أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - وصفي أحمد - في الشجاعة














المزيد.....

في الشجاعة


وصفي أحمد

الحوار المتمدن-العدد: 5258 - 2016 / 8 / 18 - 00:15
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


عُرف كل من رجلي الثورة عبد الكريم قاسم وعبد السلام عارف بالشجاعة النادرة , ودأب المؤرخون والباحثون وكتاب السير على إضفاء الكثير من النعوت المتعلقة بهذه الصفة ومرادفاتها إليهما .
وكان لعبد السلام عارف حصة الأسد في هذا التقييم لسببين رئيسيين :
أولهما : اقتحامه لبغداد والسيطرة عليها صبيحة الرابع عشر من تموز 1958 و وكان لهذا الإقدام والاقتحام أثره البالغ في رفع رصيد عبد السلام عارف في الشجاعة , ولاشك أنه كان عملاً بطولياً وفدائياً نادراً لا يقدم عليه إلا القلائل الذين لا يفكرون بالخوف مطلقاً , ولا يرهبون الموت أبداً , في الوقت الذي لم يكن فيه دور عبد الكريم قاسم بسيطاً وهيناً وهو يحمي ظهر الجيش الزاحف على بغداد , ويمهد له بالسيطرة الكاملة على الفرقة الثالثة والمبادرة إلى قيادتها , بعد اعتقال قائدها اللواء الركن غازي الداغستاني الذي جعل الطريق مفتوحاً وممهداً إلى بغداد . يقول النقيب قاسم الجنابي المكلف باعتقاله : (( دخلت إلى النادي وأخبرت اللواء غازي الداغستاني قائد الفرقة الثالثة , وأعلمته بأن الثورة قد حدثت ورجوته أن يرتاح في غرفته وينتظر سماع الراديو و وقد سألني : من هم القائمون بها ؟ فأخبرته إنها بقيادة الزعيم عبد الكريم قاسم , فأجابني : إن الثورة التي يقودها عبد الكريم قاسم تنجح وهو بدوره يباركها )) .
ويضيف النقيب قاسم الجنابي قائلاً : (( رجعت إلى غرفة اللواء غازي , واستمع إلى تأليف الوزارة وقد سألته عن رأيه بالوزارة فأجاب : (( إن نقطة الضعف في الوزارة هو الوزير الفلاني , وإن عبد الكريم قاسم هو شهم وشجاع وعنيد )) .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,559,662,249
- زهد عبد الكريم قاسم
- وساطة يونس الطائي
- شهادة المقدم الركن قاسم أمين الجنابي
- شهاد إبراهيم عبد الرحمن الداود
- الاتصال الروحي سرعان ما تبخر
- عبد الغني الراوي يعترف
- عبد السلام عارف يذكر حادثة الاغتيال في صيغتين مختلفتين
- عبد السلام عارف يقتنع بالسفر إلى ألمانيا الغربية
- إقالة عبد السلام عارف من مناصبه
- المنحرفون
- مقارنة بين رجلي ثورة 14 تموز 1958
- نماذج من خطب عبد السلام عارف
- جزاء سنمار
- شهادة العقيد عبد الوهاب الأمين أمام المحكمة العسكرية العليا ...
- الزيارة المشؤومة
- عبد السلام عارف يطرح نفسه وحدوياً متحمساً
- حقيقة البيان الأول للثورة
- البيان الأول دعوى باطلة
- السلاح الصدأ
- لماذا الأنبار ؟


المزيد.....




- أنقرة ترفض بقاء القوات الكردية في منبج "تحت العلم الروس ...
- أنقرة ترفض بقاء القوات الكردية في منبج "تحت العلم الروس ...
- فراش النوم استثمار هام يؤثر على حياتك اليومية
- تفرق دمها بين دعاتها.. مليونية بالسودان احتفاء بثورة 21 أكتو ...
- رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية القطري يشارك باجتماع أمني خل ...
- سد النهضة.. ما خيارات مصر والسودان لحل الأزمة؟
- تفاصيل جديدة في حادث -العمرة- بالمدينة المنورة 
- بالزي الباكستاني... الأمير ويليام وكيت ميدلتون يستقلان -توك ...
- ترامب لأردوغان: لا تكن متصلبا.. لا تكن أحمق
- قسد: جمدنا العمليات ضد داعش وسنقرر مصير سجنائه


المزيد.....

- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني
- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - وصفي أحمد - في الشجاعة