أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - علي عامر - جدل الحريّة والضرورة - 1














المزيد.....

جدل الحريّة والضرورة - 1


علي عامر

الحوار المتمدن-العدد: 5310 - 2016 / 10 / 10 - 00:16
المحور: ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية
    


جدل الحريّة و الضرورة - 1

تنقسم الفلسفات في فهمها للحريّة وعلاقة الحريّة بالواقع إلى ثلاثة تيّارات رئيسيّة:

أولاً: المدرسة الآلية (أخذ الواقع بمعزل عن الوعي) : تنظر للإنسان كعبد خاضع للظروف الموضوعيّة وشروطها.

ثانياً: المدرسة الذاتية (أخذ الوعي بمعزل عن الواقع) : تمنح الإنسان جبروت عالي , وتعتقد بطاعة الظروف الموضوعية لجبروت الإنسان.

نلاحظ في كلتا المدرستين أعلاه , الفصل الميتافيزيقي الأجوف , الذي يضع الإنسان في جهة والواقع في جهة ويفصل بينهما بهوّة سحيقة , فإمّا الانسان وإمّا الواقع , ومشكلة الفصل الميتافيزيقي هذه هي الخطيئة التاريخية للمنطق الصوري , التي عالجها ونقدها المنهج الجدلي (الديالكتيك).

ثالثاً: المدرسة الجدليّة (وجهة نظر الديالكتيك في قضيّة الحريّة وعلاقتها بالواقع) :

{الحريّة عند الماركسية هي فهم الضرورة} , حيث تسلّم الماركسية بقوانين الطبيعة وأسبقيّتها على وعي الانسان , ثم يأتي فهم الانسان لهذه القوانين تالياً , والحريّة تكمن في الوحدة الجدلية , بين وجود قوانين الطبيعة موضوعياً بإستقلال عن وعي الانسان , وإدراك الانسان لهذه القوانين , لكن إدراك القوانين وحده لا يحقق الحريّة , بل توظيف هذا الإدراك لاستخدام القوانين في تحقيق الأهداف هو الحريّة بالمفهوم الماركسي.
لذا فيمكن تقسيم جدل الحرية والضرورة إلى ثلاثة لحظات:
أ‌- وجود قوانين الواقع وجوداً موضوعياً مستقلاً بغض النظر عن وعي الانسان لها من عدمه.

ب‌- وعي الانسان بهذه القوانين وإدراكه لها.

ت‌- توظيف الانسان لهذه القوانين في تحقيق أهدافه في تغيير ذلك الواقع ذاته.

{فالحرية إذن هي الوعي بقوانين الواقع لتغييره و تغييره}.

يقول انجلس في كتابه "ضد دوهرنغ" :" إنّ هيجل أوّل من تفهّم بشكل صحيح العلاقة بين الحريّة والضرورة. فالحريّة بنظره هي معرفة الضرورة . "إنّ الضرورة عمياء مادامت غير مفهومة" . فليس في الإستقلال الموهوم عن قوانين الطبيعة تتجسّد الحريّة, بل في معرفة هذه القوانين وفي الإمكانيّة المرتكزة على هذه المعرفة لإجبار قوانين الطبيعة بصورة منهاجية على أن تفعل فعلها من أجل أهداف معيّنة. وهذا ينطبق سواء على قوانين الطبيعة الخارجيّة , أم على القوانين التي توجّه الوجود الجسدي والروحي للإنسان نفسه , وهاتان فئتان من القوانين نستطيع أن نفصل إحداهما عن الأخرى في تصوّرنا فقط , ولا نستيطع فصلهما في الواقع أبداً.
وبالتالي لا تعني حريّة الإرادة سوى القدرة على اتخاذ القرارات عن معرفة بالأمر (يقصد قرارات واعية) . وهكذا , كلما كانت محاكمة الانسان بصدد مسألة ما أوفر حريّة , كلما تقرر مضمون هذه المحاكمة بقدر أوفر من الضرورة... إنّ الحريّة تتجسّد في السيادة على أنفسنا بالذات وعلى الطبيعة الخارجية , هذه السيادة المرتكزة على معرفة ضرورات الطبيعة ".


يتبع...





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,225,780,649
- عن الدولة في المرحلة الانتقالية من الرأسمالية إلى الشيوعية
- الجدل الهيجلي في مؤلف رأس المال - 7
- إيران واقتصاد الكازينو
- عولمة العسكرة
- الجدل الهيجلي في مؤلف رأس المال - 6
- نقد للعنصرية في معالجة الفرضية العنصرية - مراجعة لمقال عامر ...
- الأصدقاء الماديين للجدل الهيجلي - بيان و توضيح الموقف المارك ...
- {قراءات في كتاب رأس المال في ضوء الجدل الهيجلي} - 6
- على هامش رأس المال - 3 (جدل العمل ومادته)
- بين صورية الحدث وحقيقته - مقدمة لاشتقاق المفهوم الحقيقي للحد ...
- تركيا: حرب بين انقلابَيْن
- على هامش رأس المال - 2 (الطابع المزدوج للعمل)
- على هامش رأس المال - 1
- الجدل الهيجلي في مؤلف رأس المال - 5
- ماركس عن الفقاعات المالية: نظرات أكثر تبصّراً من الاقتصاديين ...
- الجدل الهيجلي في مؤلف رأس المال - 4
- الجدل الهيجلي في مؤلف رأس المال - 3
- الجدل الهيجلي في مؤلف رأس المال - 2
- الجدل الهيجلي في مؤلف رأس المال - 1
- مبحث في بؤس الفلسقة لماركس(2): سبعة ملاحظات حددها ماركس ضد م ...


المزيد.....




- وفد من حزب الشعب الفلسطيني يلتقي -الشيوعي اللبناني- في طرابل ...
- صدر العدد الجديد من مجلة النداء تحت عنوان -لا ثقة-،
- جبل الديون مقابل جبل الثروات
- الجبهة الشعبية تنعي رفيقها المناضل الكبير ماهر اليماني
- افتتاحية مجلة -النداء-: لا ثقة
- ثماني سنوات على انتفاضة 20 فبراير
- ردود على رد الحكومة حول تعنيف المفروض عليهم-هن التعاقد يوم 2 ...
- السلطات المصرية تعدم تسعة شبان في قضية اغتيال النائب العام ا ...
- «تحيا تونس» عن «نداء تونس»: نسعى لتكوين مؤسسات منتخبة لتفادي ...
- تصريح صحفي صادر عن ائتلاف الاحزاب القومية واليسارية


المزيد.....

- منظمة / موقع 30 عشت
- موضوعات حول خط الجماهير من أجل أسلوب ماركسي لينيني للعمل ا ... / الشرارة
- وحدانية التطور الرأسمالي والعلاقات الدولية / لطفي حاتم
- ماركس والشرق الأوسط 1/2 / جلبير الأشقر
- أجل .. ماركس كان على حق ! / رضا الظاهر
- خطاب هوغو تشافيز / فيدل كاسترو
- أزمة اليورو: هل هي بداية النهاية؟ / جاك هالينسكي فيتزباتريك
- ملاحظات حول - القضايا الإقتصادية للإشتراكية فى الإتحاد السوف ... / شادي الشماوي
- الرأسمالية المعولمة ومناهضة التبعية والتهميش / لطفي حاتم
- فلاديمير لينين.. النظرية والممارسة / إيان بيرتشال


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - علي عامر - جدل الحريّة والضرورة - 1