أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - بسام الرياحي - أفق السلم الاجتماعي في تونس الاتحاد العام التونسي للشغل في وجه التقشف .














المزيد.....

أفق السلم الاجتماعي في تونس الاتحاد العام التونسي للشغل في وجه التقشف .


بسام الرياحي
الحوار المتمدن-العدد: 5317 - 2016 / 10 / 18 - 03:15
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


عقد الاتحاد العام التونسي اليوم جلسته المقررة لمناقشة قرارات الحكومة ومقترحاتها فيما يهم خاصة تجميد الاجور والزيادات القررة في مطلع السنة القادمة 2017 ، هذه المقترحات أتت لإتحاد الشغل كطلب من حكومة الوحدة الوطنية تبعا للوضعية الإقتصادية الحرجة التي تمر بها البلاد بسبب ضعف ميزانية الدولة وعجزها عن مواكبة النفقات والايفاء بإلتزاماتها لمنظوريها خاصة في القطاع العمومي. قرار الاتحاد اليوم جاء رافضا لمقترحات حكومة الشاهد معتبرا ايها خرقا لاتفاق قرطاج وإلتزامات الحكومة السابقة برئاسة حبيب الصيد، طبعا منطق الاتحاد العام التونسي للشغل هذه المنظمة العريقة التي دافعت عن البلاد وعن وحدتها الوطنية في أحلك الظروف مرتبط بقناعة أنه لا يجدر بحكومة الوحدة الوطنية بين هلالين نكث تعهداتها ورفض منطق إستمرارية الدولة من خلال إلتزاماتها وتعهداتها. منظوري الاتحاد ترقبوا قرار كهذا على اعتبار تمسك الاتحاد بثوابته التاريخية في الدفاع عن حق منظوريه في الكرامة الوطنية لضمان السلم الاجتماعي، لكن بالعودة للتاريخ لم تخلو نضالات الاتحاد من أجل المسألة الوطنية عموما والاجتماعية خصوصا من أحداث تصادم دموي مع الدولة التي كانت تحرك آلتها القمعية لإستهداف تحركات الاتحاد من خلال حركية نقاباته الضاربة في البلاد والدليل أحداث الستينات والثمانينات وحتى أحداث بعد الثورة عندما هاجمت مليشيات روابط حماية الثورة مقر الاتحاد متسببة في خسائر مادية وإصاباب . اليوم مؤشرات شتاء ساخن تلوح في الأفق على أمل ان لا تتكرر تلك الممارسات القمعية والاحداث الدموية التي قد تجعل البلاد تدخل خندق المجهول.
اليوم الاتحاد العام التونسي للشغل هو محرار السلم الاجتماعي لا يمكن لأي طرف حاكم تجاهل رؤيته حول مستقبل الوطن ، ولا ننسى دور هذه المنظمة العريقة في إنجاح الوفاق الوطني بعد الاغتيالات التي داهم شبحها البلاد في فترة الثلاثي الحاكم، نحن في تونس في حاجة للإتحاد لأن القضية هي قضية إستمرار ووجود ربما السلم الاجتماعي اليوم في تونس مهدد هناك أطراف تحاول العبث بمستقبل البلاد تشوش على إستقراره. هذا الاتحاد هو محرار السلم الاجتماعي لا يمكن إقصاء تأثيره بالنظر لضخامة قواعده ودوره التاريخي الهام في الحفاظ على الوحدة الوطنية ورؤية لمستقبل تعود فيه البلاد للمسار المأمول في بناء الانسان والوطن.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,926,411,924
- مملكة الحج النفطية :السعودية الوجه الآخر للوبال العربي
- عملية درع الفرات بين الدوافع الاستراتيجية التركية والايماء ا ...
- تونس النهضة والنداء :ديمقراطية للمحاصصة دولة الغنيمة والمافي ...
- أمة في غياهب الضياع العرب إلى أين ؟
- الحرب النقدية على تونس ماهي أهدافها ؟
- درمعيون في مهب الشك دار المعلمين العليا بتونس فداك أجيال عند ...
- أفكار السلام الفيدرالي في سوريا مؤامرة على حاضر ومستقبل السو ...
- حلب تعانق ستالين غراد النصر قادم والمأساة ماضية
- الإعلام في تونس سموم التزييف والتسطيح.
- ستزف عند تحريرها تدمر عروس البادية السورية
- وسائل الإتصال الإجتماعي وخطر القيم الإستسلامية.
- الاستعمار الجديد:أذغاث أفكار أم خطر داهم؟
- عقود من الأمنية الأمريكية إلى أين ؟
- شكري بلعيد شهيد الفكرة لا يموت.
- المسار الحالي للإصلاح التربوي في تونس :وهم الإستشارة واقع ال ...
- الجهوية في تونس واقع مستفحل أم رهين مشروع وطني ؟
- ملفات في الظل :إغتيال ياسر عرفات.
- دار المعلمين العليا في تونس فصول أخرى من الكفاح بعد نجاحات.
- لعبة المحاور ومسار السلام المتعثر في الشرق الأوسط.
- 42 عاما على حرب الغفران ماذا تغير ؟


المزيد.....




- ما لم يشاهده العالم في الزفاف الملكي.. ماذا خبأت ميغان ماركل ...
- 700 كيلومتر في 10 أيام.. أول مصرية تقود دراجتها لمسافات طويل ...
- تونس: فيضانات في نابل تودي بحياة 4 أشخاص
- ماذا قال أردوغان عن لقاء محتمل مع ترامب في نيويورك؟
- انتهاء اجتماع أوبك دون تعهد الدول الأعضاء برفع سقف الانتاج
- ارتفاع حصيلة ضحايا فيضانات تونس
- مغردون: مرحبا بعودتك #محمد_صلاح
- كيف يمكنك إصابة هدف عرضه 80 سم بواسطة رأسك فقط؟
- انتهاء اجتماع أوبك دون تعهد الدول الأعضاء برفع سقف الانتاج
- أسطورة ألماني يحسم هوية الأفضل بالعالم


المزيد.....

- كيف يعمل يوسف الشاهد على تطبيق مقولة -آدام سميث- : «لا يمكن ... / عبدالله بنسعد
- آراء وقضايا / بير رستم
- حركة الطلاب المصريين فى السبعينات / رياض حسن محرم
- تقدم الصراع الطبقي في ظل تعمق الأزمة العامة للامبريالية / عبد السلام أديب
- كتاب -امام العرش مرة أخرى- / عادل صوما
- الطائفيّة كثورةٍ مضادّة السعوديّة و«الربيع العربيّ» / مضاوي الرشيد
- المثقف ودوره الاجتماعي: مقاربة نظرية المثقف العربي وتحديات ا ... / ثائر أبوصالح
- مفهوم الديمقراطية وسيرورتها في إسرائيل / ناجح شاهين
- فائض الشّباب العربيّ والعنف في تقارير التنمية البشرية العربي ... / ميسون سكرية
- مرة أخرى حول المجالس / منصور حكمت


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - بسام الرياحي - أفق السلم الاجتماعي في تونس الاتحاد العام التونسي للشغل في وجه التقشف .