أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - زهير دعيم - أوراق اليانصيب قشطت الجيوب














المزيد.....

أوراق اليانصيب قشطت الجيوب


زهير دعيم

الحوار المتمدن-العدد: 5236 - 2016 / 7 / 27 - 15:37
المحور: المجتمع المدني
    


يجري في البرلمان الاسرائيلي في الأيام الأخيرة نقاش حادّ وجدل عنيف حول " مِفعال هبايس" - مشروع المراهنات والتكهّنات في اسرائيل ، هذا المشروع الذي تَرى يافطاته والتي تدلّ على دعمه في الكثير من المدارس والنوادي والمؤسسات الاجتماعيّة والتربويّة ، فهو يدعم بملايين الشواقل ، ويخفّف الوطء عن الحكومة.
دعم جميل ومبارك ؛ هكذا على الأقلّ يظهر للوهلة الأولى، ولكنّ الذي يغوص بعيدًا الى العمق ، يستنتج انّ هذه الأموال جاءت من جيوب الفقراء والمعوزين ، اولئك الذين يمنّون النفس بالربح السريع والرفاهية ، وهم في سوادهم الأعظم عمّال بسطاء لا يتعدّى راتبهم الشهريّ خمسة آلاف من الشواقل ، فيروحون والأمل الزائف يدفعهم ؛ يروحون يحرمون أطفالهم وبيوتهم من المصروفات اليوميّة الضروريّة ويُبذّرونها في المقامرات والتكهنات "والقحط " ، وما أدراك ما "القحط " فهو الكلمة العاميّة عندنا للقشط ؛ قشط وُريقات صغيرة بمبالغ طائلة لعلّها تحمل في احشائها شيئًا وكثيرًا بل دائمًا ما تكون عاقرًا ..نعم قشط وقحط ،" فيقحطون" حياتهم ورواتبهم وطعام أطفالهم ، فالغنيّ المتخم من الغنى لا يميل الى المراهنات والتكهنات والقشط والسّراب والأوهام وإنما يفعلها المسكين الفقير المعدم ، الذي يُمنّي النفس بربح سريع ينشله من فقره وبؤسه ، فيروح يُبذّر ويقامر حتى القرش الأخير ويتمنّى خيرًا !!!
ومن أين يأتي الخير والملايين - ملايين شواقل المراهنين - كلّها تصبّ في جيوب " مفعال هبايس" فيدفع قسمًا منها رواتب كبيرة لموظفيه الكبار والصغار ، ويتبرّع بالقسم الآخر للمؤسسات ، هذه المؤسسات التي كانت من المفروض ان تُبنى وتتطوّر من ميزانيّة الدولة.
خدمات مفعال هبايس مشكورة وخيّرة لولا أنها تأتي من جيوب وخبز الفقراء، فقد أضحى الأمر ادمانًا ، فهناك فعلًا من يقامر بخبز أطفاله وثمن كتبهم ودوائهم في سبيل اشباع هذه الغريزة البهيميّة – عذرًا - ، وهناك الكثير من الأسَر التي تفككت ، وكيف لا تتفكك والرجل لا يعود الى البيت براتبه الشهريّ بل يذهب به " دُغري" الى كشك الحظوظ فيقشط راتبه بساعة او بضع ساعة من الزمن ويعود الى البيت خاوي الوفاض ، وخاوي الجيب الى حيث النزاعات والخلافات على مرأى ومسمع من الأطفال الجياع... والامر لا يجري ويسري فقط على الرجال فهناك من النساء من فاقت الرجال ادمانًا وقشطًا.
حان الوقت ان نقول كفى!
حان الوقت أن نُقصّر خُطى هذا المشروع الجهنميّ والذي يظهر للناس انه للخير ولكنه في الواقع يهدم ويدكّ معاقل البيوت واساساتها ، ويزرع بدل الأمل القنوط في النفوس.
حان الوقت ان نقول : ان التكهّنات والقشط والمراهنات هي قمار وأكثر ، ينهى عنه الضمير ويمقته الله.
حان الوقت ان نبتعد عن هذه " الدكاكين" المزروعة في كلّ زاوية في بلادنا والمدعومة بالقانون وهي في الحقيقة خارجة عن المنطق والحقّ والعدل والقانون.
فالحظّ الجميل هو بالعمل الجادّ والاجتهاد والمثابرة والربح الحلال المشوب بالعرق المُتصبّب من الجبين.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,358,436,554
- فَرملوا شهواتكم
- نخوتنا العربيّة فالصو !
- الجزء الثّامن والحبل على الجرّار
- وَرْد
- عُرسٌ في باريس
- قم يا صغيري ... مارتِن يُناديكَ
- نَعْنِف أيّامي مَحبّه
- الهواتف النقّالة بايدي الصغار خطأ وخطيئة
- عروس يسوع
- المجالس الملّيّة الارثوذكسيّة ليست وجاهةً
- وطني قطعة من قداسة
- الثّالوث الجميل
- وطني...
- عَ الناصِرَه... عَ الناصِرَه
- قلبُ الأمّ
- شرَف العائلة المزعوم
- اسمه -حنّا- فقط ...لا يكفي
- فاطمة ناعوت سنديانة النّيل
- أنتَ حُلمي الجميل
- الزُّهيْرانِ والجوّال


المزيد.....




- الأغذية العالمي يهدد بوقف توزيع المساعدات الغذائية في مناطق ...
- الأمم المتحدة تعرب عن قلقها من تصاعد الانتقادات ضد المبعوث ا ...
- التصعيد بين أمريكا وإيران... الأمم المتحدة تحذر -خطر- في الخ ...
- وثيقة: ألمانيا أنفقت 23 مليار يورو على اللاجئين العام الماضي ...
- وثيقة: ألمانيا أنفقت 23 مليار يورو على اللاجئين العام الماضي ...
- رابطة حقوق الإنسان في تونس تندد بالمداهمات الأمنية ضد مفطري ...
- ألمانيا تنفق مبلغا قياسيا على اللاجئين
- ألمانيا تسجل أعلى إنفاق على اللاجئين العام الماضي
- اعتقال المسؤول عن بيع -السبايا- في شمال العراق
- إصدار أوامر اعتقال بحق 249 عاملا في وزارة الخارجية التركية


المزيد.....

- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - زهير دعيم - أوراق اليانصيب قشطت الجيوب