أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - ابراهيم الخياط - تغريدة الأربعاء: كهرباء المُلا صكر














المزيد.....

تغريدة الأربعاء: كهرباء المُلا صكر


ابراهيم الخياط

الحوار المتمدن-العدد: 4784 - 2015 / 4 / 22 - 09:18
المحور: المجتمع المدني
    


تظاهر الناس، وأطلقوا وهم غاضبون هتافات ضد تسعيرة الكهرباء: يا وزير الكهرباء.. منين جايب هالقرار.. للشعب كافي دمار.. كافي هالجور العلينه.. بلوة بيكم وابتلينه.. هيه وين الكهرباء؟
وأصدر التيار الديمقراطي بيانا فصيحا جاء فيه انه "يوما بعد يوم، يتكشف الوجه الحقيقي للقوى التي حكمت العراق منذ عام 2003 وحتى يومنا هذا".
وعندما قرأتُ في البيان أن "الفاتورة الجديدة للكهرباء، التي سيقبع عندها العراقي في ظلام دامس، تذكره بالعصور الحجرية الأولى" لم أنتبه إلى تحليله أن السبب يكمن في السياسات الخاطئة للحكومات المتعاقبة التي اعتمدت على النفط لا غير، قدر انتباهي إلى إشارته للظلام الدامس القديم.
ففي تشرين الأول عام 1917 انتهى تثبيت أعمدة الكهرباء وسط بغداد، وربطت الأسلاك. وفي أول ليلة من تشرين الثاني تألقت الأنوار في شارع الرشيد، وخرج أهل بغداد عن بكرة أبيهم وراحوا يتحلقون حول أعمدة النور، حيث المصابيح مشتعلة من دون نفط أو شخاط. وراح البعض يقول أنها تشتعل بسحر الشيطان، وان الانكليز الكفرة جاءوا بالشيطان معهم.
وتقول إحدى الروايات، ان الملا صكر، التاجر في محلة الدهانة، كان أكثر الناس كراهية للكهرباء. ويومها مرّت من أمام محله خديجة الحفافة وهي تجرجر أبناءها الأربعة، فخاطبته بفرح:
- الله يساعدك ملا.. شعجب اليوم ما رايح وي الناس للحيدرخانة؟ الناس كلها راحت يا ملا.. اليوم راح يشعلون الكهرباء..
ردّ عليها الملا صكر بغضب وتهكم:
- يشعلون جهنم..
فجفلت خديجة وصاحت باستغراب:
- وي دادة! ليش ياملا، ليش؟ ليش دخلتني جهنم؟ وانه السبت جنت بالكاظم ودعيتلك وانطيت فلسين نذر للحضرة.. ليش على بختك ملا دخلتني جهنم؟ شمسويه آني؟!
رد عليها الملا وهو يلف طرف عباءته:
- كلمن يروح يشوف الشيطان يروح وياه لجهنم.
فأجابته خديجة:
- ملا، آني أصلا رايحة أشوف الكهرباء.. حالي حال الناس.. اسمعهم يكولون بعد ماكو فوانيس ومهفات.. وراح نشرب ماي امبرد؟ والشوارع راح تضوي، وراح نخلص من الحرامية وكلشي يصير زين.
قاطعها الملا مؤنبا:
- الناس جهلة، مو كلشي اتكوله الناس احنه انصدكه.. هاي الكهرباء قطعة من نار جهنم.
ارتعبت خديجة وسحبت أولادها وعادت من حيث أتت وهي تدردم:
- يا دادة! صخام الصخمني!! آني رايحة لجهنم وما ادري (ثم تخاطب أولادها) يللا يمّه يللا خل نرجع نكعد ابيتنا احسن النه.. ينطيك العافية يا ملا. (تلتفت نحوه وتخاطبه) ملا.. اني اليوم طابخة بامية يابسة، تريد اوديلك طاسة متلتلة؟
فالتفت الملا صكر نحوها وأجاب:
ـ وياريت وياها صحن تمن حتى ادعيلج اليوم بصلاتي.
وهنا طفر "بهلول" من بين المتظاهرين وصاح:
ـ وينج يا خدوجة الحفافة، تعالي شوفي .. تره الملا بعده ياكل مركتنه والتمن، وبعده ما يحبّ الكهرباء ولا يحبنه..!
‏‫-;- ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
تنشر هذه التغريدات صباح كل أربعاء وباتفاق مسبق في أربع جرائد بغدادية معا:
(طريق الشعب، الزمان، البينة الجديدة، الحقيقة).




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,225,134,810
- سلام على مصطفى جمال الدين
- تغريدة الأربعاء: جبران العراقي
- تغريدة الاربعاء: التبعية الإيرانية
- تغريدة الأربعاء: رسوم العصمنلي
- تغريدة الاربعاء: الإمبراطورة
- تغريدة الاربعاء: الشكر شكران
- تغريدة الاربعاء: الصحفية - أم ستوري-
- تغريدة الاربعاء: الى الوراء درّ
- تغريدة الأربعاء: حقوق الانسان.. شوربة
- تغريدة الاربعاء: الشحرورة والشرطة
- تغريدة الأربعاء: توفيق الرويبضة
- تغريدة الاربعاء: مالئ الدنيا وشاغل -المحافظ-
- تغريدة الاربعاء: طنجة
- تغريدة الاربعاء: سافرة والسجناء
- تغريدة الاربعاء: النمور
- تغريدة الاربعاء: الشياطين
- تغريدة الاربعاء: سلطان
- تغريدة الاربعاء: -الاطلال- .. عراقية
- تغريدة الأربعاء: الحب هالحرفين
- تغريدة الاربعاء: الى متى يا بغداد؟


المزيد.....




- مظاهرة نسائية واعتقالات تعسفية في-هيئة تحرير الشام-
- الأردن... -الأغذية العالمي- يعتذر بسبب البسكويت المحشي المخص ...
- اختطاف 8 عمال إغاثة من منظمة أطباء بلا حدود في وسط مالي
- مقررة أممية: النظام السعودي قتل مئات المدافعين عن حقوق الإنس ...
- حماس تشيد بخطوة الإفراج عن معتقلين بغزة
- منظمات حقوقية تطالب بفرض حظر دولي على صادرات الأسلحة لميانما ...
- الأمين العام للأمم المتحدة يعتزم جمع أطراف القضية القبرصية ف ...
- الأمم المتحدة تجدد الدعوة لوقف العنف في مأرب باليمن
- مع اشتداد القتال في شمال اليمن.. مصير مجهول يواجه النازحين ف ...
- بالفيديو.. الهدف الحقيقي وراء الدفع الامريكي لملف حقوق الانس ...


المزيد.....

- منظمات المجتمع المدني في سوريا بعد العام 2011 .. سياسة اللاس ... / رامي نصرالله
- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - ابراهيم الخياط - تغريدة الأربعاء: كهرباء المُلا صكر