أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - ابراهيم الخياط - تغريدة الأربعاء: واقعة النستلة














المزيد.....

تغريدة الأربعاء: واقعة النستلة


ابراهيم الخياط
الحوار المتمدن-العدد: 5084 - 2016 / 2 / 24 - 01:35
المحور: المجتمع المدني
    


ـ لازم أشتكي عليه، هذا جاي يسبّ ويشتم بينه، واني لازم اشتكي عليه، بس أخاف..
ظل بهلول يقوم ويقعد، يمشي ويقف، وهو يورث سيكارة من أختها ويردد هذه اللازمة دون أن يفصح أكثر، ولما سألته عمّا يقصد، أجاب:
ـ عمي أبو حيدر، أقصد البرلماني السابق الله يحفظه.
وبدأ بهلول يسلسل حديثه مثل حبات المسبحة، منوها أنه لا يريد مقاضاته لأنه دعا العراقيين إلى إتباع سياسة التقشف وتقليل الإنفاق بهدف مواجهة الأزمة المالية التي تعصف بالبلاد، ولا لأنه أكد على ضرورة ان يستغني العراقيون عن تناول الـ"نستلة"! ولا لأنه ذمّ التظاهرات ويرى أنها لا تجدي نفعاً، ولا لإعتقاده بأن الدعوة للإصلاح عبر التظاهر لا تمثل سوى محاولات بائسة لا تهدف لشيء غير العبث.
وأكد بهلول كذلك أن استياءه غير متأت من إشارة الرجل "الكريمة" الى ضرورة ان لا ينسى العراقيون وضعهم ايام الحصار الاقتصادي في تسعينات القرن الماضي، ولا من تأكيده المثير للسخرية بأن العراقي الذي يتسلم الآن راتباً شهرياً قدره مائة ألف دينار، يمكن له ان يعيش بـ30 ألف دينار شهرياً، ويدخر المتبقي من راتبه أي ال 70 ألف دينار..
هنا نهرته بقولي: بهلول أفندي، احچيها عاد وريّحنا، ليش تريد تشتكي؟
فتوقف بهلول عن الحركة، وقال:
ـ لعد تقبل هذا النايب السابق الله يسامحه يسوّينا طليان، ويگول علينا چنا ناكل حشيش.. ها.. تقبل.؟
لم أجبه وأدرت دفة الكلام 180 درجة حين بادرته متسائلا:
ـ زين افتهمنا ليش تريد تشتكي، بس ما افتهمنا ليش انته خايف، ممكن نفتهم؟
لم يحر جوابا، قال:
ـ أخاف أشتكي لأن أخاف يطلع القاضي مثل ذاك الأسد.
ولما رأى بهلول حيرتي بادية، تناول كتابا قديما باليا كان جنبه، وبدأ يقرأ:
كان ياما كان، في قديم الزمان، اختلف ذئب مع حمار على لون العشب، فالحمار يقول ان لونه أسود فيما الذئب يؤكد أن لونه أخضر، ولما لم يقتنع أحدهما برأي الآخر، قرر الذئب أن يشتكي عند ملك الغابة.
بدأت المحاكمة، وأدلى كلّ منهما بدلوه وشهادته وحجّته، وعند اقتراب لحظة إصدار الحكم تلهف الجميع لسماع كلمة العدالة. وما هي إلا ثوان حتى زأر الأسد معلنا الحكم:
ـ حبس الذئب شهرا واحدا وبراءة الحمار.
استهجن الذئب الحُكم الجائر واستنكره، وسأل:
ـ سيدي الملك القاضي، أليس لون العشب أخضر؟
أجابه الأسد: بلى..
وعاد متسائلا: طيب، لماذا حكمت عليّ بالحبس؟، وأنا لم أخطيء الرأي..
أجابه الأسد موضحا: صحيح أنك لم تخطيء الرأي، لكنك أخطأت حينما جادلت الحمار وناقشته..





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,862,762,907
- تغريدة الأربعاء: الحبوبي الاسپاني
- تغريدة الأربعاء: ابشري
- تغريدة الأربعاء: مسؤول جرف الملح
- تغريدة الأربعاء: الوزير والاشتراكية وأبو حنيفة
- تغريدة الأربعاء: زوجة بهلول
- تغريدة الأربعاء: ضد الحكومة
- تغريدة الأربعاء: اللي بنى العراق
- سلام على فتى الفتيان
- تغريدة الأربعاء: جمعة وسبت
- تغريدة الأربعاء: يا حلو يا أسمر
- تغريدة الأربعاء: رمضان جانه
- تغريدة الأربعاء: متحف الصدفة
- تغريدة الأربعاء: معالي الوزير
- تغريدة الأربعاء: كهرباء المُلا صكر
- سلام على مصطفى جمال الدين
- تغريدة الأربعاء: جبران العراقي
- تغريدة الاربعاء: التبعية الإيرانية
- تغريدة الأربعاء: رسوم العصمنلي
- تغريدة الاربعاء: الإمبراطورة
- تغريدة الاربعاء: الشكر شكران


المزيد.....




- بومبيو يجري محادثات مع مبعوث الأمم المتحدة الخاص لسوريا
- هيئة مكافحة الفساد تواصل حملاتها التوعوية مع المقيمين بالخار ...
- قوة من جيش الإحتلال ألقت قنبلة دخانية باتجاه عناصر من الجيش ...
- يجب اعتبار هجوم الحافلة في اليمن حدثا فاصلا
- تسهيل حياة ذوي الاحتياجات الخاصة
- ولاية أمريكية تستخدم -المادة القاتلة- في تنفيذ حكم الإعدام ل ...
- بوغدانوف يبحث مع وزير شؤون المهجرين اللبناني عودة اللاجئين ا ...
- اعتقال مسؤولين عسكريين في فنزويلا للاشتباه بتورطهما في استهد ...
- بوغدانوف يبحث عودة اللاجئين السوريين مع وزير لبناني
- فيديو: الأمازيغ في الجزائر يخوضون معركة بقاء صناعة السجاد


المزيد.....

- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع
- معوقات نمو الأبنية المدنية في الأردن / صالح أبو طويلة
- العمل الخيري: بين تسعير حياة الإنسان ومحاولة إنقاذه / ماثيو سنو
- يعني إيه كلمة وطن ؟ / محمد دوير


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - ابراهيم الخياط - تغريدة الأربعاء: واقعة النستلة