أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلاقات الجنسية والاسرية - عبد اللطيف بن سالم - أليس بين الطبيعي والاصطناعي فرق كبير ؟














المزيد.....

أليس بين الطبيعي والاصطناعي فرق كبير ؟


عبد اللطيف بن سالم

الحوار المتمدن-العدد: 5108 - 2016 / 3 / 19 - 08:01
المحور: العلاقات الجنسية والاسرية
    


" في محور الطبيعة والثقافة "

أليس بين الطبيعي والصناعي فرقٌ كبير ؟

إن كل ما هو اصطناعي هو تغيير في الطبيعة وتحويل لها لتلبية حاجاتنا المتزايدة مع الزمن لكن ذلك ليس دائما في صالحنا لأنه قد ينعكس سلبا على وجودنا .إنه هو أيضا تغيير فينا لأننا نحن أيضا جزء من هذه الطبيعة ذاتها وبالتالي فإننا كلما غيرنا
في الطبيعة غيرنا بصفة مباشرة أو غير مباشرة في أنفسنا وفي عقولنا وبالتالي حتى في أجسامنا أي أننا بذلك نقوم بتثقيف وتهذيب لنا يتنا سب طردا مع واقعنا وهكذا يصير – مع الزمن – التأثير متبادلا بين الإنسان ومحيطه دائما .
لكن الملاحظ أنه في هذه العملية تصبح الشخصية البشرية مهددة بالذبول والهزال وربما أيضا بالاضمحلال والزوال التدريجي حتى الانقراض الكامل .وربما احتجنا في الزمن القادم إلى إنشاء محميات طبيعية للحفاظ على النوع البشري خوفا من انقراضه مثلما فعلنا منذ مدة طويلة بحيوانات أخرى شبيهة به وإلا :

تُرى ما السبب في ظهور الشيخوخة المبكرة اليوم لدى البعض من البشر ؟

لاشك أننا صرنا نرى اليوم علامات شيخوخة مبكرة على كثير من الناس الذين لم يبلغوا بعدُ السن المعتادة للشيخوخة . أفلا يعود ذلك إلى ما يعانيه إنسان اليوم من عنت وتعب وإرهاق وقلق وضغط نفسي من جراء مقتضيات ومتطلبات الحياة المعاصرة إضافة إلى ما هو معتاد عليه سابقا من الضبط الاجتماعي la contrainte sociale ومن العمل المنتظم والواجبات المحددة والالتزامات العائلية والاجتماعية والدينية والتي هي كلها اصطناعية ومكبلة بشكل ما للحرية ومرهقة للشخصية ؟. وهذه كلها ظروف مناسبة ومواتية لتنشيط مورٌث le gène الشيخوخة فينا ليعمل عمله إضافة إلى عوامل أخرى عديدة .
إن الصفة الوراثية لا تنتقل من الأجداد إلى الآباء فإلى الأحفاد هكذا بصفة أوتوماتيكية أو آلية وبدون سبب وإنما تظهر مدفوعة بعوامل مساعدة ضرورية وإلا بقيت في حالة كمون en potence ولم تظهر أبدا .

الزواج والتزاوج :

التزاوج أمر طبيعي أما الزواج عند الإنسان فأمر اصطناعيي إذ أن للحيوانات مواسم محددة للتكاثر وخاضعة لشروط مناخية معينة وتحدث في أحيان كثيرة بين بعض الحيوانات
أصوات خاصة شبيهة بالأغاني المعمول بها عند البشر منادية بها بعضها بعضا إلى التزاوج كما يحدثنا بذلك أهل الاختصاص في العادة .
أما الزواج فهو مؤسسة اجتماعية من ابتكار البشر قصد تنظيم الحياة الاجتماعية وهي ولا شك ظاهرة حضارية بأتم معنى الكلمة لكن بالإضافة إلى ما فيها من حكمة ونجاعة في تنظيم الحياة الاجتماعية للبشر فيها أيضا الكثير من الأمور السلبية والمنهكة أيضا للشخصية والمعطلة بالخصوص لنموٌها الجسماني الطبيعي وبالخصوص إذا كان هذا الزواج في سن مبكرة أو كان يخضع فيه الزوجان لنظام صارم وشروط محددة أو كان بين الزوجين فارق كبير في العمر يجعل أحدهما متفوقا على الآخر في الاستعداد الجنسي وكثيرا ما يقع أحدهما في ظروف استثنائية تجعله غير مستعد أيضا إلى ذلك الاستعداد الكافي مثل وقوع المرأة في العادة الشهرية أو اقتراب بعض النساء من سن اليأس في عمر مبكر إلى غير ذلك من الحالات الطارئة التي لم تكن محسوبة أو متوقعة وتشوّش على الزوجين -- إذا لم يكونا على وعي بذلك وتفهّم --علاقتهما الجنسية وبالتالي علاقتهما العائلية ما يتسبب لهما في سوء تفاهم وأحيانا في تنافر قد يؤدي بهما إلى التخاصم والشجار دائما أو يضطرهما إلى قطع حبال الوصل مرة واحدة أو البقاء على نفس الحالة لكن مع الإحساس الدائم لدى كل منهما وكأنه يعيش في سجن مؤبد .

