أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - خلدون جاويد - فئران المدينة














المزيد.....

فئران المدينة


خلدون جاويد
الحوار المتمدن-العدد: 5169 - 2016 / 5 / 21 - 21:12
المحور: الادب والفن
    


فئران المدينة ...

خلدون جاويد

يا ذا القامة النورانية ، أنجدنا بالناي الساحر
أنقذنا مِن فئران ٍ آكلة ٍ للأكباد
لذخير المدينة
لعيون الأطفال
أنقذنا من دودٍ فارسي ٍ ، وصراصير الصرف
وقمل ٍ أسود ناخر ٍ للجلود

ولتنظر
تقافز الفئران في الأقبية
على مدافن من جماجم الناس
في الشوارع في الحقول ، على الارصفة ، فوق وسائد الناس
قملٌ نملٌ صراصير سحالى
عقارب .
ألخوف من التسمم هو الشائع ، والذعر الذعر من طوفان القيح
أمّا الجراد فقد مضغ َالحقول .

أنجدنا يا ذا القامة المشمسة ، والخطى الواثقة
إعزف إعزف
لتسحب هذه الحشود من صديد وقيح .
الفئران الفئران
أكلت صارية العلم ، نبشتْ القبور ، ها هي تمزق أكفان الشهداء
وها هن ّالأمهات يلطمن الخدود في الشوارع
انهار دم في الشوارع
ثكالى يستخرجن الجثث من تحت الارض
فالموتى في كل مكان
لقد اكلت الفئران كل شيء ، وها هي تسمم طعام البشر
بشر تزدردهم الافاعي .

تعال
اهرع
انجدنا
آه اه اه ياويلتي
ـ يا ايها الناس تعالوا هلموا
أفاجؤكم ايها الناس بأن الامور هنا اختلفت .
في هذه المدينة..غدا قرص الشمس بصيصا ،
والشريف قوادا . الطاهر مأبونا ، والبرلماني ضد شعبه
الحاكم جلاّد رعيتِه ، والسارق اصبح شرطيا
كلهم تواطأوا مع الفئران . والفئران في كل مكان
محافظ المدينة فأر كبير
المجلس المدني ؟
أرذل اصناف الفئران
الحراس فئران ، بعض الاحزاب فئران ، اغلب الاطباء فئران .

وسا خبركم بالمزيد
انتباه انتباه انتباه
لا تتفاجئوا
فما سأقوله خطير للغاية للغاية للغاية
تعالوا معي
لا تبكوا الآن لا بل اطلقوا العويل بعد ان اخبركم
بالمفجع المضحك المبكي
تعالوا معي
ادخلوا القاعة معي
اجلسوا في الظلام فقد تعودتم عليه
ساغلق الباب ، سنرى فيلما على الشاشة
هذا هو المنقذ
لقد جاء كي يقوم بالمهمة ههههه ! كي يعقد صفقة .
حدقوا به ، ألآ ترون إنه اختلف تماما لقد تعفن ! وطبقا لما قال الشاعر العظيم شكسبير وعلى لسان هاملت الابن امير الدانمارك في أنّ حتى الهوء هنا عفن !.
حقا حقا ان العفن احتل الهواء واعماق النفس ، فكم من احمر غدا رماديا ، وابيض غدا طينيّ اللون . كم من صديق غدا لدودا .
والورد غدا جوريا ساما
وعبّاد الشمس امسى عبّاد الدولار .
انتبهوا هنا كل شيء اختلف :
هنا المنقذ الجبار ذو الناي الآخذ فئران مدينتنا الى البحر !
قد غدا بين ليلة وضحاها فأرا !!!!!!
إنه كاذبٌ مفتر ٍ. إنه دجّال العصر في مدينة منكوبة .
انتبهوا ايها الناس انتبهوا ..
لا تستنجدوا بأحد . لا الف لا .
ـ إذا كان ثمة من استنجد به فهو انا ـ
لتكن هذه الكلمة شعارا لنا وبوصلة انتصارنا على الفئران .
لا ... لا تذرفوا اللؤلؤعلى الخدود لا وقت لجهشات الورد والقوارير
لايهدكم الحزن لايقعدكم الاستسلام
انهضوا هبوا هبة رجل واحد
شعب لايقوى على قتل شلة من الفئران
فانه شعب لايستحق الحياة
هيا هيا الآن
هيا الآن
درب التحرر يبدأ بخطوة واحدة
هيا انهضوا كالبحر
هيا الى النفير العام
فالجذام ينتشر .

*******

18/5/2016

* في النص " تناص " مع القصة العالمية " مدينة الفئران وعازف الناي " .






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,840,139,451
- قصيدة الكسكسة ...
- قصيدة لا شلع لا قلع ...
- قصيدة لاشلع ولا قلع ...
- هي ثورة ٌ صفراء لا بيضاء ُ...
- قصيدة الخازوق ...
- - كلكامش الزعطوط - ...
- جرابيع ...
- ألراية ُ الحمراءُ تخفقُ في الطريقْ ...
- قصيدة المنائكة ْ ...
- الدين المخدِّر ...
- ذا فاسد يمضي ويأتي أفسدُ ...
- بغداد بغدادنا ...
- ياثورة الفقراء
- قصيدة الطيز ...
- حملة شهرزاد شهريار
- أسماء بغداد الحسنى ...
- نصبوا المشانقَ للمطر ...
- بوستر لشهداء سروج ... *
- خطاب الى الشاعر فلاح هاشم ...
- قصيدة مهداة الى نبيل تومي ...


المزيد.....




- اتحاد الأدباء يحتفل بالذكرى الـ 60 لثورة 14 تموز
- سينما فاتن حمامة.. إلى زوال
- عمل سينمائي مصري يتحول إلى -ماتريوشكا-
- الثقافة والانفجار السكاني
- عما ستكون أفلام -الخوذ البيضاء- خارج سوريا
- خمس قنوات على يوتيوب متخصصة في تحليل الأفلام السينيمائية
- صرخة فنية بألمانيا لإنقاذ إرث اليمن الحضاري
- أردني يحول قشة العصير إلى آلة موسيقية..وينجح
- جديدة بسام منصور: -يكفي أن تعبر الليل-
- مصدر دبلوماسي: إغلاق الممثلية التجارية الفرنسية في موسكو


المزيد.....

- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني
- دراسات يسيرة في رحاب السيرة / دكتور السيد إبراهيم أحمد
- رواية بهار / عامر حميو
- رواية رمال حارة جدا / عامر حميو
- الشك المنهجي لدى فلاسفة اليونان / عامر عبد زيد
- من القصص الإنسانية / نادية خلوف
- قصاصات / خلدون النبواني
- في المنهجيات الحديثة لنقد الشعر.. اهتزاز العقلنة / عبد الكريم راضي جعفر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - خلدون جاويد - فئران المدينة