أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حيدر ناشي آل دبس - تنسيقية مستمرون والتطلعات المؤجلة














المزيد.....

تنسيقية مستمرون والتطلعات المؤجلة


حيدر ناشي آل دبس
الحوار المتمدن-العدد: 5276 - 2016 / 9 / 5 - 19:50
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


عند الخوض في تجارب الحركات الاحتجاجية المدنية المؤثرة في سيرورة بلدانها نجد انها تحمل دروساً لابد من استيعابها لغرض الافادة منها في حراكنا المدني القائم راهناً.
ومن الدروس المهمة التي يجب التوقف عندها البرنامج العام الذي ينّظم عمل المحتجين ويعطي تصورات بديلة نابعة من فكر مدني ديمقراطي قائم على اسس منهجية علمية مستوعبة لافرازات الواقع وارهاصاته ليكون بديلاً ملموساً بعيداً عن اليوتوبيا الرومانسية الفارغة من محتواها، وكذلك وحدة القيادة المعبّرة عن التماسك الرصين بوجه محاولات زعزعة الحراك التي تقوم بها اجهزة الدولة الفاسدة بمعاونة رتلها الخامس، اضافة الى ذلك الالتزام والانضباط المسؤول من قبل المتصدين للحراك الجماهيري.
ثلاث اركان رئيسية كفيلة بالانتقالة النوعية في الضغط الممنهج على مراكز القرار لتحقيق الاهداف والمطالب التي قام من اجلها الحراك، الا اننا نشهد في هذه المرحلة شطحات فردية في قيادة وجمهور المدنيين خلقت خلافات تحولت الى شخصنة الاراء والمواقف، لمسنا كجمهور مدني عدم انضباط عدد من الافراد في قيادة تنسيقية مستمرون ومواقف مقابلة متشنجة ما ادى الى اجواء مشحونة القت بضلالها سلباً على التوجهات العامة للحركة.
ان الحراك الاحتجاجي غير مقتصر على المدنيين فقط ولسنا قيمّين على افكار وتوجهات الشعب حتى نفرض نهجنا على الاخرين (منهم من يشاركنا حراكنا) وايضاً نحن لسنا توابع، لنا سياستنا المتفق عليها سلفاً فأن حصل هنالك تقارب مع بعض الجهات المشاركة معنا لاضير لكن لابد من الحفاظ على هويتنا المدنية وان لا نكون تحت عباءتهم مهما امتلكوا من مقومات التغيير.
لذا على الاحبة من الاصدقاء والزملاء الترفع عن الصغائر والجلوس على طاولة واحدة للتصالح ان وجد ماافسد الود بينهم، والالتزام بما تقره الديمقراطية من الاراء، في سبيل عمل موحد ناضج يدل على عمق تجربتنا ورصانتها الحاملة لتطلعات بنات وابناء شعبنا





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,918,463,532
- نافلة الكلم..... الى حياة شرارة
- حرامي الهوش يعرف حرامي الدواب
- اللاعب علي عگله ومحاربته المستمرة
- الهور.... مع التشاؤم
- النضال السياسي برؤية الرفيق فهد
- - ظاهرة الكرادة- وتداعياتها
- فوضى النهاية ( الكرادة الذبيحة )
- فضلات الشهر الفضيل
- حامل الاعباء محبتي للحزب الشيوعي العراقي
- مسوخ العتبات يمسخون التاريخ العراقي
- طفلةٌ
- قرعت طبول الفاسدين
- الشعب العراقي يمتهن التفاهة
- يحيى الناصري وعهر التدين
- مطهروا الارض
- الفاشل زاهد ومعاهد الفنون الجميلة
- تذّكر
- وطني المبلول عهراً
- معاهد الفنون والابداع المتواصل
- احلام المشفى العقلي


المزيد.....




- الرئيس الموريتاني يهاجم التيار الإسلامي ويتوعد بإجراءات لحل ...
- هل يقود ماكرون فرنسا للاعتراف بجرائمها في الجزائر؟
- القمة الأوروبية تفشل في تجاوز الخلافات بشأن اللجوء
- غوتيريش: أدعو الأطراف اليمنية إلى الانخراط بجدية في التهيئة ...
- البيت الأبيض يكشف عن استراتيجية جديدة للأمن الإلكتروني
- مقتل تسعة في حادث سير بولاية أريزونا الأمريكية
- متهمة كافانو توافق على الإدلاء بشهادتها
- السعودية.. القضاء يحكم لصالح شابة ضد والدها
- يقظة شعب
- شئ منتن ليس في الدنمارك، هذه المرة


المزيد.....

- تقدم الصراع الطبقي في ظل تعمق الأزمة العامة للامبريالية / عبد السلام أديب
- كتاب -امام العرش مرة أخرى- / عادل صوما
- الطائفيّة كثورةٍ مضادّة السعوديّة و«الربيع العربيّ» / مضاوي الرشيد
- المثقف ودوره الاجتماعي: مقاربة نظرية المثقف العربي وتحديات ا ... / ثائر أبوصالح
- مفهوم الديمقراطية وسيرورتها في إسرائيل / ناجح شاهين
- فائض الشّباب العربيّ والعنف في تقارير التنمية البشرية العربي ... / ميسون سكرية
- مرة أخرى حول المجالس / منصور حكمت
- سجالات فكرية / بير رستم
- مجلة رؤيا / مجموعة من المثقفين العرب
- أمريكا: من الاستثنائية إلى العدمية – بانكاج ميشرا / سليمان الصوينع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حيدر ناشي آل دبس - تنسيقية مستمرون والتطلعات المؤجلة