أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - مجدي جورج - الانبا مكاريوس ودولة الفساد والعنصرية














المزيد.....

الانبا مكاريوس ودولة الفساد والعنصرية


مجدي جورج

الحوار المتمدن-العدد: 5179 - 2016 / 5 / 31 - 21:01
المحور: المجتمع المدني
    


الانبا مكاريوس ودولة الفساد والعنصرية
حرقوا ونهبوا ودمروا بيوت سبعة اقباط بقرية الكرم بابوقرقاص بالمنيا وضربوا ونزعوا ملابس السيدة سعاد سيدتنا في الكرم محاولين كشف عورتها فكشفت عورتهم وعورة مجتمعهم ودولتهم الطائفية العنصرية .
وعندما لجات هذه الام الجليلة للشرطة رفض ضباط الشرطة كتابة المحضر كما روته لهم وكما وقعت الأحداث وصاغوا محضر كما تروق لهم عنصريتهم وفسادهم فهذا دأبهم ودبيبهم .
فالسيدة سعاد تصرفت كأي مواطنة مصرية ظنت انها في دولة قانون ومؤسسات تعرضت لاعتداء فذهبت الي الشرطة تحرر محضر بما تعرضت له وعندما وجدت اذان صماء لجات مضطرة الي الكنيسة فهي ملجا القبطي الاخير في بلادناللاسف ويذهب اليها القبطي مضطرا بعد ان تغلق أمامه جميع النوافذ فالدولة هي التي تدفع الاقباط دفعا لذلك وبعد ذلك يشتكون من تدخل الكنيسة في شئون الاقباط .
المهم ان هناك رجل دين ليس ككل رجال الدين ، رجل دين هو راعي حقيقي لرعيته لا يخاف في الحق لومة لائم نظر لمذلتها وتبني امرها وأمر كل الاقباط الذين تعرضوا للمذلة بتعرية عرضهم في تلك القرية ، هذا الرجل هو الانبا مكاريوس الأسقف المساعد بالمنيا والذي لم يطالب الا بتطبيق القانون والذي رفض بكل أباء وشمم جلسات الذل والعار المسماة بالجلسات العرفية التي تهان فيها كرامة الاقباط وتضيع فيهاحقوقهم .
هنا أنبري الجميع لمهاجمة الرجل وتكذيب السيدة سعاد بدء من العمدة ومرورا بأعضاء مجلس الشعب وضباط المباحث والمحافظ ، ولولا خروج الرئيس مقدما ما يشبه الاعتذار للسيدة سعاد ومعترفا ضمنيا في كلامه بان السيدة سعاد تعرضت فعلا للتعري لاستمر كل هؤلاء في كذبهم وضلالهم .
ولكن أركان دولة الفساد والعنصرية والطائفية بعد كلام الرئيس لم تصمت فهي تحاول جاهدة بكل السبل ان تجد اي سبيل لتمييع القضية وعدم محاسبة المخطئين فلجأت الي اهم وسائلها الدنيئة وهي إطلاق الاكاذيب من خلال بعض الاعلاميين الذين يعملون بالريموت كنترول لدي بعض الجهات الأمنية لمهاجمة الاقباط ومهاجمة الانبا مكاريوس باي حجج واهية فخرجت لنا اماني الخياط مهاجمة اقباط المهجر ( تماماً مثلما قال احدهم بعد حادثة القديسين متهما اقباط المهجر بأنهم هم من فعلوها ) وخرج إلينا ايضا محمد الغيطي كالمسعور في لعبة توازنات ممجوجة لكي يقول لنا ان هناك اخوان مسيحيين كما ان هناك اخوان مسلمين وأن هناك تطرف مسيحي مثل التطرف الاسلامي ولم يكتفي الغيطي بهذه الاكاذيب بل خرج علينا بوصلة ردح وسب في الانبا مكاريوس متهما إياه بانه يدعو الي التدخل الأجنبي في هذه القضية مع ان كل التسجيلات متاحة ولو كان الغيطي يملك هو وأركان دولة الفساد والعنصرية التي يمثلها اي تسجيل لمثل هذه الاقاويل لنشرها في كل مكان .
