أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - جان نصار - يا حنان يا منان احفظلنا اردوغان














المزيد.....

يا حنان يا منان احفظلنا اردوغان


جان نصار

الحوار المتمدن-العدد: 5237 - 2016 / 7 / 28 - 22:35
المحور: كتابات ساخرة
    


يا جماعة الخير ما ضل ولا كاتب ولا صحفي او صحافيه ولا معلق او مهتم بالشؤون السياسيه الا وكتب او علق على الانقلاب التركي وتباعيته الله وكيلكم الكل صار خبير في الشأن والمسائله التركيه اكتر من مشاكل بلاده السياسيه او الاجتماعيه وحتى الشخصيه ومحسوبكم كمان انشغل بالموضوع مثلي مثل الاف الكتاب والمعليقين على اساس الموت مع الجماعه رحمه.
الاحلى من هيك على الانترنت محسوبكم قراء عن الانقلاب في تركيا وعملت للكومبيوتر رفرش كان الانقلاب خالص انقلاب سريع الدوبان ممكن يدخل موسوعة جينس بسرعته .
جارتنا جوزها يوم الجمعه المسى قرر الذهاب مع اصدقائه يريح راسه من نقها ونكدها والمسكين بعد اقل من ساعه المرا بتعملو تلفون وبتقولو:
صار انقلاب بتركيا وراح اردوغان وهيوه رجع وبعد جنابك ما ارجعت من السهر.
لاول مره بشكر ربي اني مش تركي كان رحنا فيها.تصوروا حتى اتراك تركيا واللي ما شاركوا بالانقلاب ومش من مريدي تركيا اردوغان بطالب من الحكومه الالمانيه تسليمهم.
الجامعات التركيه من شي اربعين خمسين جامعه اغلق 15 الى 20 جامعه واغلق 1800 مدرسه وطرد وحاكم والحبل على الجرار نص جنرالات الجيش اللي شارك وما شارك او فكر يشارك او الو قريب شارك .
كل واحد اسمه فتح الله غير اسمه ليبعت الله.
طرد 3 ارباع القضاه والمدرسين والشرطه وموظفي الوزارات كل واحد مش حزب عداله وتنميه كنسلوه وشطبوه وخلاه يلعن الساعه اللي انولد فيها.
كل الاسلام السياسي والاخواني يؤيد اردوغان من منطلق انصر اخاك ظالما ام مظلوما وعلى اساس عشقهم للديمقراطيه.
الحركه الاسلاميه في الداخل بلاش نقول اسرائيل مشان الحساسيه وجماعة حماس في غزه طلعوا بمظاهرات تأيد وصور لاردغان ويا حنان ويا منان استر واحفظ عبدك اروغان ما تقولوا الا وفلسطين تحررت.
يا اخوان يا فلسطينيه بردون وبلا موأخذه شو اللي قدموه اردوغان لحل القضيه والدعم غير تمثلية مؤتمر دافوس الاقتصادي قبل سنوات وزعل على اسرائيل وعلى بيرس بهداك الوقت وطلع من المؤتمر وهاي لحس كل وعوده لاهل غزه وجدد العلاقات مع اسرائيل اللي هي بالاصل لم تقطع.
تصورا قال مفتي انقره بالحلم شاف الرسول محمد وطلب منه النبي ان يحموا ويدافعوا عن اردغان. لاتعليق
طبعا كالعاده الكل اقتنع انو فتح الله غولن هو ارهابي ومخرب اسؤ من ابن لادن كما يروج له الاعلام التركي واردوغان.
للعلم فقط فتح الله غولن هو الذي ساعد على وصول اردوغان للحكم في عام 2003.
هو مفكر اصلاحي صوفي له 70 مؤلف مترجمه لعدة لغات عالميه.
يتقن عدة لغات منها العربيه والتركيه والفارسيه والانكليزيه
محسوب على تيار الاسلام الصوفي المعتدل.
هو وتياره لهم صروح تعلميه وعدد من الجامعات التركيه حتى خارج تركيا.
كان حليف لاردوغان حتى عام 2011 وفي عام 2013 كانت القشه التي قصمت ظهر البعير عندما كشف غولن ومجموعته فساد حزب العداله والتنميه وتورط ابن اردوغان وعائلته في جرائم فساد.
الانقلاب ادى الى تقوية نفوذ وتفرد اردوغان بالسلطه دون منازع الذي ادى الاستبداد والظلم والدكتاتوريه وتمهيد الطريق الى الاسلمه الكامله .
لكن على صعيد الازمه السوريه فالنظام والاسد هما الرابح الاكبر من تسارع الاحداث وتقلب الموازين وبروزالخلافات التركيه السعوديه والتي يقال ان السعوديه كانت طرفا داعما لفتح الله غولن.
الوضع في حلب هو مؤشر على رفع تركيا يدها عنها وعدم مقدرة السعوديه تغير المعادله
تركيا اليوم تبحث عن حلفاء جدد وايران وروسيا هم الافضل لها اليوم لان السحر انقلب على الساحر في دعم الارهاب.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,357,134,369
- الجبير:مجنون يحكي وعاقل يسمع
- بعد الانقلاب اردوغان في منطقة الامان
- عزيزي الاستاذ افنان القاسم
- نصائح للسعاده الزوجيه لك يا ادم
- هشتاغ اخي الاسود انا بحبك
- فريق رامز بيلعب بالنار بالسعوديه
- اردوغان بتحط نفسك بمواقف بايخااااه
- وعند اسرائيل الخبر اليقين
- ايها السعوديون لا تسبشروا خيرا
- اردوغان للنسوان خلفوا كمان بنات وصبيان
- رمضان والمقالب بعد الافطار للحبايب
- فانوس رمضان حلال وشجرة الميلاد حرام
- المبادره الفرنسيه بارقة هبل مش امل
- احنا والقلق جيران وساكنين بنفس المكان
- لو عشت مره تاني شو بتعمل
- رغم المعمعان اردوغان عايز خازوق السلطان
- المجموعتان العربيه والاسلاميه تطلبان اجتماعا طايرا
- استبداد الحكام خلت الشعب ينتحر او ينام
- السعوديه يا حبيبتي اعدتي لي هويتي
- لا صوت يعلو فوق امريكا


المزيد.....




- عراك واشتباك بالأيدي في حفل توزيع جوائز مهرجان بارز للموسيقى ...
- أمسية ثقافية لنادى الأدب بقصر الثقافة الفيوم
- زوجة فنان مصري تعلن معاناتها مع المرض وخوفها من فراق أولادها ...
- هل تفكر في استئجار حافلة فيلم “Spice World”؟
- عاجل.. الحموتي والمنصوري ينقلبان على بنشماس.. أزمة البام تتف ...
- قبل منحه جائزة شرفية في كان.. ألان ديلون يقول مسيرتي الفنية ...
- قبل منحه جائزة شرفية في كان.. ألان ديلون يقول مسيرتي الفنية ...
- بسبب نظام “إمتحان التابلت “.. غضب وإستياء طلاب الثانوية العا ...
- الأولى عربيا.. جائزة الدوحة للكتابة الدرامية تبدأ المشوار
- الفن التشكيلي سلاح فعال لدى الاستخبارات الروسية في القرن الـ ...


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - جان نصار - يا حنان يا منان احفظلنا اردوغان