الصناعة بأنواعها المختلفة هي نوع من احتكاك الإنسان بالطبيعة والمعروف فيزيائيا بأن الاحتكاك يولد الحرارة وفي هذه الحالة تتمثل الحرارة في ذلك التأثير السلبي المتبادل عادة بين الإنسان والطبيعة إذ أن في هذا الاحتكاك أحيانا اعتداء فضيعا على الطبيعة وتهرئة في المقومات الأساسية للشخصية البشرية في الوقت ذاته بدليل أن طبيعة اليوم لم تعد هي نفسها طبيعة الأمس لما أصابها من تلوث وخراب ودمار من لدن الإنسان ، وأن إنسان اليوم لم يعد هو نفسه إنسان الأمس ( القريب منه أو البعيد ) إذ أنه قد فقد الكثير من صفاته القديمة المميزة له من مثل قوة التحمل وصلابة البنية وشدة التماسك والإحساس العميق بالآخر وطول العمر ، كأنما تاريخ البشرية هذا الذي ما هو إلا جزء من تاريخ الكائنات الحية المختلفة نهر يحتٌ في جنباته وفي قاعه وليس لنا المقدرة الكافية على التحكم فيه أو توجيهه .
عبد اللطيف بن سالم
Bensalem.abdellatif@yahoo.fr





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,563,849,541
- كيف تتكون الحاضنة الشعبية للإرهاب ؟
- الغنوشي في استنكاره على الأمريكان ضربهم ل-داعش - في ليبيا
- من ( الأنا ) إلى ( الإنية ) فإلى (الغيريٌة) ومن (الهُو ) إلى ...
- الحب في فلك الجواز والمنع
- غزوة داعشية
- الإرهاب يضع تونس تحت المجهر .
- العقل والمعتقد ، سؤال انتربولوجي .
- الحلم --- -في ما بين النوم واليقظة -
- الله من خلق االبشر ...
- رسالة إلى المجتمع الدولي
- أحداث الحادي عشر من سبتمبر ( أيلول ) من صنع إسرائيل .
- لماذا التقاعد والخمول ؟
- - الحجاب - في علاقتة بالمسار التربوي .
- الإرهاب ثقافة مؤدلجةسياسيا
- الإرهاب يضع تونس تحت المجهر
- إنذار وتحذير
- الكرامة الإنسانية وحقوق الإنسان
- الشذوذ الجنسي .
- هل من علاقة بين الأديان والثقافات وعمر الإنسان ؟
- رسالة مفتوحة إلى أحد شيوخ السلفية


المزيد.....




- النساء في مظاهرات لبنان: متظاهرات يكسرن صورة نمطية عن اللبنا ...
- هونغ كونغ: محكمة تحظر الزواج المدني للمثليين
- هونغ كونغ: محكمة تحظر الزواج المدني للمثليين
- الاغتصاب صار -غير مجرَّم- بعد انخفاض نسبة المتابعة القضائية ...
- تحذير من انقراض الجنس البشري خلال 200 عام
- الواقي الذكري ومميزاته. تعرف/ي عليها في هذا الفيديو.
- هاتف محمول يقتل امرأة... أنهى حياتها بطريقة مأساوية وهي تستح ...
- بالفيديو...إنقاذ امرأة بأعجوبة سقطت في مترو أنفاق
- -خارجون عن القانون-... نشطاء مغاربة يطالبون بإلغاء قوانين تج ...
- الأطباء يتدخلون لمنع المرأة -الأكثر خصوبة- في العالم من إنجا ...


المزيد.....

- الجندر والجنسانية - جوديث بتلر / حسين القطان
- بول ريكور: الجنس والمقدّس / فتحي المسكيني
- المسألة الجنسية بالوطن العربي: محاولة للفهم / رشيد جرموني
- الحب والزواج.. / ايما جولدمان
- جدلية الجنس - (الفصل الأوّل) / شولاميث فايرستون
- حول الاجهاض / منصور حكمت
- حول المعتقدات والسلوكيات الجنسية / صفاء طميش
- ملوك الدعارة / إدريس ولد القابلة
- الجنس الحضاري / المنصور جعفر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلاقات الجنسية والاسرية - عبد اللطيف بن سالم - أليس بين الطبيعي والاصطناعي فرق كبير ؟