أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - أحمد العروبي - إحدي أهم المفارقات السنية














المزيد.....

إحدي أهم المفارقات السنية


أحمد العروبي

الحوار المتمدن-العدد: 5066 - 2016 / 2 / 5 - 08:13
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


إحدي هم مفارقات السنة يمكن توضيحها من خلال الوضع في العراق بعد الغزو الامريكي حيث دخل السنة في صدام دموي مع الشيعة بعد تفجير القاعدة لضريح الإمامين الهادي و العسكري هنا السنة كانو واضحين كصف واحد ضد الشيعه رغم إن القاعدة كانت المعتدية و كان الافضل لو فصلوا أنفسهم عن القاعدة و ظلوا صف عراقي عربي واحد ضد الولايات المتحدة كما كانو من بداية العزو حتي تفجير الضريح , لكن السنة لم يفعلوا هذا و لم تكن لديهم مشكلة مع تفجير الضريح لكن فيما بعد أصبحت لديهم مشكلة مع القاعدة نفسها حيث برزت الصحوات نتيجة لافعال القاعدة المرعبة داخل الصف السني نفسه !!!! بروز الصحوات أكد هذة المفارقة حيث حاربوا القاعدة و هزموها أكثر من مرة لكن لم يقدروا علي تكفيرها و لم يقدروا علي إيقاف أبنائهم المتدفقين علي جيش القاعدة في العراق و الذين أنتجوا حاليا الدولة الإسلامية بقيادة البغدادي أحد أهم رجال الزرقاوي فيما مضي

السنة لا يقدرون علي تكفير القاعدة لانها الجناح الاكثر يمينية في الإسلام فهم بالفعل يطبقون المنهج السني الإسلامي بحذافيرة و في نفس الوقت هذا التطبيق يظهر مشكلة لدي السنة حيث نتيجه تكون غاية في العنف و البعد عن الحد الادني للفطرة الإنسانية في العصر الحديث رغم إنها مناسبة للفطرة الإنسانية في العصور الوسطي حيث ظهر الإسلام , لكن حتما هم لا يقدرون علي التصريح بهذا علنا لان التصريح بهذا يعد ناقض لإيمانهم بالتالي خروجهم عن الملة فهم لا يقدرون علي رفض النصوص التي تستعملها القاعدة في القتل حيث نصوص الإسلام صالحة لكل زمان و مكان وفقا للمذهب السني و لا يقدرون أيضا علي جعل إتهامهم بالخوارج يصمد و لو دقيقة واحدة لان حجر الزاوية في عقيدة الخوارج هي تكفير فاعل الكبيرة و الدولة الإسلامية و القاعدة يطبقان الحدود المتفق عليها وفقا للمذهب السني علي فاعلها كذلك الخوارج يرفضون كل ما لا يمت بصلة لقول و فعل النبي وحدة بغض النظر عن أصحابة بينما القاعدة هي تطبيق ليس ما يقولة و يفعلة النبي فقط بل حتي أقول و أفعال صحابتة و تابعية و الائمة الاربعة و غيرهم من أعلام الإسلام

في النهاية المفارقات السنية كثيرة كما في باقي المذاهب و الاديان لكن في الجزء السني تحديدا تأثيره كارثي فكما ذكرت في كتاباتي الماضية هناك تاثير كارثي علي الدولة الحديثه بسبب مفارقة الخلافة السنية و التي لها علاقة جينية بالمفارقة التي أتكلم عنها الان , المفارقات السنية تؤخر أبناء هذا المذهب كثيرا عن أقرانهم في الإنسانية و عدم القدرة علي حسمها كما حدث في المذهب الشيعي الإثناعشري (حيث تم إعتماد إجتهاد الخميني في مفارقة الولاية) لو لم يحدث أي حسم للمفارقات التي تؤدي بالدولة السياسية التي ينتمي لها السنة سيؤدي هذا بها لان تكون هي و أبنائها بعد عقود في أسفل هرم التقدم الإنساني خاصة إن عصر البترول إنتهي و لن يعود هناك مسكنات للدول السياسية المريضة التي ينتمي لها أهل السنية , أما لماذا الدولة مهمه بل و محورية في التقدم الإنساني فهذة قضية أثبتها في إحدي مقالاتي الماضية تحت عنوان (الدولة - اليسار - ناصر) .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,651,867,547
- في أزمة اللاجئين
- إستيعاب كارثة الحرب مع إسرائيل
- الفارق في قبول السلطه الحديثه بين المسيحيه و الإسلام السني ت ...
- نموذج بسيط يوضح الفارق بينا و بين اليابانيين
- السلم التمهيدي للإسلام السياسي
- في علمنة المسلمين السنه
- بالنسبة لليسار و النظام الطبيعي
- عدم القدره علي إستشراف نموذج الدوله المستقبلي
- الدوله ما بعد القوميه
- بعض الملاحظات علي لقاء الدكتور القمني الاخير
- أسطورة التقدم الإقتصادي التركي بعد الاك بارتي
- خطوره أفكار يسار الوسط علي الدوله الشرقيه
- التوافق بين التقدم العسكري و تقدم الدوله ككل
- الفقر - الواسطه - الرواتب
- الإعلام
- أسطورة التواكل في الإشتراكيه
- السادات و السلام
- مشكلة النظام الإقتصادي اليميني
- ما بين السوفيتي و الصين و مصر
- الوضع السوري


المزيد.....




- انتخابات بريطانيا.. إسرائيل والأوساط اليهودية ترحب بهزيمة كو ...
- السيد نصر الله: لم تتضمن تصريحات المسؤول في حرس الثورة الاسل ...
- في فيديو موشن جرافيك:دار الإفتاء توضح أسباب “الإسلاموفوبيا” ...
- المجلس الاسلامي الشيعي بلبنان يعزل السيد علي الامين لهذا الس ...
- المرجعية الشيعية تندد بظاهرة القتل وخطف المحتجين في العراق
- دار الإفتاء المصرية تصدر فتوى حول -شعور الميت داخل قبره-!
- بيان المرجعية الدينية في العراق: نعيد التأكيد على تحسين الظر ...
- بيان المرجعية الدينية في العراق: معركة الاصلاح لا تقل عن معر ...
- بيان المرجعية الدينية في العراق: العراقيون قادرون على ادارة ...
- بيان المرجعية الدينية في العراق: يجب ان يخضع السلاح لسلطة ال ...


المزيد.....

- العلمانية في شعر أحمد شوقي / صلاح الدين محسن
- ارتعاشات تنويرية - ودعوة لعهد تنويري جديد / صلاح الدين محسن
- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - أحمد العروبي - إحدي أهم المفارقات السنية