات -المركزي-
- -مواطنو الرايخ-.. تنظيم ألماني خطر يسعى إلى تكوين جيش خاص! ...
- أردوغان يتهم الناتو بالتغاضي عن تصرفات واشنطن في سوريا
- لافروف وظريف يبحثان هاتفيا وضع سوريا واتفاق إيران النووي


المزيد.....

- روسيا والصراع من أجل الشرعية في سوريا / ميثم الجنابي
- غاندي وسياسات اللا عنف / مانجيه موراديان
- الدروز الفلسطينيون: من سياسة فرق تسد البريطانية إلى سياسة حل ... / عزالدين المناصرة
- كتابات باكونين / ميخائيل باكونين
- المدرسة الثورية التي لم يعرفها الشرق / الحركة الاشتراكية التحررية
- اصل الحكايه / محمود الفرعوني
- حزب العدالة والتنمية من الدلولة الدينية دعويا الى الدلوة الم ... / وديع جعواني
- كيف ساعدت كوريا الشمالية الثورة الصينية؟ / الصوت الشيوعي
- المسار - العدد 11 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- حديث الرفيق لين بياو في التجمع الجماهيري معلنا الثورة الثق ... / الصوت الشيوعي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صادق القيم - التسويات حسب وجهة نظر كتلة الاصلاح البرلمانية