اخيرا فاننا نتوجه برسالة الي الغيطي وأماني الخياط ولكل إعلامي مش فاهم او بيتحرك بالريموت كنترول من الجهات الأمنية والي كل أركان دولة الفساد والطائفية والعنصرية ونقول لهم :-
نحن كلنا مع الانبا مكاريوس ليس لانه رجل دين ولكن لانه يطالب بتطبيق القانون .
نحن نحذركم ان تحاولوا تشويه سمعته ووطنيته باكاذيبكم الدنيئة .
نحن نحذركم ان تحاولوا ان تفعلوا معه مثلما فعلتم مع الانبا ويصا اثناء ازمة الكشح فالزمن تغير والميديا ستكشف أكاذيبكم فورا كما ان الاقباط تغيروا لا ليس الاقباط فقط بل والمسلمين ايضا الذين اكتشفوا الاعيبكم القذرة لأنكم اصبحتم مثل المحتل الذي يسير وفق نظرية فرق تسد فالفتنة انتم من تشعلونها (بالتواطؤ حينا والتغاضي وغض الطرف حينا وبعدم حماية المعتدي عليهم غالبا) بين فترة واخري لتلهو الناس عن احوالهم المتردية .
نحن نقول لكم اذا نجحتم بأساليبكم القذرة في اسكات الانبا مكاريوس فسيخرج لكم الف أنبا مكاريوس يطاردكم مطالبا بتطبيق دولة القانون التي نسعي اليها جميعا .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,684,532,328
- ردا علي د لميس جابر بشان الجزيرتين
- جدي والاعرابي وجار السوء
- السيسي ومبارك والجزيرتين
- ردا علي القائلين بان الجزيرتين سعوديتين
- الجسر البحري والمطامع السعودية
- الطائرة والحزام ونظرية المؤامرة
- الاقباط في الوزارة الجديدة تهميش المهمش واستبعاد المستبعد
- خطاب شيخ الأزهر في البرلمان الألماني
- اقالة الزند والدولة الدينية واشياء اخري
- ياعزيزي كلنا طائفيين ( لم يخلق الانسان لأجل الطقس بل خلق الط ...
- زيارة السيسي للكاتدرائية وتصريحاته بها
- استبعاد اليمين المتطرف الفرنسي ونظيره المصري
- نجح 36 قبطيا فهل تغير مزاج الناخب المصري ؟
- زيارة البابا تاوضدروس للقدس مالها وماعليها
- هجمات باريس الدامية فهل يستفيق العالم ؟
- الانقسام القادم في لبنان وخطورته
- الطائرة الروسية وبرجي نيويورك ( الكيل بمكيالين )
- قراءة سريعة في نتائج الجولة الاولي من المرحلة الاولي في انتخ ...
- خواطر حول الانتخابات البرلمانية القادمة
- سوريا من أزمة دولة تتجزأ الي أزمة لاجئين


المزيد.....




- خبراء في الأمم المتحدة يطالبون بالتحقيق في مزاعم القرصنة الس ...
- البحرين... حملة أمنية للداخلية تسفر عن اعتقال شقيقين
- خبراء في الأمم المتحدة يطالبون بالتحقيق في مزاعم القرصنة الس ...
- الشرجبي يناقش مع فريق مكتب الأمم المتحدة خدمات مشاريع المياه ...
- فنلندا تخصص 4 ملايين يورو لإعادة تأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة ...
- الحلم التركي ينقلب كابوسا… مغربيات ضحايا الاتجار بالبشر
- خبراء بالأمم المتحدة: احتمال ضلوع ولي العهد السعودي في اخترا ...
- تقرير للأمم المتحدة يتهم السعودية باختراق هاتف رئيس أمازون
- منظمة تونسية تنتقد سالفيني بسبب تحشيده ضد المهاجرين التونسيي ...
- خبراء بالأمم المتحدة يطالبون بالتحقيق في إدعاءات اختراق ولي ...


المزيد.....

- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - مجدي جورج - الانبا مكاريوس ودولة الفساد والعنصرية