أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف 8 آذار / مارس يوم المرأة العالمي 2016 - المرأة والتطرف الديني في العالم العربي - احسان جواد كاظم - ايزيديات لم يمر بهن عيد المرأة العالمي














المزيد.....

ايزيديات لم يمر بهن عيد المرأة العالمي


احسان جواد كاظم

الحوار المتمدن-العدد: 5101 - 2016 / 3 / 12 - 08:44
المحور: ملف 8 آذار / مارس يوم المرأة العالمي 2016 - المرأة والتطرف الديني في العالم العربي
    


وحيدة تبقى, بلا ورود, وبلا اغاني... انيسها الحزن. اسيرة ذكرياتها البهيجة بقدر كونها اسيرة اوباش تقيأتهم احشاء الجحيم القطرانية. أقصى امانيها وقمة فرحها, نيل ابسط ما يتوق له انسان... الحرية من ربقة عبوديتهم.
هل يمكننا الحديث عن عيد وهي ترزح في ذلة الأسر, وأسر الأذلال ؟
رغم كل شيء, فأن عيد المرأة العالمي ليس كمثل اي عيد آخر. فلم يتعلق عيد بالحقوق كما عيد المرأة بالسعي لأنتزاعها.
فالمرأة في كل بقاع العالم تتعرض لاضطهاد مركب, اضطهاد طبقي واضطهاد اجتماعي بنفس الوقت, فما بالك لو كانت المرأة في مجتمعاتنا التي يعيث فيها مشايخ الظلال خراباً, تعتقد بدين آخر غير الاسلام , لابل ابعد من ذلك... من دين ليس سماوياً ( حسب التصنيف المشيخي للأديان ). انه بلاشك اضطهاد مركب مضاعف, مثنى وثلاث ورباع.
سياسيونا الذين لم يكونوا يوماً معنيين قلبياً, بمصير بناتنا واخواتنا العراقيات... الأيزيديات, المسيحيات والشبكيات المختطفات لدى ارهابيي داعش ولا غيرهن, يزعقون امام كاميرات الفضائيات, بنسبة ضوضاء تكسر حاجز الصوت ب 100 ديسيبل في احاديثهم بما يجب عمله وبما سيكون, لكنها كانت مجرد ثرثرة على الهواء.
فهم لم يتعاملوا جدياً مع مأساة مواطناتنا المختطفات, وبالاخص الايزيديات منهن لكثرة عديدهن لدى داعش, فكل نجاحات تحرير بعضهن كان بمبادرات فردية, واحياناً بشروط الارهابيين اي بأستنقاذهن... بشرائهن منهم كسبايا.
العجز الحكومي, عند حكومتي المركز والاقليم, اصبح عقماً. فهما لايمتلكان الارادة ولا الآلية لتحريرهن, لاسباب ذاتية , لأنشغال مسؤوليهما بحياكة المكائد وجني المغانم اولاً ثم لعدم بنائهما كسلطة, لأجهزة فاعلة يمكن ان تجمع معلومات عن المختطفات اوتصل اليهن. واسباب موضوعية صعبة, لايمكن انكارها, مثل توزيع الارهابيين اماكن تواجدهن الجغرافي.
وقد انسحب العجز على منظمات ومؤسسات دولية معنية بحقوق المرأة والطفولة والانسان عموماً, في تحديد اماكن تواجدهن وتعقب مسار توزيعهن, ناهيك عن تعطل امكانيات جيوش جرارة قادرة على احتلال دول واسقاط حكومات أمم في عمل ذلك بكل جبروتها المخابراتي وتطور وسائل تصنتها الالكتروني.
وازاء هذه المعضلة... العجز, يجب استنباط اي طريقة واستنفاذ كل امكانية لأستلال ولو واحدة منهن من براثن القتلة , كأن يكون اضافة اتهامات بالأختطاف والأغتصاب والاتجار بالبشر الى الاتهامات الاساسية لكل داعشي يؤسر من قبل القوات التي تقاتل داعش في العراق وسوريا, كأجراء عقابي رادع اضافي لغيره من الارهابيين, قد يدفع البعض منهم التعاون في هذا الشأن.
وبنفس الوقت, توصيل رسالة لكل داعشي, بكل وسيلة متاحة, عن امكانية التخفيف من الاحكام القضائية عن اي منهم, يقوم بأطلاق سراح اية مختطفة او المساعدة في تحرير احداهن او بتقديم معلومات حقيقية عن اماكن تواجدهن, مستغلين حالة الانكسار التي تعيشها الدولة الاسلامية وتدني معنويات ارهابييها, قد تؤتي ببعض الاُكل.
وكان العجز الحكومي قد تلازم مع بؤس اجراءات احتضان بعض المحررات منهن من عبودية داعش. فما عدا الاعانات المالية الهزيلة, لا يلمس المرأ اهتماماً حكومياً حقيقياً بمآسيهن اثناء الاسر وحالات الكآبة والانهيار العصبي التي يعانين منها, وانعكاس ذلك على عوائلهن. فالعناية الصحية والنفسية لأعادة تأهيلهن ودمجهن مجدداً في المجتمع تبدو شبه معدومة.
ولذلك ربما كانت دعوة النائبة الايزيدية في مجلس النواب العراقي فيان دخيل, دول العالم لاستقبال النساء والفتيات الايزيديات عندها, نابعة من قناعة بأن بنات جلدتها لايتمتعن بالاهتمام الكافي في بلادهن.
ولابد في هذا المقام من الثناء على اي جهد يبذل لأجل تحرير المختطفات او عرض قضيتهن وحشد الرأي العام العالمي ضد شريعة داعش ومثيلاتها من الحركات الظلامية, وبالاخص على الدور التي تقوم به ناديا مراد على مستوى العالم.
وبكل ما يحمل عيد المرأة العالمي في 8 آذار من مغزى تضامني في نيل الحقوق لنساء كل الأمم, فأنه يوحد الكثير من البشر في النضال من اجل انهاء محنتهن ورجوعهن سالمات وكذلك الاطفال المختطفين الى اهاليهم وبلداتهم ووأد اي مساعي لتكرار هذه الفضائع مجدداً.
في عيدها المؤجل فسحة من ذكرى جميلة وأمل بلقاء :
يا نسمتي الحلوة, اعتدنا الجلوس تحت الصفصافة
عند الجرف
حيث يأتي طائر الحور القطني الصغير ويغرد
اذكر هذا ولهذا ابكي.
اعتدنا ان نسير في مرج الزهور القرمزية
يا نسمتي الرقيقة, وحدي اروح الى هناك
يلفني الحزن. *

