أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - سامي كاب - سقوط داعش يعني نهاية حلم دولة الخلافة الاسلامية



سقوط داعش يعني نهاية حلم دولة الخلافة الاسلامية


سامي كاب
الحوار المتمدن-العدد: 5320 - 2016 / 10 / 21 - 15:14
المحور: المجتمع المدني
    


سقوط داعش
سقوط داعش يمثل نقطة تحول مفصلية في الثقافة العربية الاسلامية وبالتكوين التربوي المجتمعي وبطريقة التفكير الفردية والجماعية
وسيكون بناء عليه تغير جذري نحو الافضل في السلوك والمنهج الحياتي اليومي فرديا واجتماعيا كون سقوط داعش يعني سقوط فكرة الدولة الاسلامية
ان فكرة الدولة الاسلامية هي محور التكوين التربوي والاخلاقي والقيمي وهي معيار المنطق والتفكير والفلسفة للفرد والمجتمع لكل عربي مسلم في بلاد العرب والاسلام
وعندما ينهار هذا المحور او هذا العمود الرئيسي فان هيكل الثقافة كله ينهار وينهار معه التكوين التربوي ومنهاج التفكير ومن ثم السلوك الاجتماعي العام وهذا ما هو مطلوب
اما بعد هذه المرحلة اذ تكون الادمغة بيضاء فان الثقافة الجديدة تلك ثقافة العولمة المنبثقة عن منتجات العصر من تقدم علمي وتقني وحضاري عام ستجد طريقها ممهدة لملء تلك الادمغة البيضاء
وحينها سيتم اعادة برمجة الفرد والمجتمع على حد سواء برمجة تكوينية جديدة علميا وتقنيا واداريا وفنيا فتحدث هذه البرمجة تغييرا فزيولوجيا وسيكولوجيا وايدولوجيا بشكل جذري للافراد والمجتمع
وهنا ستفتح مسارات جديدة للحياة ويخلق منطقا جديا لاسلوب العيش وفلسفة جديدة للتواصل مع الشعوب والحضارات
وهنا ستكون مشاركة فعلية في مركبة الحضارة الانسانية مبنية كل حيثياتها ومناهجها ودستورها وتكويناتها وعناصرها على مبدأ العلم والمعرفة وتقنية الحياة ومهاراتها المكتسبة من خلال الفعل والتجربة
سقوط داعش يعني سقوط الفكر المتخلف وسقوط الرجعية وانتهاء الظلامية وعصر الفكر الغيبي
سقوط داعش يعني بداية انطلاق الفكر المادي الطبيعي الحر وسيطرته على كل مناحي الحياة
سقوط داعش يعني تأكيد الذات الانسانية وضمان عيش الانسان بكرامة وامن وعدل وحرية وسعادة ورفاه
سقوط داعش يعني بداية عصر جديد هو عصر النور بعد عصر الظلام الذي امتلأ بالحروب والويلات والتهجير
نعم ثم نعم لسقوط عصر الظلام وبداية عصر النور والحرية
-------------
ستداس رؤوسكم يا ضباع الصحراء العربية يا جرذان يا مرض الانسانية يا عصابات الاجرام
ستداس رؤوسكم العفنة تحت الاقدام
وستذبحون كما تذبح الاغنام
ايها الدواعش يا من تمثلون الاسلام
هذه صفحتكم قد طويت ولن يكون لها قيام
فلادولة خلافة ولا دولة اسلام
عودو الى جحوركم الى صحرائكم
فالعالم المتحضر يرفضكم ويلفظكم
فانتم اصبحتم مرضا للحضارة الانسانية وسما زؤام
-------------

