أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صادق حسن الناصري - هل أعدتم هيبة الدولة بدماء الابرياء














المزيد.....

هل أعدتم هيبة الدولة بدماء الابرياء


صادق حسن الناصري
(Sadeq Alnasseri )


الحوار المتمدن-العدد: 5162 - 2016 / 5 / 14 - 23:12
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


هل أعدتم هيبة الدولة بدماء الابرياء

اعتقد ان الحكومة العراقية وبالأحرى الرئاسات الثلاث التي ازعجها دخول المتظاهرين الى البرلمان وهددت بأنها لم تسكت وانها ستعيد هيبة الدوله نفذت ماهو مطلوب وفق تخطيط ممنهج لقتل الابرياء من الشعب لانهم يعتبرون هذا الشعب قد تمرد عليهم وبذلك يجب معاقبته ولجمه حتى يوقف مابدءه ويسكت عن المطالبه بحقه ويكون الحُكم والقرار لهم فقط ومن دون المطالبه فهيبة الدوله هي كل مايشغلهم وليس المواطن والارواح التي تزهق بغير حق وهنا يجب أن أؤكد بأن هناك تواطىء كبير من قبل الحكومة لقتل الابرياء من عامة الشعب ،فهذه الحكومة التي اتخذت من القنفه شعارها الوحيد للحفاظ على هذه الهيبة المزعومة كيف لها ان تكون حاميه للشعب وتقدّر ارواح مواطنيها فعندما يثور المواطن ويدخل للبرلمان وتكون هناك اضرار بسيطة في بعض الاثاث تقوم الدنيا ولاتقعد ونشاهد التصريحات والادانات من هذه الاحزاب الحاكمة وتتوعد ميليشياتها بأخذ الثأر من المواطن لانه نطق بحقه فقط ولكن اذا كان هناك انفجار او عملية ارهابيه والجثث تملىء الشوارع من الابرياء الذين همهم العيش فقط في هذا الوطن لانجد احد يستنكر او يتوعد الجاني او حتى يدين بأقل كلمة وكأن هذا الشعب كتب عليه الموت لأجل ان يعيش السياسي بأفخم القصور ويركب أرقى السيارات ويلبس انواع البدلات الراقية ويسافر هو وأبناءه للتنزه والترفيه وتبقى هيبة الدوله هي العليا واليموت هذا الشعب أو يذهب للجحيم وهنا نتسائل ماذا فعلت هيبة الدوله للمواطن غير القتل والتهجير وأين هيبة الدوله من كل هذا الذي يحصل في البلد من فساد وسرقات وعبور للحدود بدون وجه حق من قبل الكثير من الدول ومواطنيها وحتى القوات العسكرية فعندما دخلت القوات التركية الى العراق وبدون موافقات اين كانت هيبة الدوله وهناك الكثير الكثير من البراهين التي تنم عن تنصل الحكومة عن هذه الهيبة فهل المسؤول يعرف ماهي هيبة الدوله ام انه فقط يريدها ان تكون على مقاسه فقط . أعتقد انهم لايعرفون ان هيبة الدوله هي أحترام المواطن وأن الشعب يجب أن يعيش بكل قومياته وطوائفه واينما وجد في هذا البلد بحريه ورفاهية ويملك حقوق المواطنة وليس فقط حمايتكم انتم ومؤسساتكم . كفى استغلالاً للمواطن لقد انكشفت اللعبة وعجزتم عن حماية الشعب ولااعتقد ان احداً بعد الان سوف ينخدع بشعاراتكم الرنانه التي اتيتم بها لاننا لم نرى اي شيء واضح للعيان يخدم وجودكم ويعيد الثقه بعد الان لذلك نقول لكم أذهبوا الى الجحيم وأتركوا هذا الشعب يعيش بحريته وهيبته وليس بهيبتكم انتم يامن أشغلتم العالم بقنفه وتركتم الشعب يموت وهذه هي السياسه التي اتخذتموها لتعزيز وجودكم فأصبح كل شيء يتغير حيث فرقتم كل شيء في هذا البلد وزرعتم الكراهيه بين ابناء الوطن الواحد في سبيل وجودكم وأعتقد ان المؤمن لايلدغ من جحرٍ مرتين وبذلك فأن الشعب أتخذ القرار بطردكم ومحاسبتكم على كل مافعلتم بهذا البلد ولتعلموا أن هيبة الدوله هي هيبة المواطن وهنا أدعوا الشعب أن يكون واعياً لأي لعبة يريد أن يلعبها سياسيي الصدفه لأجل بقائهم لانهم سيفعلون أي شيء في سبيل اوهام الناس لأعادة انتخابهم من جديد وعليكم أتخاذ موقفاً حازماً لطرد هؤلاء العملاء الذين استنزفوا البلد من كل ثرواته وألاهم أن يخرج الجميع من قوقعة الاحزاب التي لم يأتي منها سوى الدمار والموت وأن ينظر فقط للعراق كبلد واحد من دون هذه الاحزاب وبذلك ستكون أنت صاحب القرار والسيادة والشرعية وتتنصل عن مرافقة سفاكي الدم العراقي وحمى الله العراق والعراقيين من المنافقين والفاسدين ...

صادق الناصري





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,553,972,066
- هل هذه عقوبة من أنتفض ضد الفاسدين
- الى أين تذهبون بالعراق ايها المنافقون
- ثورة الاحرار تُسقط الاحزاب
- أخطر رجل بالعالم
- العراق الى أين
- حرية الاعلام والصحافة في العراق مهددة بالقتل
- المحاصصة السياسية تتغلب على اصلاحات العبادي
- فليكن ولائنا للعراق فقط وليس للفاسدين
- العراق والمستقبل المجهول في ظل الاصلاحات
- قادة الاحزاب هم من يحكمون العراق
- الشعب يحرر الخضراء
- هل فعلا الحكومة جادة بالتغيير؟
- الحزب الشيوعي وتحالفه مع الصدر
- شلع قلع
- يوم المرأة العالمي دعوة لنظام اقتصادي واجتماعي لأنصافها
- الاحزاب العراقية وحقوق المواطن
- الشعب ينتصر على الفاسدين
- من المسؤول عن هجرة الشباب العراقي
- عربان الخليج يرضخون لاسيادهم الصهاينة
- المرأة سر وجود الحياة


المزيد.....




- الجيش السوري يدخل -تل تمر- مقتربا حتى 20 كم من الحدود التركي ...
- الاحتفالات تعم تونس بعد ترجيح استطلاعات رأي فوز قيس سعيد في ...
- قيس سعيّد رئيسا جديدا لتونس بعد فوزه بأكثر من 75% على منافس ...
- مع توسع العملية التركية.. الوحدات الكردية تفتح مناطقها لقوات ...
- غارات ليلية لسلاح الجو السوري والروسي تدمر 3 مقرات للنصرة بر ...
- قيس سعيّد رئيسا جديدا لتونس بعد فوزه بأكثر من 75% على منافس ...
- العملية التركية في سوريا: الأكراد يتوصلون لاتفاق مع الجيش ال ...
- كيف تواجه التهاب الحلق لدى طفلك؟
- الانتخابات الرئاسية التونسية... الشعب اختار رئيسه الجديد بعد ...
- الإليزيه: فرنسا تتخذ إجراءات لسلامة قواتها في شمال سوريا


المزيد.....

- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني
- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا
- حول دور البروليتاريا المنحدرة من الريف في ثقافة المدن. -3- ا ... / فلاح علوان
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صادق حسن الناصري - هل أعدتم هيبة الدولة بدماء الابرياء