أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - احمد جبار غرب - الصعلوك الصغير














المزيد.....

الصعلوك الصغير


احمد جبار غرب

الحوار المتمدن-العدد: 5270 - 2016 / 8 / 30 - 13:06
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


حكومة السماوة وقضاء السماوة يسجنون صبيا سرق اربع علب كلينكس لمدة سنة ممتاز ان تكون هناك التفاته للقضاء الذي اوشك على الاحتضار والموت البطيء لتفعيل قوانينه وارادته التشريعية خدمة للمجتمع والدولة والناس للحفاظ على ممتلكاتهم واموالهم التي تهدر يوميا على ايدي من لا يحترمون اي قيم حياتية وانسانية ولكن اين القضاء من قضايا الفساد والتي لا تسلم منها كل محافظات العراق والتي تنخر فيه شمالا وجنوبا ؟ سؤال لا ينتهي مادام الفساد والفاسدين قابعين ومتسلطين على الكراسي الاثمة يتبخترون ويتبجحون بإنجازات وهمية لكن هؤلاء القضاة هم فقط يستعرضون امام الاعلام قوتهم القانونية ويضعون قاصرا في السجن خلافا لكل السياقات وفي عمقهم يكمن الفساد بكل انواعه !! هذا الفتى ضحية فسادكم وسرقاتكم التي اوصلت الشعب الى حافة الانهيار والتردي وتلك الحالة من نتائجها وربما يعترض احدهم ويقول ان القاضي بريء ولا يتحمل وزر الحكومة لأنه محكوم بالنصوص القضائية والحقيقة انا لم اتطرق الى قاضي محدد انا اتكلم عن منظومة القضاء والتي تعيش ازدواجية رهيبة فشتان ما بين سرقة وسرقة وانا اسميت العنوان (بالصعلوك الصغير) وما متعارف عليه ان الصعاليك قديما كانوا يسرقون ليعطوا الفقراء حاجاتهم فلربما كان هذا الطفل قد اضطر للسرقة وهو لم يبلغ مبلغ الرشد والرجال والقانون نتمنى ان لا يكون اعمى بل ان يكون واعيا ومتفهما وتطبيق روح القانون وليس استبدادا بالنصوص وحقيقة القضاء مجير ومسيس بل هو وقف مع الظالم على المظلوم هناك الاف القضايا مدان فيها سياسيين برشا وصفقات كبيرة وقضايا تزوير الشهادات ومن المعية المتنفذين السياسيين ولكن القضاء خاضع ومرتشي ولم يتخذ اي حكم فيها وليس عادلا وربما يكون مهددا بالتصفيات من قبل مجاميع مسلحة لا تعترف بالقانون والقضاء وانما تحتكم للغة السلاح لحل مشاكلها والمعصية الكبرى في العراق ان السرقات تشرعن وتكيف وفق احتياجات الطبقة السياسية الحاكمة وهذا ليس تجنيا على احد انما القول الحق وطيلة الفترة الزمنية المنصرمة لم نرى القضاء شاهرا سيف العدل ليقتص من الجناة أيا كانت جرائمهم ولم نتذكر انه قام بعمل بطولي رغم ان ذلك من واجباته لنقول ان في العراق قضاء عادل وما لفت الانتباه في قضية (سارق الكلينكس) ان القانون لا يصرح بإيداعه السجن كونه قاصرا ولم يبلغ الثامنة عشر 18 عاما وكما تقر القوانين بذلك ويحتم على السلطة القانونية ان تحتجزه فقط في دار الاصلاح وليس السجن ولكن ليس ثمة من يفكر بذلك وتطوف ذاكرتي واتخيل كم كان المشهد مرعبا وقاسيا للطفل ومدى المعاملة المتعنتة التي لقيها وسيل الاهانات والسباب التي انهالت عليه اثناء التحقيق معه لكي يظهر المحقق والقاضي والشرطي كمية (النبل والاخلاق والورع) الذي يتملكهم وحرصهم على المال العام والخاص ولكي يحققوا العدالة المفقودة وفردوسها الارضي





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,635,256,161
- الوطن هوية ام انتماء
- متى تتحرر الموصل؟
- صقر بغداد ام حرامي بغداد
- الصدمة واختراق المشاعر
- اعتصام ام حصان طروادة ؟
- موتى على حافة الاسوار
- حوار صحفي
- مهرجان المربد .......الى اين ؟
- متلازمة انسحاب خضير ميري
- ( انجب )
- سجل انا عربي
- القداسة تخترق الحدود
- قوى التطفل السياسي
- شاعرالارتزاق والانزلاق
- د.احمد الجلبي ...وداعا
- قراءة شعرية في مجموعة الشاعر جواد غلوم حب امتناع لامتنا ...
- العراق في زمن الكوليرا
- هيومان رايتس ووتش من جديد
- الاعتصام الجماهيري...ضرورة ام انفعال
- ميسي وانجلينا والعائلة الكونية


المزيد.....




- الداخلية المصرية: إحباط عملية إرهابية ومقتل 3 مسلحين في شمال ...
- أردوغان: سنعقد القمة الرباعية الثانية حول سوريا في فبراير
- انتقادات حادة لزوجة ترامب بسبب تعليقاتها حول ضرورة إبعاد الأ ...
- برفقة صيادي الأسماك.. شاهد الأمير ويليام في يومه الأخير بعُم ...
- احذر.. السمك سيلتهم أقدامك بهذا المطعم في إندونيسيا
- معاناة الأم من السكري تهدد أطفالها بالإصابة بالقاتل الرئيسي ...
- أوكرانيا تهدد ببناء جدار يفصلها عن منطقة دونباس إذا لم تتوصل ...
- المرشد الإيراني علي خامنئي يوافق على اعتبار بعض ضحايا الاحتج ...
- ظريف "يفتح النار" على الدول الأوروبية الثلاث بعد ر ...
- الجنسية السعودية: المغردون منقسمون حول خبر عن أمر ملكي بـ -ت ...


المزيد.....

- البرنامج السياسي للحزب / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- الشيخ الشعراوي و عدويّة / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein
- مستقبلك مع الجيناتك - ج 1 / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein
- صعود الدولة وأفولها التاريخي / عبد السلام أديب
- الثقافة في مواجهة الموت / شاهر أحمد نصر
- عرج الجوى / آرام كرابيت
- تأثير إعلام الفصائل على قيم المواطنة لدى الشباب الفلسطيني (د ... / هشام رمضان عبد الرحمن الجعب
- توقيعات في دفتر الثورة السودانية / د. أحمد عثمان عمر
- كَلاَمُ أَفْلاَطُونْ فِي اُلْجَمَاعِيِّةِ وَ التَغَلُّبِيِّة ... / لطفي خير الله
- الديموقراطية بين فكري سبينوزا و علال الفاسي / الفرفار العياشي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - احمد جبار غرب - الصعلوك الصغير