كل التاريخ العربي الاسلامي المزور الكاذب وكل القصص المفبركة وكل الاساطير المزيفة وكل خرافات الشيوخ المسلمين وهذيانات المعاتيه والمجانين والاغبياء والمتخلفين وكل حكايات العرب واحلام المسلمين لا تقنعني ولم ولن تقنعني بان العرب امة من بني البشر لها تاريخ وحضارة ودين
لان الاسلام ليس عقيدة او دين لبني الانسان الطبيعي انما منهاج للمنحرفين والمجرمين وعصابات السطو والسلب والنهب والهمج والرعاع وقطاع الطرق والعاطلين القاعدين المتسلطين على رقاب الضعفاء والمستعبدين والفاعلين والمنتجين
الاسلام مشروع تسلط واستعباد واستغلال يمثل دستور عصابات الصحراء العربية الهادف للوصول الى السلطة وجمع الثروة والمال لتستمتع وتترفه الثلة الحاكمة المتسلطة على حساب عبيد رب الاسلام
وهذا ما اكدته داعش في سياستها في ظل فترة حكمها لقطعان المسلمين بدولة الخلافة الاسلامية المزعومة في الموصل والرقة وغيرها
-------------
ماذا اقول لمن لا يفهم كل اللغات
ماذا احسس لكل من لا يحس كل الاحاسيس
ماذا ابرهن لكل من لا يستوعب كل البراهين
ماذا اخاطب لكل من لا يعي او يفهم او يستوعب
هي مأساتي كأنسان وجدت في بلاد الاسلام والعربان





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- اعداء الانسانية اعداء الحضارة اعداء التقدم والرقي...
- الحب عندي
- علاقة الارهاب بالاسلام وموقفي من الاسلام ودولة اسرائيل
- لا دين لي ولا عقيدة لي ولا اله لي انما انا طبيعي .... انسان
- الانسان هو الله الحقيقي
- نحن العلمانيون... السلام يعني لنا عنوان حضارة الانسان
- انا فلسطيني .. لست عربي ولست مسلم انما انسان
- اطفال ونساء اضحيات على مذبح الوطن الموهوم
- كذبة كبيرة عنوانها وطن
- العربي المسلم كائن شاذ عن طبيعة الانسان
- الثورة هوية انسان وعنوان وجود
- الثورة لها ادواتها التي تتوافق مع الانسان المعاصر
- الاسلام هو المصيبة ومصيبة العرب هو الاسلام
- ايها المتدين.. يا هذا يا مغفل يا غبي يا مجنون يا معتوه يا مت ...
- الضمير هو اعلى معيار للاخلاق الانسانية وبه يعرف الانسان
- الضمير هوية الانسان
- احساسي بمتعة الحياة يحصل عند الخروج عن صف القطيع
- ذاك الشيطان المتربع في راسي هو انا وهو نفسي
- ابليس شخصيتي بالعقل الباطن والشيطان صفتي الظاهرية
- حكم واقوال وفلسفة من قاموس العلمانية


المزيد.....




- مصر تنتقد تقرير هيومن رايتس ووتش عن -نقص الإمدادات الغذائية ...
- اليونسكو تمنح جائزة حرية الصحافة لمصور موقوف
- الجيش المصري يندد بتقرير هيومن رايتس ووتش حول سيناء
- الخارجية الروسية: التقرير الأمريكي حول حقوق الإنسان في العال ...
- اعتقال "العاري" المشتبه بقتله 4 أشخاص في مطعم تنيس ...
- اعتقال "العاري" المشتبه بقتله 4 أشخاص في مطعم تنيس ...
- مذكرة - لجنة الدفاع عن حقوق الانسان - استراليا - الى وفد الم ...
- الحشد الشعبي وأسرهم يتظاهرون للمطالبة بحقوقهم
- جرحى بعملية دعس بكندا واعتقال السائق
- الأمم المتحدة: فريق -حظر الكيميائي- قد يزور دوما مجددا


المزيد.....

- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع
- معوقات نمو الأبنية المدنية في الأردن / صالح أبو طويلة
- العمل الخيري: بين تسعير حياة الإنسان ومحاولة إنقاذه / ماثيو سنو
- يعني إيه كلمة وطن ؟ / محمد دوير
- الضمير الانساني يستيقظ متأخراً متعاطفاً مع مذبحة اطفال هيبان ... / ايليا أرومي كوكو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - سامي كاب - سقوط داعش يعني نهاية حلم دولة الخلافة الاسلامية