أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الفتاح المطلبي - يا جارةَ الروح














المزيد.....

يا جارةَ الروح


عبد الفتاح المطلبي
الحوار المتمدن-العدد: 5202 - 2016 / 6 / 23 - 01:24
المحور: الادب والفن
    


ياارةَ الروح
عبد الفتاح المطلبي

الشجوُ شجوُكِ والألحـــانُ ألحاني
أللهُ يُجزيك قـَـــــدْ هيّجْتِ أحزاني
****
لوْ كُنتِ تبغينَ فَضْحي فالشجا قَمِنٌ
يُغْوي الصخورَعــلى دمعٍ وتهتانِ
****
ماْ ليسَ تدرين أنّـــي دونَهم جسدٌ
ذونصفِ روحٍ فلا حـيٌ ولا فانِ

أبْحرْتُ والنوءُعصـفٌ لا أمانَ لهُ
تدْري بذلكَ خُلجــــــاني وشطآني
****
ماْ كانَ شجوكِ إلا بعــض أسئلتي
ولا جواب سوى صمتي وخذلاني
****
وما رفيفُكِ إلا مــــــــن مكابدتي
وما الرمادُ عليكِ غيـــــرَ نيشاني
****
ما فيهِ غيرُالأسى نيرانُهُ خمَدَتْ
فصارَ موّالهُ شـــوقي وحرماني
****
خبزي هديلكِ والتنور خاصرتي
لاغروَ أنكِ مـــــن عشّاقِ نيراني

****
قد كنتِ يشهدُ مافي القلبِ مؤسيتي
أبدلتِ قاصيةَ الأحـــــزانِ بالداني
****
أعلنتِ ما جَهَدَتْ روحــــي لتكتمَهُ
وبعتِ غاليَ أســـــــراري بمجّانِ
****
ما كان ذا أملي فــــي بنتِ سامقةٍ
هلْ قُدَّ قلبُكِ مِــــــنْ أحجارِصوّانِ
****
موالُ حزنكَ يا ورقــــاءُ يفتكُ بي
أمسى الشَجا ونفــــاذ النصلِ سِيّانِ
****
أججتِ ما خمدتْ بي من حرائقهِ
ما كانَ أحراكِ بالسلوى وأحراني
****
لولاكِ ما زلتُ أطوي الجرحَ أكتمهُ
لكنّ بثك للآهـــــــــــاتِ أغراني
****
لا القلب يغفو على ما فيه من وَلَهٍ
ولا التباريح أنســـــــاها فتنساني
****
ياجارتي ولـــــقدْ شطّتْ بنا قدمٌ
تلكَ الحقيقةُ لاتُــــــرمى ببهتانِ


****
أن تعذلي فلَأنتِ اليــــــوم ساليةٌ
أما فؤادي فلا يحـــظى بسلوانِ
****
ما كلّ شاكيةٍ يؤســـــى لشكوتها
بي جنَ الصبابةِ والسـُـلوانِ شتّانِ
*** *
نوحي أرى النخلَ سكراناً يميدُعلى
أكتافِ دجلةَ كالحسناءِ في الحانِ
****
أزمعتُ مـــن كمدٍ بيْناً أصيبُ بهِ
من راحة البال ما يُرجى لولهانِ
****
خذي إليكِ مــــــن الآلامِ أوجعها
لعلّ منها عـــن الأشواقِ ينهاني
****
لا تعذليني فما يشجيك ليس َسوى
شجوي وإن الذي أضناكِ أضناني
****
أنا وأنتِ لعــــــــلّ الدهر يُنصفُنا
يشفي غليلَكِ من لاحٍ ومن شاني







رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,057,498,608
- ليلتي لائلة
- خديجة غربوب تصنع بدلة الإمبراطور غير المرئية
- إستيقاظ
- الأمم المتحدة
- موجدة -قصيدة
- إجتماع
- وجد- قصيدة
- قميص أحمر-بحر أزرق
- لاتسأل الدار -قصيدة
- حلول - قصة قصيرة
- خيبة
- مرثية الليالي - قصيدة
- توجس - قصة قصيرة
- أمنيات - قصيدة
- صليل السلسلة -قصيدة
- ظنون- قصة قصيرة
- الحلمُ شرقاً -قصة قصيرة
- ستأتي يوما وأرحب بك
- العثور على بنجامين بقلم: عبد الفتاح المطلبي |
- خيط الأحلام الرفيع -قصة قصيرة


المزيد.....




- صدور سلسلة “سيرة ديوان أحمد الكندي: قصص وحقائق تُنشر لأول مر ...
- يتيم: الحكومة تعمل على بلورة إستراتيجية وطنية للوقاية من حوا ...
- بيدرو سانشيز ينوه بالدور الريادي لجلالة الملك محمد السادس
- مجلس النواب يعد لمساءلة العثماني والاستماع لتقرير جطو
- بمشاركات إقليمية.. مهرجان كتارا الثامن للمحامل التقليدية ينط ...
- بالفيديو... أوباما يفاجئ زوجته على المسرح
- حموشي: الحق في التظلم مضمون وواجب التحفظ والانضباط ضروريان
- جلالة الملك يستقبل بيدرو سانشيز
- تماثيل تطور الجنين للفنان داميين هيرست في قطر
- وزير الثقافة الجزائري يشيد بفوز كاتبين جزائريين بجائزة الهيئ ...


المزيد.....

- مجلة الخياط - العدد الثاني - اياد الخياط / اياد الخياط
- خرائب الوعي / سعود سالم
- شعرية الإخصاء في رواية - عرس بغل- / الحسن علاج
- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الفتاح المطلبي - يا جارةَ الروح