أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - فلاح هادي الجنابي - جبهة التطرف الاسلامي واحدة














المزيد.....

جبهة التطرف الاسلامي واحدة


فلاح هادي الجنابي

الحوار المتمدن-العدد: 5108 - 2016 / 3 / 19 - 17:31
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


حبل الکذب قصير، هذا القول المأثور ينطبق على النظام الديني المتطرف في إيران و يفضح مدى إيغاله و تماديه في الکذب و الخداع من أجل تحريف الحقائق و قلبها رأسا على عقب، و الذي يجب أن نأخذه بنظر الاعتبار هو إن هذا النظام قد أثبت بإنه غير جدير إطلاقا بالثقة و الرکون إليه فهو أشبه بالافعى و العقرب السام الذي لايمکن الإطمئنان إليه.
منذ أعوام طويلة، يٶ-;-کد هذا النظام المعروف بخبرته المتناهية في تصدير التطرف الاسلامي و الارهاب لدول المنطقة و العالم، بأنه يقف ضد الارهاب و يحاربه بل و ذهب أبعد من ذلك بکثير عندما زعم کذبا و دجلا بإنه ضحية للإرهاب! کذب و زيف و دجل هذا النظام بدأ ينکشف و يفتضح يوما بعد يوم خصوصا من حيث علاقته بتنظيم القاعدة الارهابي کما أثبت ذلك المستندات و الوثائق الدامغة التي يتم نشرها رويدا رويدا بعد الافراج عنها من قبل الامريکان.
وثائق سرية إعتمدها قاضي محكمة نيويورك الفيدرالية، في إصدار حکما بتغريم النظام الديني المتطرف مليارات الدولارات تعويضا لعوائل أمريکيين قتلوا في هجمات 11 سبتمبر، هذه الوثائق بينت بأن عماد مغنية - أحد قادة "حزب الله" اللبناني - زار المنفذين في أكتوبر عام 2000 ونسق سفرهم إلى إيران بجوازات سفر جديدة لتأمينهم قبل تنفيذ العمليات. كما أثبتت أن الحكومة الإيرانية أصدرت أوامر إلى مراقبي حدودها بعدم وضع أختام مبينة على جوازات سفر المنفذين، لتسهيل عمليات تنقلهم. تلك الوثائق القضائية، أشارت بالدليل القاطع إلى أن إيران قامت بتسهيل انتقال عملاء "القاعدة" إلى معسكرات التدريب في أفغانستان، وهو ما كان ضروريا لنجاح عملية 11 سبتمبر. کما إنه وفي عام 1993 تحديداً، اجتمع بن لادن وأيمن الظواهري مع عماد مغنية ومسؤولين إيرانيين في السودان لإقامة تحالف للتعاون المشترك ودعم الإرهاب. وأدى الاجتماع الذي عقد بالخرطوم إلى سلسلة من الاتصالات والتدريبات والعمليات المستمرة التي جمعت بين إيران و"حزب الله" و"القاعدة". من هنا، فإن الصورة تتوضح کثيرا خصوصا للذين يعانون من عدم وضوح الرٶ-;-ية، إذ يتبين بأن النظام الديني المتطرف في طهران کان يسير جنبا الى جنب مع تنظيم القاعدة الارهابي من أجل تهديد السلام و الامن و الاستقرار في العالم کله.
عندما وصفت زعيمة المعارضة الايرانية، مريم رجوي، النظام الديني المتطرف في طهران بأنه قلب و بٶ-;-رة التطرف الاسلامي و الارهاب في العالم، کان هنالك من يتحفظ على هذا الوصف و يعتبره نوعا من المبالغة، لکن الاحداث و التطورات و لغة الارقام و الادلة و الوثائق أثبتت و بحق مصداقية هذا الوصف و کشفت حقيقة هذا النظام و ماهيته الاجرامية.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,472,914,860
- فتاوي مشبوهة
- خدمة الانسانية بحسب فهم ملالي إيران
- إصلاح أم مجزرة؟
- كفوا أيديكم عن سوريا وفكروا فينا
- الطاغية الثوري
- لغة و منطق ملالي إيران
- نظام يرى النساء قردة و حميرا!!
- نحو فضح المساعي الدولية لتأهيل نظام الملالي
- مجرم حرب بصفة نائب في البرلمان
- الجبهة الامامية لمواجهة التطرف الاسلامي
- کروش مترهلة و بطون خاوية
- إدعموا الشعب الايراني و ليس نظام الملالي
- عندما تصبح المصداقية على کف عفريت
- إنجازات و مکاسب الاصلاح في إيران
- الاصلاح و الاعتدال النظري
- نظام معاداة الفن و الصحافة و الحرية و القيم الانسانية
- نساء العالم يتحدن بوجه التطرف الاسلامي
- مريم رجوي..مناضلة من أجل الحرية و حقوق المرأة
- ديمقراطية تحت ظلال الاستبداد
- على من يضحك الملا خامنئي؟!


المزيد.....




- أقباط السودان.. فاعلون في المجتمع ويترقون في دنيا السياسة
- نيوزيلندا ترد على بيع نص -بيان- سفاح المسجدين في أوكرانيا
- لا توظفوا الفتاوى الدينية لخدمة العدو، ولا تلوثوا معايير الم ...
- هاشتاغ مجلس السيادة بالسودان يتصدر الترند.. واحتفاء بعضوية س ...
- أول تمثيل لأقباط السودان بالمجلس السيادي.. من هي رجاء عبد ال ...
- نتنياهو يسعى لأصوات يهود أوكرانيا... النجاح في كييف أو تل أب ...
- إسرائيل تلتزم الصمت حيال تصريحات ترامب بشأن "خيانة" ...
- إسرائيل تلتزم الصمت حيال تصريحات ترامب بشأن "خيانة" ...
- صمت إسرائيلي على تصريح ترامب بشأن خيانة اليهود
- مجازر الحرس الثوري.. 40 عاما على فتوى الخميني التي قتلت آلاف ...


المزيد.....

- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - فلاح هادي الجنابي - جبهة التطرف الاسلامي واحدة