أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - عندما تصبح المصداقية على کف عفريت














المزيد.....

عندما تصبح المصداقية على کف عفريت


فلاح هادي الجنابي

الحوار المتمدن-العدد: 5094 - 2016 / 3 / 5 - 18:34
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ليس هناك نکتة مملة و سمجة و بايخة بمعنى الکلمة کما هو الحال مع نکتة"الاصلاح و الاعتدال في إيران"، حيث إن فاقد الشئ لايعطيه أبدا وإن نظاما بني على أساس الاستبداد و القمع و مصادرة الحريات، ليس بوسعه مطلقا أن يقدم الحرية و الحقوق و الامن و الامان و الطمأنينة للشعب الايراني و يکف عن إنتهاك حقوق الانسان و تصعيد الاعدامات، لکن النکتة الاکثر سماجة و سخفا من هذه النکتة هي التصديق و الثقة بها!
تصديق و ثقة بعض دول الاتحاد الاوربي بنکتة الاصلاح و الاعتدال و الذهاب أبعد من ذلك بالتعويل على مسرحية الانتخابات النيابية التي جرت في 26 شباط الماضي بأن يعقب عنها تغييرات و تحولات إيجابية في إيران لصالح حقوق الانسان و الحريات و الکف عن تصدير التطرف الديني و الارهاب لدول المنطقة، يمکن إعتبارها کارثة بحد ذاتها، ذلك إن المراهنة على عملية هي اولا و أخيرا مشبوهة و مطعون في مصداقيتها من قبل الشعب الايراني، هو أشبه بالرهان ليس على حصان خاسر وانما حتى ميت.
الانتقادات الموضوعية التي وجهتها السيدة مريم رجوي، رئيسة الجمهورية المنتخبة من جانب المقاومة الايرانية للدول الغربية عشية إلقائها لکلمتها أمام مٶ-;-تمر في البرلمان الاوربي تتعلق بإيران بشأن غض النظر عن إنتهاکات حقوق الانسان في إيران و کذلك تورط النظام الديني المتطرف في إبادة الشعب السوري، ليس بوسع أية دولة أوربية رفضها أو التشکيك فيها، ذلك إن الذي يحدث على أرض الواقع في سائر أرجاء إيران هو إنتهاکات منظمة و مستمرة لحقوق الانسان کما إن الذي يحدث في دول المنطقة المنطقة هو نزيف مستمر بسبب خنجر التدخلات المسموم لهذا النظام.
دحض و تفنيد وجهة النظر القائمة على إمکانية إيجاد حل للمأساة السورية و للأزمة في العراق من خلال التواصل مع النظام الديني المتطرف، أمر بادرت إليه السيدة رجوي في کلمتها آنفة الذکر قائلة:" ان مأساة سوريا والأزمة في العراق وزعزعة الاستقرار في الشرق الأوسط ستنتهي عندما يتم طرد قوات الحرس من هذه البلدان قبل كل شيء."، ذلك کما إن الاصلاح و الاعتدال مستحيل في ظل نظام الملالي المستبدين فإن توقفهم عن تصدير التطرف و الارهاب و التدخلات في المنطقة هو خارج حسابات الملالي و إن الذي يعول عليه کمن يلهث خلف السراب، وخاتمة الکلام، فإن بعضا من بلدان الاتحاد الاوربي عندما تصدق بکذبة الاصلاح و الاعتدال و تثق بمسرحية الانتخابات، فإنها تضع بذلك مصداقيتها بشأن رفضها للنظم الاستبدادية و مناصرتها لحقوق الانسان و الديمقراطية على کف عفريت.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,519,398,774
- إنجازات و مکاسب الاصلاح في إيران
- الاصلاح و الاعتدال النظري
- نظام معاداة الفن و الصحافة و الحرية و القيم الانسانية
- نساء العالم يتحدن بوجه التطرف الاسلامي
- مريم رجوي..مناضلة من أجل الحرية و حقوق المرأة
- ديمقراطية تحت ظلال الاستبداد
- على من يضحك الملا خامنئي؟!
- عدم جدوى الانتخابات في ظل نظام ولاية الفقيه
- التغيير الجذري و ليس الانتخابات الصورية
- هذا هو منطق النظم الاستبدادية
- هزيمة المخطط الاقليمي لنظام الملالي
- التنافس من أجل المحافظة على نظام ولاية الفقيه
- هل ستصبح إنتخابات 26 شباط شرارة الانتفاضة؟
- هل يمکن التعويل على جناح رفسنجاني روحاني في الانتخابات؟
- إنتخابات 26 شباط و الشعب الايراني
- ديمقراطية القمع و کم الافواه و الحذف و الإقصاء
- السبيل لدعم الوقفات الاحتجاجية لسکان ليبرتي
- تإييد سکان ليبرتي لمواجهة نفوذ ملالي طهران
- لابد من ضمان أمن مخيم ليبرتي
- إقتصاد إيران أم إقتصاد الحرس الثوري؟


المزيد.....




- موجة من الغضب بسبب وجبة سمكة قرش زرقاء.. ما السبب؟
- صورة مقصورة مغطاة بالألماس داخل طائرة إماراتية..ما سرها؟
- بعد تبنيهم هجوم أرامكو السعودية.. من هم الحوثيون في اليمن؟
- إنديبندنت: مقاتلات سعودية قصفت مواقع إيرانية داخل سوريا
- جونسون لم يشعر بالارتباك بعدما تم تصويره وهو يكذب
- العثور على زعيمة العصابات المكسيكية الحسناء كلوديا أوتشوا ف ...
- الشرطة الأمريكية تحقق في شكوى اعتداء بالضرب على مصلٍ مثليّ د ...
- شاهد: يسقط من شلال في استراليا فتنكسر ساقه ثم يزحف يومين في ...
- عرّض نفسه للدغات أكثر من 200 ثعبان بحثا عن عقار لسمها
- الشرطة الأمريكية تحقق في شكوى اعتداء بالضرب على مصلٍ مثليّ د ...


المزيد.....

- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا
- حول دور البروليتاريا المنحدرة من الريف في ثقافة المدن. -3- ا ... / فلاح علوان
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- إيران والخليج ..تحديات وعقبات / سامح عسكر
- رواية " المعتزِل الرهباني " / السعيد عبدالغني
- الردة في الإسلام / حسن خليل غريب
- انواع الشخصيات السردية / د. جعفر جمعة زبون علي
- الغاء الهوية المحلية في الرواية / د. جعفر جمعة زبون علي
- الابعاد الفلسفية في قصة حي بن يقظان / د. جعفر جمعة زبون علي
- مصطفى الهود/اعلام على ضفاف ديالى الجزء الأول / مصطفى الهود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - عندما تصبح المصداقية على کف عفريت