أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - سلام جبار عطية - چوية على ذيل العجل














المزيد.....

چوية على ذيل العجل


سلام جبار عطية

الحوار المتمدن-العدد: 5113 - 2016 / 3 / 25 - 23:51
المحور: كتابات ساخرة
    


چوية على ذيل العجل...
إبتداءا.. اعتذر عن كل اصطلاح يخدش مذاق احبتي, لكنها الامانة الادبية,
والله ولي الصادقين..
بلغ سن الرشد وفي اعماقه سؤال يصول ويجول
هو يدرك في قرار ذاته بان الاٌم تعلم كل اسرار بدن ولدها وجسده, فقصدها يسال:-
يووم شنو هاي الچوية إلّي بفردة طيزي اليمنة؟
الام:- إنته بعام 2006 چنت زغيّر,وچانت لعبتك المفضلة هي تقليد احد قادة المليشيات وروحك بهاي اللعبة.
وبذاك اليوم چنت لازم ربد مال كرك, وحاط الربد بحلگ بطل ببسي وملبّس البطل جوراب اسود علة اساس قاذفة!
صادف القوات الامريكية هجمت على المليشيات إلّي بمنطقتنة
واشتبكوا الطرفين وحنة بالنّص.
واجت قاذفة بالمحوّلة مال الكهرباء الگبال بيتنة
وانتة برة تلعب لعبة القائد..وآني افرفح واركض وراك
والشضايا مال انفجار المحولة تتطاير وحرگت حتّة عباتي
الولد:-... هااااا.. ومن ذاك الوكت اجت شضيّة وحركت طيزي... مو؟
الام:- لا يُمّة.. لا..آني لگفتك وشطت اركض لبيت جدّك ورة السوگ المسگّف.
ومن دخلت لبيت جدك ركضت وحميت خاشوگة وچوّيتك بطيزك
علمود بعد متاكل خرة وتلعب لعبة القائد.
سلام جبار عطية .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,428,131,904
- بنو قريضة والتيار المدني
- الجيل المحترق
- الاقدار لاتُجري القرعة للاوطان
- المعجزات تهرب امام الكاميرا
- تاجير الرحم...نافذة انسانية وإشكالية اجتماعية.
- آثار فعل الجاني الافتراضي
- زجاجة عصير الطماطم
- المخدرات الرقمية تُحرج قوانين مكافحة المخدرات.
- الموت الرحيم Euthanasia.....فكرة للحق في الموت.
- صيندرالله
- سلوك اهل الحكمة
- الوزيرة عليلة...ووزارة المرض العراقية
- المودة القومية
- مخطط لحادث اصطدام
- مدينة الطُز...المدينة الفاصلة
- مدينة الطُز


المزيد.....




- ميكائيل عكار -بيكاسو الصغير- الذي أذهل الوسط الفني في ألماني ...
- شاهد.. بعد هوس فيس آب.. تطبيق جديد يرسم صورتك بريشة كبار الف ...
- الوداد يتعاقد مع مدافع الكوكب المراكشي
- الكتابة عن الحب والجنس.. هل كان الفقهاء أكثر حرية من الأدباء ...
- 5 أفلام حطمت مبيعات شبابيك التذاكر
- -رد قلبي-.. أيقونة ثورة 23 يوليو
- بعض من كواليس جلسة المصادقة على مشروع القانون الإطار
- ظلال المفاتيح لإبراهيم نصر الله.. تحولات الملهاة الفلسطينية ...
- فنان أمريكي يُطلق منطاداً في سماء أمريكا يعكس سطحه كل شيء
- مجلس النواب يصادق على قانون الإطار لمنظومة التعليم


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - سلام جبار عطية - چوية على ذيل العجل