* نواح الحبيبة / من اشعار الهنود الحمر في امريكا الشمالية





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,388,618,678
- هي القشة ذاتها, قشة الغريق والتي تقصم ظهر البعير !
- احتجاج برلماني ليوم... حزن شعبي للدوم !
- جوهر المسألة في حديث - النستلة - !
- شر البلية ما يضحك حد الانكفاء على الظهر !
- في يوم الشهيد الشيوعي 14 شباط - اختي التي في المقابر الجماعي ...
- أكلوني البراغيث !
- محاربة السعودية لداعش في سوريا... نكتة !
- زوبعة مشعان في فنجان البرلمان
- ملصقات تحريم مغفلة التوقيع !
- الحمد لله على نعمة الألحاد
- هموم عراقية... تساؤلات مشروعة !
- ناديا مراد - البراءة المجروحة !
- الاستخبارات والمواطن
- تبديد حلم الاستقلال الكردستاني... كردياً
- يالولع الأسلاميين بالمنع والتحريم !
- طلب الحقوق... تناسى الواجبات
- رغم كل شيء... عيد ميلاد مجيد لأهلنا المسيحيين
- إرتهان اقليم كردستان لأرادة أردوغان !
- الطبخ على نار سبايكر جديدة !
- اسقاط الطائرة الحربية الروسية - جرّ العالم المتحضر لحرب ينتف ...


المزيد.....




- إيران تعلن تفكيك شبكة جاسوسية أمريكية
- ميركل: أدلة تورط إيران في هجمات عُمان قوية.. ونبذل جهدنا لحل ...
- المجلس العسكري السوداني: سنشكل حكومة تكنوقراط بأقصى سرعة
- شاهد: أكبر رسمة جدارية في أوروبا فوق سطح مبنى باريسي
- شاهد: إنقاذ طفلة ذات ثلاث سنوات من الغرق في نهر جنوب غرب الص ...
- وفاة محمد مرسي: كيف تفاعل معها محبو ومعارضو الرئيس السابق؟
- قصة طبيب يمارس -القتل الرحيم- في بلجيكا
- وفاة محمد مرسي: انقسام في الصحف العربية حول الرئيس المصري ال ...
- تعرّف إلى أكثر الأماكن السياحية التي يتم تصويرها بالعالم
- مع دخول الصيف.. كل ما تريدين معرفته عن وقاية طفلك من النزلات ...


المزيد.....

- الانثى في الرواية التونسية / رويدة سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف 8 آذار / مارس يوم المرأة العالمي 2016 - المرأة والتطرف الديني في العالم العربي - احسان جواد كاظم - ايزيديات لم يمر بهن عيد المرأة العالمي